ما هي أفضل شركة كتابة مقالات حصرية؟


إليك “بلانز” أفضل شركة كتابة مقالات حصرية، هذا إذا كنت تبحث عن كيان محترف متمكن من الشيء الذي يقوم به، لمساعدة موقعك للحصول على ترتيب أفضل على محركات البحث، وما سيجلبه هذا من زيادة الترافيك والمبيعات والأرباح، هذا فضلًا عن بناء العلامات التجارية وزيادة الوعى بها، وذلك نظرًا لأن استراتيجية التسويق عبر المحتوى تقوم بالأساس على كتابة مقالات حصرية بنيانها الأهداف الاستراتيجية والمتخصصة للأنشطة المختلفة، أما إذا كنت تبحث عن معلومات موثوقة حول ماهية الإشارات التي تعتمد عليها “Google” في ترتيب مواقع الويب فإليك التفاصيل.

كل 24 ساعة، يتم نشر 2 مليون مشاركة فريدة في المدونات، في ضوء هذه الإحصائية، يبدو أن السعي إلى المطالبة بالموقع رقم 1 في نتائج بحث Google للمصطلحات الرئيسية في مجال عملك يبدو فجأة أكثر صعوبة من أي وقت مضى، أليس كذلك؟ تستخدم خوارزمية البحث من Google العديد من العوامل المختلفة، المعروفة باسم “الإشارات”، لتحديد جودة المحتوى.

ما هي إرشادات الجودة؟

هي مجموعة من الآليات التي تستخدم لمساعدة Google في العثور على موقعك وفهرسته وتصنيفه”، بعضها يتعلق حول الخبرة الفنية والتجريبية للمستخدمين قبل الخوض في جودة المحتوى، وبعضها يتعلق بالروابط الطبيعية غير المدفوعة، وبعضها يتعلق بالكلمات الرئيسية، وبعضها يتعلق بنص المحتوى من حيث الحصرية والملاءمة والدلالات السياقية واللغوية والإبداع، وكل هذه الإشارات تقع ضمن المعايير والممارسات الصحيحة التي تفرضها جوجل، ولهذا من المؤكد أنه من مصلحة العلامة التجارية الخاصة بك تجنب استخدام المبادئ المضللة لمجرد أنها لم تتضح في القائمة، وأن تتمسك “بروح المبادئ الأساسية” وممارسات ” White hat”، ولهذا لا يوجد بديل أمام أصحاب المواقع عن قراءة هذه الإرشادات إذا ما كان الترتيب والصدارة تؤخذ على محمل الجد، ويمكن بلورة الإرشادات بشكل أساسي في النقاط التالية:

  • أنشئ محتوى مدونة أو مواقع للمستخدم (الجمهور المستخدم) وليس  من أجل إرضاء تصنيفات بحث.
  • لا تحاول خداع أي شخص، ولا تستخدم أي أساليب لا تشعر بالراحة في شرحها.
  • استثمر وقتًا ومواردًا كبيرة في التفريق بين مكانتك وعلامتك التجارية وزيادة الوعى بها، وتوفير القيمة للمستخدم.

ماذا تعني الجودة لاستراتيجية المحتوى الخاص بك؟

عندما يتحدث أحد ممثلي جوجل غالبًا ما ينوه عن “رفع مستوى جودة المحتوى” ولكي نكون واضحين، عندما يتعلق الأمر بقبول الإشارات للمحتوى الخاص بمواقع وأرشفته وفهرسته ومن ثم منحه الصدارة فإن الأصالة والجودة تتداخلان بالتأكيد في عيون Google، ولهذا إذا كنت تجدد القواعد الأساسية في المحتوى، من خلال كتابة شيء قد تمت تغطيته من قبل المنافس فلن يفيدك كثيرًا إلا إذا أضفت قيمة للموضوع، فأخذ محتوى المنافس وإجراء بعض التعديلات الطفيفة فقط قد يسبب لك بعض الأذى ويفقدك الصدارة والترتيب الجيد من قبل جوجل.

وما نعنيه هنا بكلمه “جيد” لا يقتصر على تضييق نطاق الموضوعات والتشبث به بشكل دائم؟ لا، ولكن ما نعنيه هو كتابة محتوى يضيف ثقلاً ويعمل بقاعدة أن المحتوى يعكس صوت شركتك، فكما ينبغي على الرئيس التنفيذي أن يضع طاقة كبيرة في بناء شركة تضيف قيمة إلى السوق الخاص بك، ويجب أن يفعل المحتوى الخاص بموقعك نفس الشيء، أو بعبارة أخرى الجودة تعني التعمق في الموضوعات التي تناسب نشاط شركتك، ولا يتطلب ذلك بالضرورة اختيار عمودي ضيق، يمكنك إبقاء تركيزك واسعًا، ولكن يمكنك التعمق أكثر في رسم استراتيجية المحتوى الخاص بك تجاه الأشخاص المستهدفين، يمكنك تطوير نغمة غير مألوفة للعلامة التجارية لا يستخدمها أي شخص حاليًا في السوق.

اطلب الأن كتابة مقالات حصرية من “بلانز” وتمتع بخدمات متميزة وعروض حصرية.