3 أسباب تجعل كتابة المحتوى الإلكتروني جزءًا مهم من استراتيجية التسويق

كتابة المحتوى الإلكتروني
Share on facebook
Share on twitter

تتكون استراتيجية التسويق الإلكتروني القوية من العديد من المكونات المختلفة، بدءا من وسائل التواصل الاجتماعي إلى محركات البحث، قد يكون من الصعب معرفة المكون الذي تحتاج حقًا إلى تركيز انتباهك عليه، فعلى الرغم من أن كل جزء من استراتيجية التسويق الرقمي مهم لتعزيز عملك على الإنترنت بشكل فعال، فإن بعض العناصر أكثر أهمية من غيرها، ويمكن القول إن كتابة المحتوى الإلكتروني هي الجزء الأكثر أهمية في جهود التسويق الرقمي، فالمحتوى الجيد لا يساعدك على بناء الثقة والتواصل مع جمهورك المستهدف فحسب، بل يعمل أيضًا كوقود لتقنيات التسويق الأخرى، إنه الأساس الذي تعتمد عليه للترويج لعملك على الإنترنت، لذلك من الضروري أن تعطيه الاهتمام الذي يستحقه.

دعونا نلقي نظرة على ثلاثة أسباب تجعل المحتوى مهمًا جدًا لاستراتيجية التسويق الالكتروني لشركتك!

تثقيف جمهورك :

التعليم هو الخطوة الأولى التي يحتاجها العميل المحتمل عند تقرير ما إذا كان المنتج أو الخدمة مناسبة له أم لا؟ فقبل أن يتمكن من اتخاذ قرار، يحتاج العميل إلى فهم الخيارات المتاحة له بشكل كامل، يعني هذا أنك تحتاج إلى محتوى يثقف أعضاء الجمهور بشكل صحيح حول ما يمكنك تقديمه لهم من منتجات وخدمات.

عادة ما يأخذ المحتوى التعليمي شكل منشورات ومقالات على مدونتك، أو صفحات المنتج وصفحات شركتك، وقد يشمل أيضًا البرامج التعليمية، والمراجعات، والمحتويات الأخرى التي تزود عملائك بالموارد التي يحتاجونها، لاتخاذ قرارات شراء مستنيرة، يجب أن يركز المحتوى التعليمي على تعليم جمهورك المستهدف المزيد عن عملك وعروضك.

لتثقيف جمهورك من خلال المحتوى الذي تقدمه، تحتاج إلى التركيز على الأسئلة أو المخاوف التي قد تكون لديهم، عند مخاطبة جمهورك المستهدف، فكر في المشكلات التي قد يحاولون حلها وكيف تخفف منتجاتك أو خدماتك من هذه المشكلات؟ يجب أن يركز المحتوى التعليمي الخاص بك على الحلول التي تقدمها، وكيف يمكنك أن تجعل حياتهم أسهل؟

المحتوى هو وقود السيو:

لدعم استراتيجية تحسين محركات البحث (SEO)، يجب أن يكون لديك محتوى قوي، حيث يزيد المحتوى الجيد الذي يجيب على مخاوف وأسئلة العملاء من فرص ظهور موقعك في نتائج محركات البحث.

تعتمد مُحسّنات محرّكات البحث على استخدام الكلمات المفتاحية، والروابط الخلفية، وزيادة زوار موقع الويب، ويمكّنك المحتوى الجيد من تدعيم وتغذية كل عنصر من هذه المكونات بدون محتوى، لن يكون لديك مكان لوضع كلماتك المفتاحية، ولا توجد صفحة يمكن لزائريك قراءة منشوراتها، ولا توجد معلومات لمواقع الويب الأخرى لربطها بمواضيعك، أما إذا كنت تُنشئ محتوى مميزا يتفاعل معه جمهورك المستهدف، فلن تجد صعوبة في الوصول إلى أعلى قوائم نتائج محرك البحث.

المحتوى يحفز استراتيجيات التواصل الاجتماعي:

تعد منصات التواصل الاجتماعي واحدة من أفضل الطرق للتواصل مع جمهورك المستهدف، كأداة قوية لإقامة علاقات حقيقية مع قاعدة العملاء الحالية والمستهدفة، تمنحك وسائل التواصل الاجتماعي طريقًا مباشرًا لإجراء محادثات، والحصول على تعليقات وزيارة عملاء جدد إلى موقع الويب، حيث يتم تغذية كل ذلك عن طريق إنشاء محتوى قوي.

يمكّنك المحتوى من التواصل بشكل أعمق مع جمهورك، ويشجع المحتوى الرائع جمهورك على متابعتك لمعرفة المزيد، كما يمكنك أيضًا من كسب المزيد من الزوار إلى موقعك الإلكتروني، الذين يمكنك جمع معلوماتهم بعد ذلك، وتحويلهم إلى عملاء مستهلكين لمنتجاتك وخدماتك.

ختامًا: يمكن القول أن كتابة المحتوى الإلكتروني، هي أساس استراتيجية التسويق الرقمي، فبدونه ستواجه صعوبة في جذب الانتباه الذي تحتاجه لجمع العملاء المحتملين، وتحويلهم إلى عملاء مدفوعين، وعند إنشاء محتوى رائع ستكون أكثر نجاحًا في جهود التسويق الرقمي الأخرى، دعونا نلخص الأسباب الأربعة الرئيسية التي كتابة المحتوى الإلكتروني مهمًا جدًا لاستراتيجيتك التسويقية الشاملة:

  • يساعد في تثقيف جمهورك ومساعدته لاتخاذ قرارات شراء أكثر ذكاءً.
  • تمكنك كتابة المحتوى الإلكتروني من تحسين حملة الـ SEO، وبالتالي جذب المزيد من العملاء المحتملين من خلال محركات البحث.
  • تعزيز استراتيجية الوسائط الاجتماعية.
  • باستخدام محتوى رائع، يمكنك تشجيع المواقع الأخرى على الارتباط بموقعك الإلكتروني.

احصل على عرض سعر

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن