كيف تحترف التسويق بالبريد الإلكتروني دون أن تصنف سبام؟

النسبة الأكبر من الرسائل التسويقية والغالبية العظمى منها دائمًا ما تصنف من قبل مستخدمي البريد الإلكتروني على أنها رسائل مزعجة، ولكن من الناحية الأخرى فإن التسويق بالبريد الإلكتروني يسهم بشكل أساسي في تحقيق عوائد الاستثمار وتحقيق أهداف الحملة التسويقية، ولكن هذا يتوقف على اتباع الطريقة الصحيحة للتسويق عبر البريد الإلكتروني لتحقيق الأهداف المرجوة منها.

وذلك على الرغم من كون وقوع الكثير من الشركات وأصحاب الأعمال في خطأ عدم الاعتماد على التسويق بالبريد الإلكتروني بشكل قوي، فالكثيرين إما أن يتجاهلون التسويق بالبريد الإلكتروني وإما أن يعتمدون على بنسبة ضعيفة في الحملات التسويقية.

ولكن ما المعضلة التي تقف أمام الشركات والمواقع في التسويق بالبريد الإلكتروني؟

يجب أن ندرك أن المعضلة الرئيسية هي التعامل الخاطئ مع التسويق بالبريد الإلكتروني، أي أن التسويق بشكل خاطئ على البريد الإلكتروني هو ما يجعل البريد الإلكتروني ينقلب ضدك وخاصة مع التسويق دون دراسة وذلك ما نراه عند اعتماد الكثير من الشركات والمواقع على إرسال رسائل بريد إلكتروني إلى الأشخاص والشركات دون حساب، وهنا ركز جيدًا على كلمة دون حساب حيث يشمل الأمر:

1- الوقوع في خطأ إرسال عدد لا طائل له من رسائل البريد مرة تلو الأخرى.

2- الوقوع في خطأ إرسال الرسائل دون دراسة المستهدفين.

وفي الحالتين؛ لا يحقق التسويق عبر البريد الإلكتروني الغرض منه وتصنف الرسائل الترويجية على أنها سبام أي رسائل بريد مزعجة، ومن هنا يطفو على السطح تساؤل حيوي ألا وهو؛ كيف تستفيد من مزايا التسويق عبر البريد الإلكتروني دون أن تصنف على أنك سبام؟

1- لابد أن تدرك أن التسويق عبر البريد الإلكتروني كان ولا يزال من أهم الوسائل التسويقية التي ظهرت مع استخدام الإنترنت، ومن ناحية أخرى لابد أن تدرك أن التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي لم ولن يطغى على التسويق عبر البريد الإلكتروني كما يعتقد الكثيرين والدليل أنه منذ استخدام وسائل السوشيال ميديا المختلفة وكانت المخاوف من أن تطغى  مواقع التواصل على البريد الإلكتروني ولكن ذلك لم يحدث.

وإن سألت المسوقين ستجد أن التسويق عبر البريد الإلكتروني لا زال يحقق نتائج مميزة ويعتمد عليه بشكل رئيسي في تحقيق الأرباح المرجوة، خاصة وأن المديرين والشركات الناجحة دائمًا ما تحرص على فتح البريد الإلكتروني من على الهاتف طوال الوقت وليس فقط من على جهاز الكمبيوتر في أوقت العمل، بالإضافة إلى سهولة استخدام البريد الإلكتروني والذي كل ما تحتاج إليه هو إرسال واستقبال.

2- عليك أن تعرف حجم قدرات الوسيلة الترويجية التي بين يديك لأن معرفتك فقط بإرسال واستقبال البريد الإلكتروني لن يحقق لك الهدف ويجعلك تعتمد على التسويق عبر البريد بشكل يدوي، أما حين تدرك حجم القدرات والميزات التسويقية التي توفرها أدوات التسويق بالبريد الإلكتروني فستعرف جيدًا كيف يمكنك أن تسفيد من التسويق عبر البريد الإلكتروني.

 

ولذا عليك أن تعرف أنه بإمكانك إدارة الحملات التسويقية عبر البريد الإلكتروني عن بعد وفي أوقات بعينها ومن هذه الميزات:

1- القدرة على عمل جدول زمني للحملة والإرسال في وقت محدد بشكل تلقائي من البريد.

2- القدرة على الرد التقائي على الرسائل والقدرة على إرسال الرسائل المتعددة وفقًا لمخطط سابق كأن ترسل رسالة اليوم ورسالة أخرى بمحتوى مغاير بعد يومين وهكذا حسب التخطيط الزمني.

3- عليك أن تدرك أن التسويق بالبريد الإلكتروني يجعلك تملك بين يديك عدد كبير من قواعد البيانات التي تبحث عنها دون أن تكون هذه البيانات على هاتفك.

4- ناهيك عن قدرتك على تقيم حملتك الإعلانية دون أن تكون هناك أمور كثيرة مبهمة لأنه يمكنك أن تعرف كم شخص فتح البريد وكم شخص فتح الرابط وكم شخص قام بإلغاء الاشتراك في قائمتك البريدية وغيرها من الميزات التي تساعدك على تقيم الحملة وتعديلها.

3- التسويق بالبريد الإلكتروني يعد من أفضل الوسائل الترويجية لتثبيت العلامة التجارية بأقل تكلفة مقارنة بالوسائل الأخرى، فيمكنك إرسال رسائل تذكيرية وبث نشرات إخبارية مرفق معها اللوجو والعلامة التجارية وهو ما يعود على تثبيت ونشر العلامة التجارية  الخاصة بك دون تكلفة مادية.

4- أهم شيء في نجاح التسويق بالبريد الإلكتروني هو استهداف الجمهور المستهدف، لأن التسويق للفئة المستهدفة هو ما يؤتي بثماره دون تضيع الوقت والجهد في التسويق لعملاء غير مستهدفين وغير محتملين أيضًا.

وهنا عليك أن تدرك أن الوقت والجهد والمال الذي تعتمد عليه في تجميع قائمة العملاء المستهدفة قبل البدء في التسويق عبر البريد الإلكتروني هو أمر يتوقف عليه نجاح التسويق عبر البريد وعليك، بالإضافة إلى إمكانية متابعة الحملة التسويقية لمن يستجيبوا لإعلاناتك وهو ما يجب أن تخطط له من البداية تحت بند متابعة التسويق للذين أظهروا اهتمامًا وتفاعلًا مع التسويق.

نصائح للتسويق بالبريد الإلكتروني:

1- أعرف الأوقات الذهبية لإرسال رسائل التسويق عبر البريد الإلكتروني وابتعد تمامًا عن الأوقات الخاطئة.

 2- أعرف ما يثير اهتمام جمهورك لأن النجاح الأكبر من حملات التسويق البريد كانت ولا تزال من نصيب الرسائل التي تثير اهتمامات الجمهور وتلعب على وتر احتياجاته.

3- ننصح بالاستفادة من أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل محترف وإليك ما يمكنك من الاستفادة باحترافية من التسويق عبر البريد الإلكتروني كالتالي:

1- الاستفادة من التسويق عبر الميل شيمب ” Mail chimp”

2- الاستفادة من موقع ActiveCampaign

3- الاستفادة من موقع Benchmark Email

4- الاستفادة من موقع Vertical Response

5- الاستفادة من قدرات موقع Simply Cast

4- عليك بتكوين علاقة ود وعلاقة تفاعلية بينك وبين عملائك.

فلابد وأنك تعرف جيدًا مقدار الامتنان الذي يشعر به الشخص عندما يتلقى رسالة تهنئة بمناسبة عيد ميلاده أو حلول العيد.. وغيرها من الاحتفالات والمناسبات دون أن يتدخل الأمر في الإعلان عن منتج او تخفيض أسعار أو غيره من الأشياء التي تخلط الإعلان بالعلاقات الشخصية.

لذا فإنه من الأفضل أن تستخدم أدوات التسويق بالبريد الإلكتروني في بناء علاقة تفاعلية مع العميل كمثل إرسال رسالة ترحيب بالعملاء الجدد.

5- ننصحك باستخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني في مختلف مراحل التسويق، فإن كنت تروج لمنتج أو تعيد التذكير به أو تبنى براند خاص بك فكل ذلك يمكن الاعتماد على التسويق بالبريد الإلكتروني، فالمهم أن تحدد الهدف من التسويق ومن الرسائل الترويجية مما يمكنك من تحقيق الهدف.

فجميع الأدوات السابقة تمكنك من مراسلة أزيد من 2000 بريد إلكتروني بشكل مجاني بالإضافة إلى إمكانية أنشاء نشرات بريدية وتوفير نماذج مجانية، لذا إن أردت احتراف التسويق بالبريد الإلكتروني فعليك بالاستفادة من كافة المواقع والأدوات التي تقدم ميزات تسويقية بالبريد الإلكتروني كالأدوات والمواقع السابق ذكرها.

بالإجابة على التساؤل السابق؛ كيف تستفيد من مزايا التسويق عبر البريد الإلكتروني؟ دون أن تصنف على أنك سبام  بالإضافة إلى نصائح استخدام البريد الإلكتروني في حملات التسويق فإنك تكون قادرًا على احتراف التسويق بالبريد الإلكتروني دون أن تصنف سبام.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن