الأخطاء الشائعة في كتابة محتوى الويب وكيفية تجنبها

هل تحاول أن تصبح كاتب محتوى أفضل؟ أنت لست من تحاول بمفردك. كل شخص يتعامل مع تسويق المحتوى يهدف لنفس الشيء. المحتوى يحدث فرقا كبيرا في كل حملات التسويق. هذا ليس التسويق بالنسبة لك؟ أنت تحاول فقط أن تصبح مدون أفضل؟ لا مشكلة، فيما يلي نلقي الضوء على أخطاء كتابة المحتوى الشائعة لتحسين مهارة كتابة المحتوى لديك ولتجنبها من الأساس.

يكشف خبراء كتابة المحتوى عن الأخطاء الأكثر شيوعا في كتابة المحتوى. هل أنت مهتم لمعرفة الأخطاء الشائعة في كتابة محتوى الويب ..؟ بالطبع أنت كذلك! إذا كنت ترتكب أي من هذه الأخطاء في المحتوى الخاص بك، عليك أن تعرف كيف تعالج المشكلة. لكي تكون قادر على كتابة محتوى رائع  وتستطيع إنشاء مادة أفضل في المرة القادمة دون أن تقع في هذه الأخطاء مرة أخرى.

ماذا تشعر عندما ترى محتوى مليء بالكثير من الأخطاء على الإنترنت..؟

أي أخطاء شائعة تراها عند تصفح المحتوى عبر الإنترنت؟

الأخطاء قواعد اللغة، أليس كذلك؟ في بعض الأحيان تقرأ مشاركة ذات محتوى هام ولكن بدلا من أن تترك انطباع رائع عنها تقول لنفسك يا الله لو كانت هذه المشاركة خالية من الأخطاء اللغوية والإملائية لا كانت ذات قيمة عظيمة …!

يا الله هل يمكن أن تصنع أخطاء مماثلة؟ هل تريد أن تكتب محتوى صحيح خالي من الأخطاء اللغوية والإملائية..؟

إذا كنت  تريد أن يكون المحتوى الخاص بك كاملًا خالي من الأخطاء الإملائية واللغوية عليك مراعاة قواعد اللغة، وبناء الجملة، مع تجنب الأخطاء الإملائية الشائعة التي يقع فيها الكثرين دون أن يلاحظها أحد.

 

دعونا نفكر في عيب آخر من أشهر الأخطاء التي يقع فيها الكثرين عند كتابة محتوى. هل تهتم بالبحث بشكل جيد عند كتابة مقالاتك ؟ هل تهتم بتوفير مصدر موثوق للمعلومات لكل حجة تحاول تقديمها كحقيقة..؟

إذا لم يكن الأمر كذلك، فإنك تقوم بخطأ شائع آخر: المحتوى الذي تم البحث عنه بشكل غير كاف محتوى ضعيف وأنت بالضيع تريد محتوى أفضل. أليس كذلك ..!

 

دعونا نذهب لخطأ آخر: الكلمات الرئيسية! أنت تعرف بالطبع أن استخدام الكلمات المفتاحية في المحتوى الخاص بك سوف يدفع حركة المرور نحو موقعك على شبكة الإنترنت. ولكن، هل تستخدم الكلمات الرئيسية بشكل صحيح؟ ماذا لو كنت تحشو المقالة بالكلمات الرئيسية هنا وهناك دون مراعاة للسياق ودون فائدة..؟

جوجل ينظر لحشو الكلمات الرئيسية في المحتوى على أنه محتوى غير مرغوب فيه…! عليك أن تكون حذرا مع هذا.

 

لماذا نولي الكثير من الاهتمام للأخطاء عندما يتعين علينا التركيز على ما هو صحيح؟ هذه هي الطريقة التي نبدأ بها. عند تحديد الأخطاء التي يقعها فيها المدونين عند كتابة المحتوى، يمكن حينها التركيز على ما هو صحيح، بما من شأنه تجنب مثل هذه الأخطاء عند كتابة محتوى في المرة المقبلة:.

 

اسأل نفسك: ماذا تفعل لكي تصبح كاتبا أفضل؟ أول شيء يتبادر إلى ذهنك هو الممارسة. ولكن ماذا لو كنت تكرار نفس الأخطاء مرارا وتكرارا في هذه الممارسة؟ مثل هذا النهج لن يجعلك كاتب المحتوى أفضل. لتصبح أفضل، عليك أن تتعرف على الأخطاء التي تركبها خلال كتابة المحتوى وتأخذ قرار بتحسين مستوى الكتابة من خلال التوقف عن الوقوع في مثل هذه الأخطاء، ومن هنا تبدأ بحصد نتائج الممارسة لأن التدريب على تجنب الأخطاء الشائعة في كتابة المحتوى على الويب من شأنه أن يساعدك على كتابة محتوى أفضل،  بعيدًا عن ممارسة كتابة المحتوى دون أن تدري بأنك تمارس الكثير والكثير من أخطاء مرارًا وتكرارًا.

هل تعرف أن الكثير من أهم كتاب المحتوى يقعون في أخطاء شائعة في كتابة المحتوى ..!؟

نعم المشكلة تكمن في عدم معرفة أن مثل هذا الفعل خطأ وإن التخلي عنها وتصحيحه بإمكانه تحسين المحتوى الناتج عن كتابة المحتوى ..؟!

إذًا كيف تعرف أنك تقع في خطأ عند كتابة المحتوى على الويب ..!؟

تأكد من عدم ارتكابك لمثل هذه الأمور فحسب لتضمن كتابة محتوى ذات قيمة وجودة عالية:.

 

  • التقيد بكتلة المحتوى

تسعى وراء كتابة كتلة من المحتوى حجمًا وشكل دون السعي نحو العثور عليها الإلهام، ودون أن تكون متحمس لكي تقدم محتوى مختلف في هذه الجزئية أو هذا الموضوع أو هذا المجال.

الحماس تظهر. عندما تترك لنفسك فرصة للإبداع والتعبير عن ما تريد من وحي خيالك ومفرداتك.   الوحي. .. فقط بعد ذلك يمكنك مواصلة الكتابة!

 

  • تخطي مرحلة التحرير

هل أنت واثق جدا من كتابة المحتوى الذي حررته بالشكل الصحيح

كتابة وتحرير لا تكفي لكي تأخذ كل هذه الثقة …!

الأمر ليس عليك فقط ذلك أمر طبيعي  حتى مع أفضل كتاب المحتوى …!

نعم تحتاج إلى مراجعة وتحرير المحتوى مرة أخرى، امنح نفسك السماح بعض الوقت قبل تمرير المحتوى، تحتاج لمراجعة المحتوى جيدًا، هل تعرف 5 دقائق كفيلة أن تقييك  من عشرات الأخطاء.

 

  • تخطي مرحلة التدقيق

التدقيق يحدد الأخطاء الصغيرة مثل الأخطاء النحوية، وكذلك أخطاء بناء الجملة، والأخطاء الإملائية. حتى أنك عندما تعطي لنفسك وقت لمراجعة المحتوى سوف تطلع على المصطلحات والتعبيرات التي كتبتها بسرعة دون أن تنتبه أنها تخلق انطباعا سيئا لك ككاتب….!

انتقل إلى المحتوى مرة واحدة مرة أخرى قبل نشر.ه وقم بتدقيقه ومراجعته.

 

  • عدم تقديم الأدلة

لا يريد الجمهور الإنترنت الكلام العشوائي، هم في الأساس لديهم مشكلة عدم ثقة في كل ما ينشر أو يقال على الإنترنت. هم يريدون حقائق وثائق أدلة …!

إذا كنت تجادل … هل تثق في المحتوى المدعوم بالبيانات والأدلة والدراسات، والحقائق. أم ماذا ..!؟

ننصحك عند كتابة المحتوى أن توفر روابط إلى جميع الحجية والمعلومات التي تقدمها، هيا ادعم المحتوى الخاص بك بمصادر على الفور.

 

  • لا تعرف من هو القارئ الخاصة بك

هل لديك جمهورك  يتابع كتابتك ..؟.. شخصية معروفة ومؤثرة أن أم لا ؟ إذا كنت لا، أنت ترتكب خطأ، من المهم أن تعرف اهتمامات واحتياجات القارئ الذي تريد أن تخاطبه بكتاباتك، تفضيلات القارئ واحتياجاته هي الخطوط العريضة التي تختار على أساسها المحتوى الخاص بك، لهذا عليك أن تحدد الفئة المستهدفة الخاصة بك من الكتابة لتكتب لها محتوى يشبع احتياجاتها. ” اعرف ما يدور في عقل رأس قارئك  وحينها سوف تجد من يريد أن يقرأ لك ويتابعك..!”

 

  • تعتقد أن الخطوط العريضة لا فائدة منها

أنت مخطئ! يعرض المخطط مقالتك بحيث تكون كتابة عبارة عن هيكل ” متن” ونقاط تركز عليها، هذا لا يسهل عملية القراءة للجمهور فقط بل  يجعل عملية الكتابة أبسط بكثير من ذي قبل.

 

  • عدم الانتباه لتحويل الكتابة

هل تكتب بسرعة …!

لابد وأنك ستقع في خطأ شائع ألا وهو كتابة لغة أخرى، بمعنى أن تكون جالس لتكتب مقال باللغة العربية دون أن تنتبه أن الكي بورد تكتب إنجليزي أو العكس، ليس هذا فحسب، كثيرًا ما تكتب كلمة باللغة الإنجليزية كمثل مصطلح شائع دون أن تحول لوحة المفاتيح مرة أخرى ..!

 

  • الضمائر غير معروفة

الكتابة غير واضحة. الخلط بين الضمائر ، القارئ الخاص بك. سوف يتجنب مثل هذا المحتوى، حاول بقدر الإمكان الخروج من دائرة الضمائر أما أن تحدد من تخاطبه من البداية وتراعي ضمائر التأنيث والجمع والتثنية وخلافه ..!

 

  • تحاول إنتاج كم ..

الكثير من المحتوى يمكن أن يقلل جودة المحتوى.  أنت هنا من أجل الكمية ترتكب الكثير من الخطأ.

أو أنك تكتب كمية جيدة، ولكن لا تستطيع الحفاظ على الجودة، أيضا.. ! لهذا انتبه لجودة المحتوى.

 

  • المقالة سلعة بالنسبة لك.

يجب أن يوفر المحتوى على الإنترنت قيمة للقراء.

هذا يجب أن يكون تركيزك الرئيسي، خوارزمية الطائر الطنان التي قامت جوجل  بتحديثها في عام 2013، جعلته يركز جيدًا مع  الكلمات الرئيسية، لهذا لا تفعل خدع. لأن جوجل تركز الآن على القيمة، استخدم بعض الكلمات الرئيسية، ولكن بشرط أن تقدم قيمة للقراء الخاص بك، تأكد أن الخدع لن تفييدك، قدم قيمة للقارئ فحسب وستكون المفضل لمحركات البحث.