ما أنواع المحتوى التي تحصل على أعلى نسب تفاعل؟

كما تختلف أنواع المحتوى، تختلف طريقة التفاعل معه من قبل المتابعين،  فما الذي يدفع بعض أشكال المحتوى إلى الحصول على دراجات أعلى من التفاعل، ونسب أعلى من القبول والمشاهدة والمشاركة أيضا؟ وهو ما يعني زيارات أكثر للموقع أو الصفحة التي تقدمه، إن العملية لا تتم بشكل عشوائي أو بدون محددات وإليك أهم هذه المحددات التي يجب مراعاتها للحصول على تفاعل أكبر:

المصداقية، أو ما يمكن أن نطلق عليه لغة الأرقام والصورة، فكلما كان المحتوى مدعومًا بالحقائق والأرقام التي تؤيد المعلومات المذكورة كلما حصل على درجات أعلى من المتابعة والتفاعل، وخير دليل على ذلك أن الانفوجرافيكس هي أكثر أنواع المحتوى تفاعلية.

فحسب الدراسات التي أجريت على تحليل المنشورات والمقالات، والفيديوهات، والإنفجرافيكس التي يتم تقديمها في شتى المجالات، اتضح أن الأخيرة كانت أكثر المجالات التي تم التفاعل معها بصورة مباشرة، والسبب هو وجود نوع من المصداقية في تحليل البيانات التي يتم تقديمها عبر الإنفوجرافيكس، والرسوم التوضيحية، والبيانية، وتجدر الإشارة هنا إلى أمر هام أننا لا يمكننا نشر كل المحتوى على شكل إنفوجرافيكس فقط بل نحتاج إلى الكلمة والصورة والفيديو معه في حالات كثيرة.

الواقعية، المحدد الثاني لمدى التفاعل والإقبال على المحتوى قرب المحتوى من المتلقي، وهو ما نطلق عليه الواقعية، فلذلك تجد الإقبال على الفيديوهات والمقاطع المصورة، وكلما كانت المشاهد طبيعية وبدون تدخل كلما حققت النجاح، ويمكن أيضاً عن طريقها تقريب الصور البعيدة لتصبح واقعًا أمام المتلقي.

فقد أكدت الدراسات أن 95% من المتابعين شغوفون بمقاطع الفيديو والمشاهد المصورة، ولكي يكون المتابع على درجة أعلى من المعرفة لا بد أن نشير إلى أن محتوى الفيديو لابد أن يكون ذا قيمة، فلن يقوم  المتابع بالإعجاب أو المشاركة لمادة لا قيمة لها،

العنوان والوصف، من أهم الوسائل التي تمنح المحتوى المحدد ذا فاعلية، أن يكون العنوان في حد ذاته سهل ومباشر ويستهدف كلمة مفتاحية أساسية لها علاقة بالمضمون، وخاصة عند استخدام مقاطع الفيديو والمحتوى المصور، كما يمكن إضافة ميزة الوصف للفيديو، وهو عبارة عن شرح بسيط لمحتوى الفيديو بحيث يسهل على محركات البحث إظهاره عبره.

المحتوى هو الملك، هذه العبارة ليست مجرد وسيلة لبيع المحتوى، كما يعتقد البعض ولكنها حقيقة في مجال التعامل مع الإنترنت بصفة عامة، فالمحتوى المكتوب ما زال صاحب امتياز كبير يجعله من أكثر الأنواع انتشارًا، إذا أضفنا إليه نوع من الحرفية والاحترافية في العرض والتصميم وتضمين المحتوى المقدم للمحددات التي تجعله في أول نتائج البحث، فمحركات البحث تعطي للمحتوى المكتوب الإهتمام الأكبر، وتشجع عليه وتسمح بأرشفة أكبر للمواقع، لأنه ببساطة المادة التي يسهل لمحركات البحث التعامل معها.

الصور المعبرة والسوشيال سيجنالز، الصور والأشكال لها تأثير كبير على الأفراد، فالصورة أفضل من ألف كلمة، ومع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت الصور ذات أهمية كبيرة، فيمكنك نشر صورة تحمل أكثر من رسالة وتحقق تفاعلًا كبيرًا مع  المتابعين أو (الفانز)، ولكن احترس من الوقوع في خطأ نسخ الصور من على مواقع الويب.

من خلال هذا العرض المبسط، يمكنك أن تعرف أن المعلومات التي يتم تقديمها من خلال المحتوى، والتي تلعب الدور الأكبر في تفاعل المتابعين والمشاهدين، ولكن الصورة التي يتم فيها تقديم هذا المحتوى هي المؤثر الأكبر لهذا التفاعل، فيمكن تقديمه في شكل  مكتوب أو على هيئة صورة أو على هيئة فيديو، كما يمكن تقديمه في  صورة شكل توضيحي انفو جرافيكس، وكل هذه الأشكال لها متابعيها وطريقة تفاعلهم معها، ولكن المهم أن تكون طريقة عرضها في صورة محترفة وتخدم الغرض منها.