6 نصائح من ذهب تساعدك على كتابة مقالات متوافقة مع معايير السيو

” المحتوى هو الملك” المحتوى الجيد يعطيك فرصة أكبر للظهور في النتائج الأولى من محركات البحث ، بجانب جلب المزيد من الزيارات والمشاركات على الفيس بوك والتويتر وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ما يؤكد أن عصر الحيل الذي كان يتم استخدامه من قبل أصحاب المواقع في السابق لتصدر النتائج الأولى من محركات البحث قد انتهى منذ وقت طويل، ولذلك كتابة مقالات متوافقة مع معايير السيو يعتبر تحدي كبير لأصحاب المواقع؛ لأن محركات البحث تهدف أولًا وأخيرًا إلى تقديم أفضل الخدمات للمستخدمين والباحثين، وما ساعد على ذلك التطور الكبير الذي شهدته عناكب الفهرسة والرانك برين لفهم محتوى الصفحة، أو المقال بشكل أفضل من أجل القدرة على الحصول على ترتيب جيد في محركات البحث.

فالمحتوى الجيد والذي يتمكن من ترتيب أولى النتائج في محركات لابد أن يكون مفهوم لكلًا من جوجل والزوار للموقع، ولكي يتحقق ذلك لابد من معرفة بعض النصائح التي تساعدك على كتابة محتوى شيق وجذاب يحقق النتائج المرجوة منه تصدر النتائج الأولي، وهذا ما سوف نتطرق إليه خلال السطور القادمة.

كيف يتم كتابه محتوى متوافق مع معايير السيو؟

يزداد عدد المستخدمين لمحركات البحث يومًا بعد يوم في البحث عن متطلباتهم واحتياجاتهم الأمر الذي يساعد على كثرة استخدام تقنية السيو التي تساعد المسوقين في تصدر النتائج الأولى من جوجل، وهذا ما يؤكد ضرورة أن يضع المستخدمين لهذه التقنية في حسبانهم أن المحتوى المكتوب بطريقة جيدة يجعل الجمهور متفاعل معك ومع المحتوى الذي يتم تقديمه، ويظهر ذلك من خلال القيام بمشاركة المحتوى مع الأصدقاء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي،

وهذا بالتأكيد يساعد على زيادة الوعي بالعلامة التجارية، لأن المحتوى المميز يقدم حلول من شأنها أن تضفي طابع خاص على البراند الخاص بك وحل مشكلات الجمهور المستهدف، وما يصاحب ذلك من ظهور شخصية العلامة التجارية لما يقدمه من احتياجات ورغبات وتساؤلات بخصوص الجمهور، ولكي يتحقق ذلك كله لابد من الحرص على اتباع هذه الارشادات والنصائح التي إذا تم الالتزام بها، بالتأكيد يتمكن الأفراد من كتابة مقالات متوافقة مع معايير السيو بشكل طبيعي 100% وتتمثل تلك النصائح في الآتي:

  1. قبل أن تبدأ في كتابة المقال لابد من معرفة واختيار الكلمات المفتاحية التي سوف تقوم باستخدامها، والتي لا يقوم اختيارها بشكل عشوائي، بل من خلال رصد كمية الكلمات والجمل التي يقوم الأفراد باستخدامها عن البحث على جوجل، لذلك يتم اختيارها بحكمة واستخدامها بحذر بالقدر الذي يخدم المقالة، ويضيف لها قيمة متوافقة مع التحديثات التي تشهدها خوارزميات جوجل بشكل مستمر.
  2. بعد تحديد الكلمات الرئيسية المفتاحية التي يتم بناءً عليها كتابة المقالات يتم البدء في التفكير والشكل والهيكل الجذاب للمقالة، والتي تبدأ باختيار العنوان الذي لابد من أن يكون مناسب وجذاب يعكس مدى قوة وجاذبية المحتوى الموجود ويكون معبر عن محتوى، أي لابد من أن يكون هناك ترابط بين المقالة والعنوان المكتوب فمن غير المنطقي أن يكون العنوان يتحدث عن اتجاه، والمتن الخاص بالمقالة يتحدث في اتجاه آخر، كما أنه لابد من الأخذ في الحسبان أن يتم وضع الكلمات والجمل المفتاحية في العنوان، كما هي مع إضافة بعض الكلمات التي تعطي قيمة وجاذبية أكثر للمقالة، ولابد أن تتوافر قاعدة ال4u في العنوان لكي يكون أكثر جاذبية ولفتا للانتباه.
  3. وبعد الانتهاء من العنوان يتم الشروع والبدء في كتابة المقدمة التي تكون بمثابة توضيح بسيط، ومختصر لفكرة المحتوى بطريقة شيقة، وأسلوب مميز وجذاب يجبر القارئ على تكملة المحتوى للنهاية، وأيضًا لابد من أن تحتوي المقدمة على الكلمات المفتاحية المستهدفة من قبل الباحثين على جوجل.
  4. ثم يتم الانتقال للمتن وجسم المقال الذي يبدأ بالعناوين الجانبية التي يطلق عليها ترويسات المقال التي يتم فيها استخدام مرادفات الكلمة المفتاحية وبعد ذلك يتم التوجه إلى كتابة المتن الذي يعتبر من أهم العوامل التي تؤكد إذا كان هذا المحتوى مفيد أم لا والتي لابد من أن يجيب على كافة التساؤلات والاستفسارات التي قام الأفراد بالبحث عنها بأسلوب جذاب ومشوق ومقنع، خالي من وجود أي أخطاء إملائية مع ضرورة تجنب كتابة الفقرات المطولة، والاعتماد على الفقرات القصيرة بجانب استخدام مرادفات الكلمات المفتاحية حتى لا يشعر القارئ بالرتابة والملل من الكلمة المستهدفة، لإنه كما يقال” الشئ الذي يزيد عن الحد المخصص له بالتأكيد تكون النتائج عكسية ومخالفةتمامًا للمتوقع”.
  5. وهذا إلى جانب عدم تجاهل الروابط الداخلية للمقال التي تعتبر من أهم الأمور التي تساعد على ترتيب موقعك في النتائج الأولى من محركات البحث، وذلك لأن الروابط الداخلية في الموقع تقوم بربط المحتوى المكتوب بمحتوى آخر داخل الموقع فعند الضغط على الربطة يتم الذهاب إلى المقالة الأخرى التي تحمل الكلمة المرادفة للكلمة المفتاحية المستهدفة، وناهيك على الصور والرموز التي تزيد من جاذبية المحتوى المكتوب
  6. وأخيرًا وليس آخرًا الوصول إلى خاتمة المقالة أو الـ Call to action والتي تشتمل على كلمات ومصطلحات حماسية، لتحفيز المستخدمين على طلب الحصول على الخدمة، أو حتى على الأقل التفاعل مع المحتوى المكتوب بأي صورة تعود بجذب أكبر عدد ممكن من الزيارات إلى الموقع.

الخلاصة:

إذا كنت بحاجة إلى مقالات متوافقة مع معايير السيو، فتواصل الآن مع شركة “بلانز” أفضل شركة سيو في الوطن العربية تساعدك على تصدر النتائج الأولي من جوجل بتقديم محتوى مشوق وهادف وجذاب خالي، من وجود أي أخطاء إملائية يأخذ بيديك نحو القمة والتربع على عرش الصدارة لا تترددوا بالتواصل معنا.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن