7 معايير  لـــ كتابة محتوى إعلاني مميز وهادف وجذاب

أضحت غالبية الإعلانات تتسم بالتكرار وخلت من الإبداع والابتكار، مما ساعد على زيادة تعرض القارئ للملل والرتابة ومن ثم ينصرف عن تكملة الإعلان، على الرغم من أن الإعلان لم يكن بنفس عدد كلمات المقال وأنه يتميز بعدد قليل من الكلمات، إلا أنه أحيانًا ما يتعرض  القارئ للملل والرتابة، ولكي تتمكن من نجاح الحملة الدعائية والترويجية الخاصة بك لابد من كتابة محتوى إعلاني مميز وجذاب يساعد على زيادة عدد المستهلكين والزوار الذين يقومون بشراء المنتجات من سلع وخدمات ، وبما أن الكلمات في الإعلان لها أهمية قصوى حيث أنها تساعد على زيادة وجذب عدد لابأس به من الزوار والمستهلكين .

والدليل على ذلك أن الشركات التي تنجع في الترويج للمنتجات التي تتبناها تعتمد على استراتيجية طرح المشكلات داخل الإعلان ومن ثم العمل على تقديم حلول لهذه المشكلات عند مخاطبة المتلقي بالتأكيد بعد العمل على دراسة المتلقي والجمهور المستهدف بطريقة واعية وأكثر حرفية، وعلى الرغم من ذلك فهناك العديد من المعلنين الذين يقومون بقياس مدى كفاءة الإعلان بناءً على حجم الانتشار ومقدار التكرار في الوسائل الدعائية، والإعلانية المختلفة، ولكن الطريقة الأدق والأصح أن يتم قياسه بناءً على تكلفة ما تم إنفاق في هذا الإعلان بجانب ما تم تحقيقه من مبيعات فعلية وحقيقة مقارنة مقارنةً بين الإعلانات الأخرى سواء أن كانت خاصة بشركات منافسة أو حتى إعلانات تنتمي لنفس المؤسسة، ولكي يتحقق النجاح المطلوب لابد من الحرص على الاهتمام بالعوامل التي سوف نتحدث عنها خلل السطور القليلة القادمة.

 كيف تتمكن من كتابة محتوى إعلاني  مميز؟

التركيز على كتابة المحتوى الإعلاني المميز من أهم وأفضل العوامل والمعايير التي تحقق النجاحات المطلوب، بل وزيادة المبيعات أيضًا التي تعتبر أقصى طموحات لأي  مستثمر وصاحب عمل، ولكي يتحقق ذلك لابد من الحرص على القيام بالآتي:

  1. ضرورة التركيز على الفوائد وليس المميزات التي يتميز بها المنتج أو الخدمة، لأن غالبية العملاء لا يهتمون بالمنتج أو الخدمة المعروضة بقدر ما يهتمون بالفوائد التي ربما تعود عليهم عند اقتناء هذا المنتج، وهذا ما يؤكد عندما يتعلق الموضوع بكتابة محتوى إعلان وخصوصًا كتابة النص المتعلق بالإعلان، يجب عليك ألا تضيع وتهدر الوقت في توضيح مدى روعة وجمال العلامة التجارية التي تتبناها هذه المنتجات.
  2. ولكن الأولى أن تخبر المستهلكين والمستخدمين لهذه المنتجات بمدى التطورات والفوائد التي سوف تعود عليهم وتغير مجريات حياتهم، وهذا إلى جانب ضرورة استخدام الكلمات والضمائر التي توحي بشعور الأهمية لدى المتلقي مثل ” أنت” لكي يشعر أن الإعلان موجه له هو خصيصًا وأن يكون قادرًا على إثبات الكيفية التي من خلالها يتمكن من خلالها بإفادة الخدمة أو السلعة المعلن عنها، لكي تستطيع من تحويل الزائر من باحث متصفح عادي إلى مشتري دائم وطالب للخدمة أو السعة بشكل مستمر، بجانب ضرورة اللعب على كم الفوائد التي يحققها اقتناء المنتج دون وجود نقص في أي أمر من أمور الحياة، وأيضًا من الضروري جعل بعض الأمور غامضة في الإعلان عن المنتج، من أجل العمل على عنصر التشويق والجذب، ولكن بالطريقة المقبولة حتى لا يمل القارئ وينصرف عن تكملة الإعلان، كما لابد من الحرص على المصداقية والواقعية في الكلمات والحجج المقدمة حتى تنال ثقة العملاء، لأنهم إذا شعروا بأنك تخدعهم وتقلل من إمكانياتهم، بالتأكيد أنت تعرض نفسك للهلاك والدمار وكن مستعد للخسارة في أي لحظة.
  3. ضرورة العمل على الاستعانة بأراء العملاء والخبراء الذي سبق وأن تم لهم التعامل مع هذه المنتجات والخدمات من قبل؛ لأن شهادة العملاء والخبراء السابقين واحدة من أهم سبل الدعاية في مجال التسويق؛ لأن العديد من الأفراد قبل القيام بعملية الشراء يقومون بالبحث عن أهم الآراء الإيجابية عن المنتجات التي يودون اقتنائها من أجل زيادة الاطمئنان عند القيام بقرار الشراء.
  4. من الضروري الحرص على يتم اختيار الأسلوب البسيط؛ لأن البساطة في كتابة المحتوى الإعلاني واحدة من أهم وأقوى المهارات التي لابد من الاستعانة بها كونها واحدة من أهم عناصر الجذب للقراء، لأنه لابد من من مراعاة عدم تشتيت انتباه الزوار بكم كبير من النصوص والحشو الزائد الذي لم يكن له أي فائدة سوى أنه يضعف من قوة المحتوى الإعلاني المكتوب، لذلك لابد من اختيار التعبيرات المستخدمة بحرفية كبيرة وتكون من المصطلحات والتعبيرات شائعة الاستخدام بين الأفراد في حياتهم اليومية، كما أنه لابد من استخدام أرقام دقيقة ولغة تناسب كافة وعامة الجمهور سواء أن كان من جمهور المثقفين ثقافة عالية أو حتى من الجمهور العادي.
  5. من الأفضل الحرص على تطوير وتحسين الصحة بشكل مستمر أن القيام بفحص كافة العناصر الموجودة في الإعلان بشكل منفرد من أهم العوامل والمعايير التي تساعد على تحسين تطوير أداء الصفحة الخاصة بالإعلان بشكل مستمر، لأن هذه الطريقة تساعد على اختيار أفضل النماذج التي تساعد على جذب أكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف، ومن ثم تحقيق أكبر نسبة ممكنة من المبيعات والأرباح.
  6. توجيه الزوار والمستخدمين للقيام بالإجراء المطلوب والمستهدف من الجمهور والعملاء وهذا بالتأكيد يتم حثهم عليه من خلال طلب الخدمة ال Call-To-Action التي تعتبر واحدة من أهم المكونات الأساسية في أي إعلان مكتوب، لذلك لابد من وضعها في مكان مناسب وأوضح للزوار لسهولة رؤيته والحصول عليه.
  7. وأخيرًا وليس آخرًا ضرورة التأني في كتابة العنوان الذي يكون بمثابة  الوجة أو البداية الخاصة بالإعلان والتي إما أن تجبر الأفراد على مواصلة القراءة أو أن تختار الابتعاد وعدم التكملة.

 الخلاصة:

للتمكن من كتابة محتوى إعلاني ناجح ومميز لابد من أن يتم على أيد مختصين ومحترفين، لذلك إذ كنت في حاجة إلى كتابة إعلان ذو محتوى جذاب ومميز فإن شركة بلانز للمحتوى العربي يمكن أن تساعدك في هذه القضية بكتابة محتوى الإعلان الذي تريده باحترافية عالية يُمكنك من تحقيق الأهداف التي تريدها وتتطلع إلى الوصول إليها، لأن هذه المهمة تتم على أيدي خبراء مختصين مبدعين في كتابة المحتوى الإعلاني.

 



اترك تعليقاً

× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن