6 خطوات لـــــ كتابة محتوى إعلاني

إذا كنت تعمل في مجال الأعمال التجارية، فأنت تعلم أن لجذب العملاء والحصول على النتائج، طرق عديدة  تنصب جميعها في كتابة محتوى الإعلاني جيد ومتميز ، لأن الإعلان الرائع دائما ما يجذب الانتباه، مما يولد اهتمامًا بمنتجك، ويترك للمستهلكين رغبة قوية في شرائه، فمن الممكن أن يؤدي المحتوى الإعلاني إلى نجاح حملة أو فشلها، كما أن معلمو الإعلان الأبرز في العالم يعرفون ذلك أيضًا. حتى عند العمل مع الإعلانات المصوّرة عبر الإنترنت، من الضروري أن تكتب محتوى لا يجذب انتباه جمهورك فحسب بل تبيع من خلاله المنتج أيضًا. لذا سيوضح لك هذا المقال كيفية كتابة محتوى إعلاني

أولا: البحث والتخطيط

سيؤدي إجراء البحوث قبل الحملة إلى تحسين جودة نسختك الإعلانية، ابحث في الأنواع المختلفة من الأشخاص الذين تريد التواصل معهم. من خلال اكتشاف أنواع الأشخاص الذين يشكلون جمهورك ، ستكون قادرًا على  تحديد نوع المحتوى الملائم لجمهورك المستهدف، لتضمن استجابة شرائح مختلفة من جمهورك للمحتوى الاعلاني ، ستكتشف على الأرجح أن حجمًا واحدًا لا يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر بالتواصل مع جمهورك. احتضان هذا عن طريق كتابة محتوى إعلاني لجميع شرائح جمهورك ، وهذا يعني أنه سيكون عليك بناء المزيد من التصميمات ولك ويعني ايضا أنك ستنشئ حملة شديدة الاستهداف.

ثانيا: التواصل مع جمهورك

الآن وبعد أن اكتشفت من هو جمهورك، فإن كتابة محتوى إعلاني تتحدث إلى جمهورك، فالبحث سيسهل عليك كثير اختيار الوسائل  المناسبة. فــ باستخدام البحث الذي جمعته، يمكنك البدء في إنشاء محتوى تتواصل به مع جمهورك بالفعل، عدم وجود صلة يعني ببساطة أنه لن يظهر في نتائج البحث وهذا بالتأكيد سيعمل ضدك، هناك طريقة رائعة لجعل المحتوى الإعلاني مناسب  عن طريق ضمان استخدام الكلمات الرئيسية ذات الصلة بمنتجك أو خدمتك التي تروج لها

ثالثا: احترم جمهورك

وقال أسطورة الإعلان ديفيد أوجيلفي “المستهلك ليس معتوه”. إنها كــ زوجتك، فــ لا تهين ذكائها ولا تصدمها. هذا الاقتباس يدور حول كيفية عرض جمهورنا والعملاء المحتملين. فــ المستهلكون أذكياء وسيحددون نجاح شركتك، لذا يجب التعامل معهم باحترام ولا يتحدثون معهم ، ويعكسون هذه النغمة في محتوك.

رابعا:  معرفة المنافسين

عندما يتعلق الأمر بكتابة محتوى إعلاني، من المهم أن تعرف منافسيك أولاً ثم تفهم كيفية تصميم موادك الإعلانية بطريقة تضعك في المقدمة. تأكد من متابعة منافسيك في البداية ومعرفة ما يفعلونه. إن معرفة منافسيك الحقيقية مفيد إلى حد كبير في إرشادك إلى الطريقة التي يجب عليك اتباعها عند كتابة الإعلان عبر الإنترنت حتى تتمكن من الاستفادة منه.

خامساً: التوقعات

من الأهمية بمكان أن تعرف عملائك تمامًا كمسوق إذا كنت تريد النجاح حقًا. بعد أن تقوم بــ فهم شامل لعملائك ، ستتمكن بالتأكيد من المشاركة في كتابة الإعلانات عبر الإنترنت والتي ستنقل بالضبط ما يبحث عنه عملاؤك بالفعل. يجب تصميم نسختك الإعلانية بطريقة تشرح بشكل موجز وواضح للعملاء سبب وجوب النقر فوق هذا الإعلان للاستفادة مما تقدمه لهم. تذكر أن محتواك يجب أن يعكس ما يتم تقديمه بمجرد أن ينقر المستخدم فوق إعلانك، ولكن لا تستخدم محتواك الإعلانية المصوّرة للوعد بشيء لا يمكنك تقديمه لأن المستهلكين سيشاهدونه بسهولة من خلال ذلك ويمكن أن تلحق الضرر بسمعة العلامة التجارية الخاصة بك.

سادساً: اكتب CTA”CALL TO ACTION

بغض النظر عما تفعله في كتابتك الإعلانية على الإنترنت ، فإن كتابة CTA ستعمل بالتأكيد لصالحك وهذا شيء يجب ألا تتردد في القيام به. تحتاج إلى إنشاء دعوة للعمل مكتوبة بطريقة تجعل المستهلك يرغب حقًا في النقر فوق إعلانك المصور. “اشتر الآن” عبارة عن دعوة قياسية لاتخاذ إجراء يستخدمه العديد من المسوقين عبر الإنترنت، ولكن إذا كنت تريد حقًا أن تتقدم على منافسيك، فاختر بديلاً يصور إبداعك في أفضل حالاته. مرة أخرى، تذكر أن المحتوى التي تستخدمها في CTA يجب أن تعكس ما سيحدث بمجرد قيام شخص ما بالنقر فوق إعلانك ووصوله إلى صفحتك المقصودة.

الخلاصة

لا تنتظر الشركات المسوقة تحقيق نتائج تسويقية دون الالتزام بهذه الخطوات، لذا يجب على الشركات الخاصة بالتسويق ان تهتم بعملائها عن طريق دراسة طبيعة وسلوكيات الشريحة المستهدفة بل وتوقع أثر ما تم تقديمه على المستهلكين، حتى يؤتي المحتوى ثماره



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن