5 اتجاهات لكتابة محتوى إبداعي لعام 2018 يجب أن تعرفها

  هل تريد محتوى إبداعي..؟

أينما وجد التسويق، كان المحتوى جزءا أساسي من ممارسات التسويق. وهذا ما يدفع بعض المسوقين إلى تساؤل ملح ألا وهو: هل التسويق بالمحتوى حقا استراتيجية جديدة أم أنه مجرد كلمة تسويقية طريفة نسمعها ليلًا نهارًا..؟

قد تكون لا تحب مصطلح التسويق بالمحتوى ولكن الأمر ليس له علاقة بالحب أو الكره أن التسويق بالمحتوى له عدد كبير من المزايا في عالم التسويق وإن جئنا للواقع فإن الدراسات تشير إلى أن التسويق بالمحتوى في عالم 2018 سيكون على رأس قائمة أولويات التسويق وهنا تكون كتابة محتوى إبداعي هي كلمة السر في استراتيجيات التسويق بالمحتوى.

 

في هذا الصدد نلقي الضوء على اتجاهات كتابة محتوى إبداعي لعام 2018 في ضوء استراتيجيات التسويق بالمحتوى:.

 

  1. وظائف التسويق بالمحتوى تتغير.

لقد تغيرت وظائف المحتوى كثيرا – وهي مستمرة في التطور، حيث أصبحت الشركات أكثر حاجة إلى جهود استراتيجية المحتوى. ووفقًا لمجريات عالم كتابة المحتوى فإن فريق المحتوى الحديث تغير حقا مما كان عليه قبل خمس أو ست سنوات عندما كان الناس يقصدون، توظيف صحفي خارج العمل. للترويج لهم وإلقاء الضوء على أخبارهم وفعالياتهم، أو إنشاء مدونة للتحدث عنهم، أما الآن فكتابة محتوى إبداعي هو سيد الموقف، نعم 2018 عام التسويق بالمحتوى ” وخاصة أنه عليك أن تعي أن المحتوى فقط دون ربط المحتوى بشكل استراتيجي بأنشطة تسويقية أخرى لن يحقق نتائج فعالة، وخاصة في ضوء تغير الأشكال المتغيرة للمحتوى “.

الأشكال المتغيرة للمحتوى متعددة كمثل تغيير التنسيقات التي توجب على مسوقين المحتوى أن يقوموا بكتابة محتوى إبداعي أكثر من مجرد العمل في وظيفة كتابة محتوى. وخاصة أن المحتوى الشائع بل المحتوى الفعال في مثل هذا الوقت الراهن ليس كتابة المحتوى النصي الذي ظل يسيطر على المشهد لوقت طويل بل نحن الآن نتجه نحو أشكال متعددة عند إنتاج وكتابة محتوى إبداعي، هنا بالتحديد لابد أن نؤكد على أن “الفيديو آخذ في الارتفاع، والرسومات آخذة في الارتفاع، والصوت آخذ في الارتفاع، وغالبا ما تحتاج مهمة كتابة محتوى إبداعي وفقًا للمتغيرات الجديدة إلى أشخاص لديهم أكثر من مجرد مهارات الكتابة، ولكن مهارات الإنتاج أيضا، تحتاج إلى أشخاص لديهم موهبة في توزيع المحتوى والتحسين، لهذا أنت بحاجة إلى خبراء استراتيجيين يمكنهم المساعدة في ربط فرق المحتوى مع وظائف تسويقية أخرى، سواء كانت الاتصالات أو العلامات التجارية أو وسائل التواصل الاجتماعية أو الإعلانات، لأنه كان وسيكون للمحتوى الإبداعي دورا استراتيجيا هام  في الأيام المقبلة.

 

  1. الاتجاه نحو إلقاء الضوء على تجارب المحتوى

مستخدم الإنترنت وشركات الأعمال معًا يثيرهم أمر أبعد من كتابة محتوى إبداعي أنهم يريدون إلقاء نظرة على ما يحدث للمحتوى أي يرغبون في الذهاب إلى ما هو أبعد من الشاشات، وهو شيء يثيرني حقا.

في عالم الإنترنت المحتوى لا ينحصر في الحرص على كتابة محتوى إبداعي لوسائل السوشيال ميديا مثل الفيسبوك أو المدونة. أن المحتوى في الهواء يتنفسه المستخدم مثلما يعيش عليه محركات البحث تمامًا.

يتفاعل المستهلكون مباشرة الآن مع أنواع محتوى أكثر من مجرد محتوى وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات والمواقع مثل محتوى سيري، الذي له شكله الخاص من الدعوة والاستجابة للمحتوى. وهذا يعني أن المسوقين يجب أن يفكروا في إنتاج المحتوى ومشاركته في سياقات جديدة بعيدًا عن .المحتوى التقليدي ويعد الاتجاه نحو إلقاء الضوء على تجارب المحتوى جانب لا يمكن إغفاله لمسايرة تغيرات المحتوى في العصر الراهن.

“كل شيء يمكن أن يصبح رقمي، وكل شيء في الحقيقة أصبح رقمي، ماذا يحدث عندما تختار ملابسك أو أجهزتك التي قد تشتريها من متجر أو موقع، وما نوع المحتوى الذي يمكن أن ينبثق نتيجة لتلك التفاعلات؟

كل هذه أمور يجب أن تفكر فيه عند كتابة محتوى إبداعي متجاوزًا تخصيص فكرة الجمهور وإطلاق الرسالة الصحيحة للشخص المناسب في الوقت المناسب، واختيار المكان المناسب وفي ظل الظروف المناسبة، لأنه إذا تكن قد فكرت من قبل في كيفية جعل المحتوى الخاص بك أكثر سياقا وإفادة، فقد حان الوقت الآن.

 

  1. أصبحت الشفافية بنفس أهمية المحتوى نفسه.

مع تكتيكات التسويق بالمحتوى مثل الإعلان الأصلي والمحتوى المؤثر برعاية العلامة التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي، العملاء ينمو لديها تشككا من المحتوى المقدم من قبل العلامات التجارية. يجب على الشركات أن تحذو حذوها من خلال مضاعفة الشفافية والصدق.

لأن أشكال المحتوى الشفاف والصادق لا يقتصر على أن يكون المسوقون أكثر شفافية فحسب، بل يجب يوفر أصحاب العلامات التجارية كثير من الكشف والإفصاح  عن سياساتهم بما يضمان شفافية ومصداقية المحتوى، مع التأكيد على مطابقة هذا السياسات مع الرسالة، والصوت، واللهجة، والنظرة، بما يشعر المستخدمين بقدر كبير من المصداقية والشفافية.

إذا كنت تعمل مع المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، يجب عليك أيضا التأكد من أن المحتوى الذي ينشئونه شفاف تمامًا ويتسم بالوضوح.

 

  1. الاعتماد على المحتوى باعتباره اللبنة الأساسية لجميع عمليات التسويق.

لا يمكن أن يكون هناك تسويق بدون محتوى، ولا تعمل وسائل التواصل الاجتماعي بدون محتوى، ولا إعلانات مدفوعة، وإذا لم يكن هناك محتوى … فكل ما سيكون لديك هو عبارة عن مربعات فارغة و مستطيلات وأشرطة فيديو الفارغة “.

بعد أن تبدأ في العمل على كتابة محتوى إبداعي كنقطة ولبنة أساسية وبداية لجميع جهود التسويق، فحينها يمكنك تعيين المحتوى المناسب على نحو ملائم في المرحلة الصحيحة من رحلة المشتري. لأنه “بدون محتوى لا يمكن لشيء أن يتحرك إلى الأمام في المشهد التسويقي بأكمله، ولهذا السبب المحتوى هو اللبنة الأساسية لعملية التسويق، وبما أننا لسنا بحاجة لمجرد محتوى فإننا بحاجة إلى كتابة محتوى إبداعي  كأحد أهم اللبنات الأساسية للتسويق بالمحتوى في عام 2018”.

 

  1. تنسيق الجهود في قنوات التسويق بالمحتوى

اعتدنا على التسويق بالمحتوى في أنقى صوره في وسائل التواصل المملوكة. وخاصة في وسائل الإعلام المملوكة التي يقصد بها القنوات التي يتحكم فيها المسوق إلى حد كبير. كمثل موقع الويب الخاص بك، المدونة وما إلى ذلك، ولكن التسويق بالمحتوى في وسائل التواصل المملوكة لابد أن يتضمن التسويق بالبريد الإلكتروني الخاص بك، لأن البريد الإلكتروني هو قناة المحتوى الأهم في مثل هذه الاستراتيجية.

استراتيجية التسويق المحتوى التي اعتدنا عليها في الآونة الأخيرة كانت تركز على وسائل الإعلام المملوكة. ولكن على نحو متزايد، هذه الخطوط تختفي. مع قدوم 2018 وتتجه نحو الاعتماد على البريد الإلكتروني مع باقي وسائل التواصل الاجتماعي المملوكة للعلامات التجارية ضمن أهم استراتيجيات التسويق بالمحتوى، إذا كنت تتساءل هل الأمر ينطبق على فيسبوك وتويتر وكافة وسائل التواصل الاجتماعي فإن الجواب نعم،

فالحقيقة هي أن المحتوى لم يعد قادرا على العيش في صوامع، مع التركيز على القنوات المملوكة مثل المدونات ووسائل الإعلام المدفوعة فقط. بل يجب أن تعمل الجهود معا جنبا إلى جنب لإنجاح استراتيجية التسويق بالمحتوى الخاص بك والاعتماد على كتابة محتوى إبداعي كلبنة أساسية لمثل هذه الاستراتيجية.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن