مقالات متوافقة مع معايير السيو

يرغب أي صاحب موقع إلكتروني في أن يكون المحتوى الخاص بموقعه هو المحتوى المعروض أولًا في محركات البحث المختلفة، كما يرغب في ظهور محتوى موقعه بشكل مميز وبارز عن المحتويات الأخرى، فمن المعلوم أن تصدر نتائج محركات البحث هو السبيل الوحيد للحصول على زيارات من جوجل وبقية المنصات المنافسة، وهذ ما يطلق علية ويسمى علميًا باسم ” السيو SEO” الذي يسعى الكثير من المسوقين والمدونين الإلكترونيين إلى التركيز عليه دون العبء والاهتمام بالمحتوى المقدم للقراء وتفاعلهم مع ذلك المحتوى، وكذلك ردود أفعالهم على الرغم من الأهمية الكبيرة للمحتوى الذي يتم تقديمه للمستخدمين، فلابد أن يفكر صاحب الموقع في الزائرين والعملاء والفائدة التي تعود عليهم نتيجة زيارة للموقع واطلاعهم على المعلومات الواردة به، فالمستخدمين هم المستفيدين الحقيقيين من محتويات المواقع، لذا يجب العمل على الاهتمام بالمحتوى لأجلهم وليس من أجل محركات البحث والظهور في الصدارة.

ومن أجل تحقيق الفائدة للقارئ وكتابة محتوى مفيد له يمكن أتباع خطوات معينة أبرزها وأهمها هي كتابة محتوى مفيد وجذاب بالقدر المستطاع يكون بالإمكان من خلاله الظهور في الصفحات الرئيسية من نتائج البحث والبعد عن الصفحات الأخرى شبه الميتة من قلة زيارتها، كما أنه لابد وأن يكون المقال المكتوب يمس من قريب وبعيد المحتوي الذي يبحث عن الزائر في الوقت الذي يتسم به بالاختصار والإيجاز في صميم الموضوع، فعلى كاتب محتوى الموقع أن يراعي ظروف ووقت القارئ، فلا يصل بالمقال إلى الحد الذي يمل فيه القارئ في الوقت الذي يمنحه فرصة قراءة مقالات أخرى، مما يساهم بقدر كبير في حصول القارئ على أقصى استفادة في أقل وقت وبأقل عدد من الكلمات، أيضًا من العوامل الضرورية عند كتابة المحتوى الخاص بالمواقع، لابد وأن يراعي كاتب المحتوى الكلمات المفتاحية وانتقائها بحكمة ودقة قبل البدء فعليًا في كتابة المقال والكلمة المفتاحية هي الكلمة التي سوف يستخدمها الكاتب بشكل متكرر عند الضرورة في المقال.

بالإضافة إلى ما سبق فإنه من الأفضل أن يقوم صاحب الموقع بعمل تصنيفات داخل موقعه والقيام  بإجراء عملية تصنيف لجميع المقالات الخاصة بموقعه من أجل مساعدة محركات البحث على تحديد ومعرفة التخصص الخاص بالموقع.

أيضًا من الأمور الضرورية التي تجعل المحتوى والمقالات الخاصة بأي موقع متوافقة لمعايير السيو، وبالتالي إمكانية تصدرها للبحث والتفوق على المنافسين هي عملية التدقيق اللغوي، فلابد أن يكون المقال بدون أخطاء نحوية أو املائية على الإطلاق، مع الأخذ في الاعتبار كتابة المقال بشكل حصري، أو بمعنى آخر أن لا يكون هناك تكرار للمحتوى من موقع آخر فلا يكون هناك أي حروف مكررة من المواقع المشابهة، كما أن جعل الروابط جزء من المقال أمرًا يبعث الثقة والمصداقية للموقع في نفس القارئ حول المعلومات التي يشاركها المقال.

ومن ضمن النصائح المهمة التي تجعل أي موقع يبدو رائعًا وفي أفضل شكل يبدو عليه عملية الاهتمام بالصور، حيث يؤدي الاهتمام بها إلى ترتيب أفضل في نتائج البحث، فاستخدام الصور المتعلقة بمضمون المقالات يجعله أكثر إثارة وجاذبية، لذا يجب تحسين الصور المتوافرة في المحتويات المتنوعة نظرًا لأهميتها الكبيرة.

وفي الوقت الحالي، أصبح الاهتمام بالمحتوى أمرًا لا غني عنه كما كان الحال في الماضي الذي كان كل الاهتمام فيه بالحصول على ترتيب في جوجل، فالآن المحتوى الجيد الذي يقدمه كاتب المحتوى بعد أن يراجع مقاله مرات قبل نشره فقط هو الذي يعطي الفرص الكبيرة في الترتيب والصدارة.

يمكينك أن تقرأ: كيف تكتب مقالًا متوفقًا مع معايير محركات البحث؟