“بلانز” أفضل شركة كتابة محتوى بالرياض تعرض فنونها في كتابة مقالات متخصصة

تُشكل المطالعة شغفًا لتلك العقول التي تهتم دائمًا بالحصول على المزيد من العلم والثقافة، وجدير بالذكر أحد أشهر ما تم ذكره عن محمود درويش في أحد مقابلاته التلفزيونية حينما قال” لقد تعودت على الكتابة نهارًا بين العاشرة والثانية عشر لا أكتب كل يوم وإنما أجبر نفسي على الجلوس يوميًا على الطاولة، لا أؤمن تماما بالوحي ولكن إذا كان موجودا فيجب علينا أن ننتظره”، فالكتابة عالم رائع، يمتزج فيه الواقع والخيال، يسمح للكاتب بعرض أرائه وأفكاره ومشاركتها مع الآخرين، فيضيف إلى أفكارهم وينهل من بحر معارفهم ورؤاهم المختلفة، لذا عمدنا في هذا الموضوع أن يدور حول كتابة المقالات وأصولها، إن كنت تسعى لتكون كاتبًا صحفيًا أو حتى تريد كتابة مقال منفرد وإبداء وجهة نظرك في شيء ما، فيجب أولاً أن تعرف الأصول المتبعة لـ كتابة مقالات متخصصة لذا فشركة “بلانز” أفضل شركة كتابة محتوى بالرياض تعمل جاهده على توفير كافة المقالات بأنواعها، فإذا كنت ترغب في الحصول والاطلاع على تلك المقالات لا تترد في طلب الخدمة.

كتب على غلاف إحدى المجلات العالمية ” هناك أكثر من مائة مليون يقرؤون هذه المجلة، في مائة وثمانين بلداً، وبخمس عشرة لغة فما سر هذا الإقبال الشديد على مطالعة المقالات المنوعة في الصحف والمجلات وفي كل أقطار العالم ؟

كيفية كتابة مقالات متخصصة

  • بداية عليك تحديد نوع المقالة التي تريد كتابتها عندما تفكر في كتابة الموضوع فكر في نوع المقالة التي تناسب النقاط التي تريد إيصالها، بعض أنواع المقالات تتلاءم بشكل أفضل مع مواضيع معينة، ومن أنواع المقالات الأكثر شيوعًا:
  1. الأخبار: هذا النوع من المقالات يقدم حقائق حول ما حدث مؤخرا أو ما سيحدث في المستقبل القريب وعادة ما يشمل وماذا وأين ومتى ولماذا وكيف.
  2. الافتتاحية: يقدم هذا المقال آراء الكاتب حول موضوع أو مناقشة الغرض منه هو إقناع القارئ بالتفكير بطريقة معينة حول موضوع ما.
  3. الميزة: يقدم هذا النوع من المقالات معلومات بطريقة أكثر إبداعًا ووصفًا من مقالة إخبارية مباشرة، يُمكن أن يكون مقالا عن شخص أو ظاهرة أو مكان أو موضوع آخر.
  4. الملف الشخصي: تقدم هذه المقالة معلومات عن شخص ما، وذلك باستخدام المعلومات التي عادة ما يجمعها الكاتب من خلال المقابلات وأبحاث الخلفية.
  • عصف ذهني للموضوع من كافة جوانبه من أجل كتابة مقالة متماسكة وموجزة، تحتاج إلى تضييق الموضوع سيعطيك هذا شيئًا أكثر تحديدًا للكتابة عنه، مما يجعل المقالة أكثر قوة عليك بوضع بعض النقاط الرئيسية أمامك وأن تسال نفسك العديد من الأسئلة مثل:
  1. ما هي النقطة التي يغفل الناس عنها عادة؟
  2. ماذا تريد أن يعرف الناس عن هذا الموضوع؟
  • أعرف مالا تعرفه عن موضوعك عليك بقراءة قدر ما تستطيع حول هذا الموضع وإجراء بعض البحوث، إذا لم تكن على دراية بموضوعك فستحتاج إلى إجراء بعض الأبحاث الأولية، كالاطلاع على الكتب ومقالات المجلات وأيضا إدخال بعض الكلمات الرئيسية في محرك بحث على الإنترنت، هذا يمكن أن يقودك إلى مصادر تكتب عن موضوعك يمكن أن تعطيك هذه المصادر فكرة عن الطرق المختلفة للموضوع.
  • العثور على زاوية فريدة من نوعها عندما تقرر موضوعك وتضييقه إلى شيء أكثر تحديدا، في تلك اللحظة عليك بالتفكير في كيفية إبراز هذه المقالة إذا كنت تكتب مقالة عن شيء يكتبه الآخرون أيضا فحاول أن تكون فريدًا في كيفية التعامل مع المادة
  • صقل حجتك عند كتابة المقال يجب أن يحتوي على حجة على أساسها تستطيع تغيير أفكار ومعتقدات القارئ أو توصل أي من الحقائق العلمية التي توصلت إليها، لذا عليك بدعم تلك الحجة من أجل جعل جودة المقالة أكثر احترافية.

 



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن