“مقالات صحفية”.. الاحترافية والجودة والسرعة

تتميز كتابة المقالات الصحفية بعدد من السمات والخصائص التي تميزها دونًا عن غيرها من كتابة المقالات الأخرى، ولكن انتظر لحظة.. ما هي المقالات الصحفية؟!

في عالم كتابة المحتوى مصطلح مقالات يطلق على مختلف الكتابات المطلوبة، أي يطلق على أي محتوى مطلوب، فلا يأتي في ذهنك أن كتابة مقالات صحفية أمر يقتصر على فن المقال الصحفي.

إن فكرت لثوان أن كتابة مقالات صحفية تقتصر على كتابة المقال الصحفي فهذه فرصة جيدة لتتعرف على كتابات المقالات الصحفية عن قرب.

جميع الفنون الصحفية تحتاج لكاتب محتوى متخصص بدءًا من معرفة الخبر وأن تكون على دراية بما يحدث جيدًا، وصولًا للدقة في الكتابة والحصول على المعلومة الصحيحة وصولًا لكتابة الفن الصحفي أيًا كان نوعه بطريقته الخاصة.

 

هذا يفتح الباب لاستعراض فنون الكتابة الصحفية والتي تتمثل في:

1- الخبر الصحفي

إن تكون على دراية بما يحدث، فهذا يجعلك تبحث على مواقع الأخبار وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن كل ما هو جديد، وأن تكون على دراية بالخبر فهذا يتعلق بصنع الخبر وكتابة الخبر، لذا فإن كل المواقع الصحفية والمواقع الإخبارية تحتاج لمن يمدها بالأخبار ولمن يصنع لها الحدث ومن يكتب الخبر في أسرع وقت ممكن.

وهذه لم تعد مهمة المواقع الإلكترونية وحدها وخاصة مع سرعة الأحداث والحاجة للتغطية الشاملة، التي لم تعد المواقع الصحفية قادرة على تحملها وخاصة مع اتجاه معظم المواقع الإلكترونية لتقليل أعداد المحررين فيها، ومن هنا وجدت الحاجة إلى كتابة مقالات صحفية التي توفر كتابة الأخبار الصحفية.

كتابة المقالات الصحفية تشمل؛ كتابة الأخبار السياسية، والأخبار الاقتصادية ،والأخبار الرياضية، والأخبار الاجتماعية، وكتابة الأخبار الفنية، والدينية، وأخبار الحوادث.

وتغطي كتابة المقالات الصحفية كلًا من المقالات المحلية والدولية أيضًا.

2- الحديث الصحفي “الحوار”

كتابة المقالات الصحفية في مجال كتابة المحتوى العربي تغطي اتجاهين:

1- الاتجاه الأول إجراء الأحاديث الصحفية وكتابتها.

2- الاتجاه الثاني تفريغ الأحاديث الصحفية وصياغتها.

المقالات الصحفية في مجال كتابة المحتوى العربي توفر لك إمكانية إعداد الحديث الصحفي سواء بعد أن توفر لها المؤسسة الصحفية موعد المقابلة أو بتولي أخذ موعد المقابلة وأجراء الحوار الصحفي وكتابته وتوثيقه بالصور على كاتب المحتوى.

3- التقرير الصحفي

في العمل الصحفي التركيز الأكبر على إعداد تقارير صحفية عن الأحداث الهامة، بالإضافة إلى إعداد تقرير صحفي عن الأحداث التي تفوت المؤسسة الصحفية سواء بقصد أو نتيجة وجود أكثر من حدث في وقت واحد، فتلجأ حينها المؤسسة الصحفية إلى إعداد تقارير صحفية عن الحدث الذي لا تستطيع تغطيته لئلا يفوتها وبهذا توفر للقارئ معلومات الحدث.

وكتابة المقالات الصحفية يعتبر الحل لمثل هذه الآلية حيث تلجأ المواقع الخبرية لطلب مقالات صحفية على شكل تقرير صحفي لتغطية الأحداث بما فيها من تفاصيل زمنية وتسلسلية.

4- التحقيق الصحفي

تجد المواقع الصحفية في خدمة كتابة مقالات صحفية من نوعية التحقيق الصحفي وسيلة رئيسية في تناول القضايا الهامة التي تشغل بال القراء، والتي تشغل الرأي العام بما في ذلك التحقيقات السياسية، والاجتماعية، والدينية، والفنية، ومختلف التحقيقات التي تتطلب تمرس وتناول للقضية من أكثر من زاوية وبما يوفر رد مسئول، أي أن يكون التحقيق وافي لجميع الجوانب.

ولكن خدمة المقالات الصحفية للتحقيقات الصحفية لا تتوقف عند هذا الحد بل تشمل أيضًا الحصول على أفكار تحقيقات وتقسيمات لكلًا من الموضوعات المحلية والدولية.

5- الحملة الصحفية

إن كنت تملك موقعًا صحفيًا وتريد إدارة حملة صحفية فمن حسن الحظ أنك أصبحت قادرًا على الحصول على حملة صحفية من أحد متخصصي كتابة المحتوى وليس بالاعتماد على محرري الموقع هل تعرف لماذا؟

لأن إدارة كاتب محتوى متخصص “سيو” للحملة الصحفية التي تريدها قادر على أن يحقق لك ترتيب نتائج بحث أولى لأن كتابة الموضوعات المتعلقة بالحملة الصحفية بمعايير تتوافق مع السيو وفي نفس الوقت بأسلوب صحفي، هو ما تريده تمامًا للظهور بموقعك وبموضوعات الحملة الخاصة به في نتائج البحث الأولية عندما يبحث القراء بالموضوع أو القضية التي تتناولها ضمن حملة صحفية مخطط لها.

ومواقع كتابة المحتوى توفر خدمات كتابة المقالات الصحفية بشقيها:

1- شق التخطيط للحملة.

2- شق إيجاد أفكار حملات صحفية.

3- شق كتابة الحملات الصحفية.

6- المقال الصحفي.

المقال الصحفي هو فن يعبر عن وجهة نظر خاصة فيتناول الموضوع من زاوية بعينها، وقد يختم القضية بتساؤل مفتوح أو قد يستعرض الحلول، وإن كانت من البداية تقتصر كتابة مقالات صحفية على فن المقال الصحفي، فلابد أنك تكون قد أدركت أن المقال الصحفي أحد فنون المقالات الصحفية وليس هو.

فنون صحفية مستجدة

فيما استجدت عدد من الفنون الصحفية الأخرى والتي جاءت نتيجة لتلبية احتياجات الناس ونتيجة لتطور آليات الكتابة واختلاف سمات الجمهور القارئ، فعلى سبيل المثال؛ جاءت الكتابات التالية لتتواكب مع طبيعة القارئ السريع الذي يعتمد اعتمادًا رئيسيًا على الإنترنت في الحصول على المعلومات والأخبار وهو ما أوجد فنون صحفية مستجدة يمكن إلقاء الضوء عليها كما يلي:

1- التعليق الصحفي.

أن تشاهد فيديو مصور يتحدث فيه الناس أو المسئول ويحتاج أن تختمه بتعليق صوتي، أو أن تصنع فيديو تعليق صوتي على مجموعة من الصور والأحداث هو فن من الخدمات الصحفية المتطورة التي ظهرت لمواكبة طبيعة المواقع الصحفية وطبيعة جمهورها التي يفضل الصورة وصوت معًا ولا يكتفي بالقراءة فقط.

ومن هنا جاءت كتابة المقالات الصحفية لتشبع احتياجات القارئ الإلكتروني وتلبي حاجات المواقع الإلكترونية بتوفيرها خدمة التعليق الصوتي.

من ناحية أخرى، فإن معظم مشاريع التخرج بمجال الإعلام والصحافة تحتاج للتعليق الصوتي وهذا ما تشبعه خدمة المقالات الصحفية.

2- القصة الصحفية

“الصورة أبلغ من ألف كلمة”

نعم هي عبارة شهيرة في مجال الصحافة والإعلام فقط تلتقط صورة واحدة فقط وترفعها على الموقع الخاص بك وتحقق التفاعل المرجو ويعرف القارئ كل التفاصيل والأحداث منها دون أن تضطر لسرد عشرات الأسطر.

وفكرة القصة الصحفية مبنية على الصورة من الأساس، حيت يتم تناول قضية بعينها عن طريق مجموعة من الصور التي تحكي التفاصيل بالإضافة إلى كتابة مجموعة من الكلمات عبر كل صورة إن تطلب الأمر، فيما تعتمد القصص المصورة على مقدمات قوية وخاصة المقدمات الإنسانية.

ومع قدرة القصص الصحفية على تميز موقع عن موقع وجعله مفضل من قبل القراء، فإن المقالات الصحفية توفر أيضًا إمكانية صناعة القصص المصورة بدءًا من إيجاد فكرة القصة وصولًا لكتابة وتصوير القصة.

3- البروفايل

أما الأحداث الهامة الرسمية وكذلك الشخصيات العامة السياسية والدينية والفنية فمع كل حدث متعلق بها نكون بحاجة لإلقاء الضوء عن الحدث بأكمله والشخصية بأكملها وأبرز جوانب حياتها وهذا ما يتم في إطار كتابة بروفايل صحفي.

إن كنت تريد تغذية الموقع الخاص بك والمؤسسة الصحفية التي تديرها بالمقالات الصحفية والآنية وبالتحقيقات والأفكار والقصص المصورة الآنية دون أن تكلف نفسك بتغطية الحدث بنفسك ومتابعته، فإن الأمر يتطلب الاستفادة من المقالات الصحفية التي تعد خدمة مستقلة من خدمات كتابة المحتوى.

فنحن هنا في بلانز نقدم لك جميع الأشكال الصحفية السابق ذكرها وبشكل احترافي وحصري من خلال فرق كبير متخصص فى الكتابة الصحفية المتنوعة 

أطلب الخدمة الآن