عند كتابة محتوى طبي فكر كمريض وليس كطبيب!

كتابة محتوى طبي
Share on facebook
Share on twitter

الطب مجال معقد بصرف النظر عن التخصص الذي تعمل فيه، فنحن بصفتنا كتّاب طبيين، علينا أن نوازن ما يمكننا وما لا يمكننا قوله أثناء كتابة محتوى طبي من حيث المبادئ التوجيهية القانونية ومعلومات المرضى، ولكن معرفة كيفية بحث المرضى عن المعلومات عبر الإنترنت يمكن أن تجعل المحتوى الخاص بك يحتوي على علامات حيوية صحية.

كتابة محتوى طبي يتوافق مع معايير الـ SEO:-

عندما يشرع المريض في التشخيص الذاتي، أو البحث عن حالة يعتقد أنه مصاب بها، فإنه يستخدم مصطلحات طبية عامة عند البحث، على سبيل المثال فإن المريض المهتم بجهود تخفيف الوزن الطبية لن يقوم بكتابة “النطاق المعدي القابل للتعديل بالمنظار” في محرك البحث المفضل لديه، هذا المصطلح الطبي طويل جدًا ومعقد بل سيقومون بكتابة أول شيء يتذكرونه وهو “إنقاص الوزن في عشر أيام “، ” أسرع طرق التخلص من الوزن في يوم واحد”، وإمكانية  اِستخدامك لمُصطلحاتهم في المحتوى الخاص بك هو تقنية مجربة وحقيقية تجعل موقع الويب الخاص بك “سهل الاستخدام”

ولذلك  من المهم أن تتذكر أنك لا تضع فقط التقنيات والخدمات للمرضى الحاليين أو المستقبليين، فأنت تكتب أيضًا لمحركات البحث، وبالأخص على محرك البحث الأمثل SEO، فهو أداة تسويقية تستخدم لزيادة ظهور نتائج محرك البحث، ما يعنيه هذا هو أنه أثناء قيامك بتطوير المحتوى الخاص بك، عليك أن تضع في اعتبارك أنك لا تجذب انتباه القراء فحسب، بل تريد أيضًا جذب انتباه محركات البحث.

عند كتابة محتوى طبي فكر كمريض وليس طبيب!

من السهل عليك أن تقوم بسرد مجموعة من المعلومات الطبية المعقدة التي لا يستغني المريض فهم أي منها!، ولكن هل أنت بذلك استطاعت أن تشبع رغبة لدى المريض في الإجابة عن التساؤل العلمي الذي يبحث عنه! إذا قمت بإتباع الطريقة السردية الطبية فقط فإن ذلك دافع قوى لخروج القراء بمجرد دخوله إلى موقعك!

إذن ما الذي يجعل المحتوى فعالاً بما يكفي لدفع شخص ما إلى تحديد موعد مع ممارستك الطبية؟ الأمر بسيط حقا كل ما عليك فعلة هو أن  تتحدث إليهم ببساطة لا تهدف إلى الربح! يريد الناس أن يشعروا كما لو كنت تقدم شيئًا فريدًا، وعندما يتعلق الأمر بالرعاية الصحية، لن تكون هناك مفاجآت حيث يمكن تقسيم كلماتك المكتوبة إلى مجموعات فرعية مختلفة على موقعك بما في ذلك مدونة أو سيرة ذاتية أو قائمة من الخدمات.

فكر كمريض خائف:-

يبدأ الناس في سؤال طبيب جوجل عند ظهور الأعراض، ويبدأون بذلك رحلتهم الفردية مع المعلومات بالأصدقاء وأفراد الأسرة وما يعثرون عليه جميعًا، لذلك عندما تكتب محتوى طبي، أنت تحتاج إلى التأكد من أن المعلومات التي تقدمها وأن تجيب على الأسئلة بشكل أفضل حيث أن القارئ قد يكون مريض خائف يبحث عن النقاط التى تلمس خوفه وتحد منه وتدفعه إلى التحدث إليك دون حرج.

فكر مثل المريض كسول:-

يتغافل البشر عن العناية بصحتهم في أكثر الأوقات، فهو بذلك من الجمهور الغير مهتم بالمجال الطبي، وعليك أن تولد بداخله الشغف في قراءة المحتوى الطبي الخاص بك، واتباع النصائح الطبية التي تقدمها، في البداية عليك اتباع إستراتيجية كتابة عناوين طبية جذابة ومن ثم الاهتمام بالمحتوى الطبي وتركيز على جعله بسيط وسلسل لا يمل القارئ من استكماله.

إن مُحسّنات محرّكات البحث هي ببساطة التأكد من إمكانية العثور على موقع الويب الخاص بك في محركات البحث باستخدام الكلمات والعبارات ذات الصلة بما يقدمه الموقع، حيث يعد التحدي الأكبر لنا داخل “بلانز” افضل شركة كتابة محتوى في الوطن العربي هو  إمكانية اختيار استراتيجية الكلمات الرئيسية التي تتناسب مع المجال الطبي، أطلب المحتوى الطبي الخاص بك الأن!

 

احصل على عرض سعر

Share this post with your friends

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن