7 خطوات تجعلك تحترف كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي

مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت الخيار الأول لدى العديد من الشركات للتوسع في خطتها التسويقية بديلا عن قنوات انتشار أخرى، جمهور مواقع التواصل متعدد الاتجاهات لكنها يملك سمات رئيسية متخصصة وأكثر متطلبات عن غيره، لذا فان كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي من الهام أن يتم باحترافية، المحتوى الخاص بمواقع التواصل الاجتماعي يكون دائما مخصص ويقوي من سمعة المنتج في الصعود على المنافسين. المهمة ليست فقط كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي بل إدارته بشكل عام؛ تخطيطه وتنفيذه والسير وفقا لخطة عمل. وبما ان الأعمال التي تحاول الانتشار على منصات التواصل الاجتماعية تواجه العديد من الصعوبات لذا فأن أمر الانتشار سيحتاج لخطة محكمة لمواقع التواصل يتم تحديد الفئات المستهدفة وقنوات التواصل وبالطبع كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي.

  1. حدد أهدافك

قبل الخوض في أي شيء يخص التجارة وكسب الأموال يجب تحديد الأهداف أولا، ماذا تتوقع من الحملة الإعلانية؟ لمن توجهها؟ وكيف ستخاطب جمهورك المحتمل؟ هناك عددا من المعايير يمكن وضعها للحصول على هدف صحيح ودقيق، مثل أن يكون الهدف:

  • محدد: أول معيار لضبط الهدف هو أن يكون محدد ويختص بتفصيله واحدة دون غيره، تشعيب الأغراض في هدف واحد شيء غير مفيد للأهداف، من الأفضل تعديد النقاط عن تضمين أكثر من غرض في هدف واحد، ففي الأخير الشركات الناجحة هي من تضع أهداف محددة لتحقيقها.
  • قابل للقياس: يجب على الهدف أن يكون قابل للقياس وواضح لجميع طاقم العمل، وضوح ما تسعى له الشركة سيسهل عملية التنفيذ ومن ثم التقييم هل الأمر نجح أم  لا.
  • يمكن تحقيقه: بالطبع سيكون ضرب من السخرية وضع أهداف مستحيلة أنت تعلم أنها لن تتحقق، الأمر هام لتنظيم العمل وتركيز الموظفين في الهدف الأكبر الهدف الصعب تحقيقه سيضيع الكثير من الجهد هباء.
  • ذو صلة: بالطبع على الهدف أن يكون مرتبط بمجال العمل وخطوات العمل، على سبيل المثال عند كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي، فأحد الأهداف بالضرورة زيادة نسبة الزوار للموقع وزيادة التفاعل الداخلي، لذا تأكد قبل وضع الأهداف أنها تصب في المصلحة الأكبر.
  • محدد بوقت: الهدف الغير محدد بوقت هو هدف وهمي لا يوجد معايير لتحقيقه أو تقييمه ولا يناسب طبيعة الحياة العملية في هذه الأيام، فعمل الشركات يتطلب دقة وانضباط في تسليم المهام المطلوبة وإنهاء العمل، لذا يجب على هدفك أن يكون محدود بوقت لضمان نسبة أكبر لنجاحه.
  1. حدد جمهورك

كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي لجمهور محدد يستلزم أن تكون الرسالة قوية للغاية ومخصصة لتلك الفئة من العملاء المستهدفين عن غيرهم. يجب أن تقوم بما يسمى بروفايل المشتري، وهو عبارة عن تقسيم جمهورك المحتمل لفئات محددة تمتلك صفات محددة تميزها.

  1. أختر المنصة المناسبة

إذا أردت التميز في كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي والتفوق على منافسيك واكتساب ثقة وولاء جماهيرك عليك أن تملك صوتا واحد وأكثر من منصة. لكن في البداية إذا كان المشروع يبدأ يمكن الاكتفاء بالتركيز على منصة واحدة في البداية والانتشار عليها بقوة، لكن قرار الانتشار على المنصات الأخرى واجب لا محالة. غالبا ما يلجئ البعض للفيسبوك باعتباره أشهر المنصات انتشارا، لكن منصة الانتشار الأكبر يجب أن تتحدد بناء على أهدافك والفئة التي تتعامل معها وأماكن تواجدها.

  1. عين مدير محترف

في حال كنت تملك عمل كبير أو تملك أكثر من موقع للعمل عليه، في تلك الحالة يجب أن تعين موظفين أكفاء لأداء المهام الخاصة بالعمل، وفي حال كان العمل متوسع فان اللجوء لمدير إداري محترف وخبير سيكون هام لتمام العمل خصوصا إذا كنت لا تملك مهارات إدارية أو تدير أكثر من عمل في نفس الوقت. وإذا حسمت قرارك بضرورة تعيين مدير لإدارة المشروع الخاص، يجب أن تبحث عن مدير يتمتع بمهارات تنظيمية، تفكير استراتيجي ورؤية بعيدة المدى، وبالطبع خبرة كبيرة في إدارة مشاريع مشابه مع وجود نتائج ناجحة.

  1. ميز عملك بقيمة

العمل الناجح هو العمل الذي يحافظ على الاستمرارية والإصرار على معايير النجاح مهما كانت صعوبتها. لذا حافظ على استمرارية محتواك وكذلك جودته، ما تقدمه قد يقدمه غيرك من المنافسين لذا يجب أن تميز محتواك بقيمة مهمة لدى جمهورك عند كتابة محتوى مواقع التواصل الاجتماعي، هذا سيضمن تميز كبير لمحتواك بين منافسيك.

  1. استغل المؤثرين

إذا كان مجال عملك يخص فئة ما الشباب على سبيل المثال، ومنتجك يخاطب تلك الفئة ومخصص لهم، يمكنك أن تستغل المؤثرين في ذلك المجال على صفحات التواصل الاجتماعي، إعلان واحد مكتوب جيدا ومنشور بواسطة أحد المؤثرين يمكن أن يجلب الكثير من العملاء لمنتجك، لذا أحرص على استغلال مؤثرين مواقع التواصل جيدا.

  1. وسع مجال سوقك

الركود بمنطقة الأمان من أخطر ما قد يصيب أي عمل، لذا في الفرصة السانحة لتطوير العمل قم بذلك، عليك فتح أسواق جديدة لمشروعك، كذلك تسريع خطوة الانتشار في أكثر من منصة تواصل أمر هام يجب اتخاذه في أقرب فرصة ممكنة.