احصل على خدمة كتابة سياسة الخصوصية من “بلانز”

سياسة الخصوصية هي عبارة عن بيان أو مستند قانوني يكشف عن بعض أو كل الطرق التي يقوم بها الموقع بجمع بيانات العميل أو الزائر، ويستوفي شرطًا قانونيًا لحماية خصوصية الزائر أو العميل، تعد سياسة الخصوصية أحد المتطلبات الأكثر تحفظًا ولكنها ضرورية في أي موقع ويب، وهذا ينطبق على أي موقع كبير أو صغير، ولكن الأمر يبدو وكأنه شيء معقد، بالطبع يمكن أن يكون كذلك إذا أردت فعل ذلك بنفسك، ولكن قبل أن تقرر التخلي عن آمالك في إنشاء موقع عبر الإنترنت، تساعدك شركة ” بلانز” على كتابة سياسة الخصوصية لموقعك مع الأخذ في الاعتبار جميع التفاصيل المحددة عنك وعن موقعك، ولكن  لماذا تحتاج إلى كتابة سياسة الخصوصية لموقع الويب الخاص بك؟ دعونا نلقي نظرة على بعض النقاط التي تُظهر أهمية سياسة الخصوصية لمواقع الويب:

  • سياسة الخصوصية جزء من القانون:

سياسة الخصوصية مطلوبة بموجب القانون تحتوي الأماكن في جميع أنحاء العالم على قوانين محددة تشترط وجود سياسة الخصوصية على موقعك إذا كنت تعمل أو تدير عملك في نطاق سلطتها القضائية، فقد يكون ذلك مطلوبًا بموجب القانون للحصول على إذن للقيام بذلك.

عند إنشاء سياسة خصوصية تعتمد المعلومات الشاملة المطلوبة على القوانين ذات الصلة، تتطلب منك قوانين سياسة الخصوصية إبلاغ المستخدمين باسم عملك وموقعك ومعلومات الاتصال الخاصة بك بوضوح يجب أيضًا أن تكون دقيقًا عند إخبار عملائك بالمعلومات التي تجمعها منهم، بما في ذلك أسمائهم وعناوين بريدهم الإلكتروني وعناوين IP وأي معلومات أخرى قد تحصل عليها منهم فقط تذكر أنه سيتعين عليك ذكر كيف ولماذا تقوم بجمع المعلومات المذكورة وما الذي ستستخدمه من أجله. سيكون من الجيد أيضًا أن توضح لعملائك كيف ستحافظ على معلوماتهم. ستحتاج إلى تضمين ما إذا كان اختياريًا أم لا بالنسبة لهم لمشاركة تلك المعلومات، وكيف يمكن إلغاء اشتراكهم، والآثار المترتبة على ذلك.

  • خلق الاطمئنان

نظرًا لتزايد وعي مستخدمي الموقع بأهمية الحماية لمعلوماتهم الشخصية عبر الإنترنت، فإن الحاجة إلى مواقع الويب لتشمل سياسة خصوصية شاملة أمر ضروري، إذا كان لديك ببساطة مدونة وتجمع فقط عناوين البريد الإلكتروني للمشتركين في الرسائل الإخبارية الأسبوعية أو الشهرية، فمن الضروري أن تجعل المستخدمين يدركون أنك تجمع عناوين البريد الإلكتروني للأغراض المقصودة من الرسائل الإخبارية. لذلك من المهم بلا شك السماح لهم بمعرفة كيفية استخدام هذه المعلومات.

  • يثق المدونون ومالكو المواقع الإلكترونية بشكل خاطئ في حالة أنهم لا يقومون بجمع أي معلومات لن يطلب منهم وضع سياسة خصوصية في أعمالهم على الإطلاق. ومع ذلك سيظل أصحاب الأعمال هؤلاء بحاجة إلى اتباع سياسة خصوصية تتيح للزائرين معرفة أنك لا تجمع معلوماتهم.
  • بناء علاقات العملاء الخاصة بك

تساعد سياسات الخصوصية الشركات على بناء علاقات مع العملاء حيث يوجد اعتقاد لاشعوري بأنه يمكنهم وضع ثقتهم الكاملة في عملك وفي خدماتك لدعم نمو علاقتك، تعرض مواقع الويب الفعالة في جميع أنحاء العالم ما تسمونه مصدر الثقة في الخصوصية. هذه هي الصور المصممة رقميا بشكل أساسي والتي تبين للزوار أن لديك سياسة خصوصية حديثة. لقد ثبت أن هذه تزيد بشكل مباشر من مستوى الثقة بين مواقع الويب التجارية وزائريها على الإنترنت.

توفر سياسات الخصوصية راحة البال للأشخاص الذين يقرأون سياسة الخصوصية الخاصة بك بشكل فعال، من خلال شرح ما تنوي القيام به بالضبط بمعلوماتهم، يمكن أن يشعروا براحة أكبر في البقاء على موقعك لفترة أطول، وقد يحيلون عملك إلى أشخاص آخرين يمكنهم استخدام خدماتك، وتوسيع أفق عملك في نهاية المطاف، وتحسين عملك الكلي تدفق.

  • أن تكون على الجانب الآمن

إن وجود سياسة خصوصية يحميك أيضًا من أي آثار قانونية قد تتعرض لها كعمل تجاري. إذا واجهت أي آثار قانونية، فستكون سياسة الخصوصية الخاصة بك هي العمود الفقري ودعمك الذي يشير إلى أن لديك دليل على الحماية حتى إذا كان لديك تطبيق فيجب أن يكون لديك سياسات خصوصية مرتبطة بالتطبيق الخاص بك قبل إصداره في السوق. إذا لم يتمكن مستخدمو التطبيق من الوصول إلى سياسة الخصوصية لأي سبب من الأسباب فقد يتم تعليق تطبيقك أو حتى إنهائه.

 الخلاصة

سياسة الخصوصية الخاصة بك موجودة لحمايتك وخدمتك. لقد أظهرت الأبحاث أنه إذذا كنت شفافًا مع الأشخاص الذين يطرقون بابك بالتطبيقات والمدونات ومواقع الويب الخاصة بك ، فسوف يقوم الكثير منهم بعمل ما تريد منهم القيام به. سوف تصبح الحياة بشكل عام أسهل بالنسبة لك في النهاية، يمكنك كسب المزيد من المال من خلال سياسة الخصوصية أكثر مما تفعل بدونها.

لست متأكدًا من كيفية إنشاء أو تنفيذ سياسة خصوصية بشكل فعال؟ ليس هناك أى مشكلة. تواصل معنا وسنساعدك بكل سرور.