الأخطاء السبع في عالم السيو من “بلانز” أفضل شركة سيو بالسعودية


في هذا العالم من الإثم والخطأ ما يحول دون السمو الروحي والفضائل السماوية، هكذا هو الحال أيضا  في عالم السيو  فهناك الأخطاء السبع التي تبتعد كثير عن الضوابط والممارسات الصحيحة التي تفرضها جوجل وتلك الخطايا لا تغفرها جوجل، وذلك نظر لأنها تضرب بضوابطها عرض الحائط ولا تلقى لها بالا، ومع وجود الإثم والخطأ تبدا أيدولوجيات التصوف ومحاولات السمو في الظهور، وفي الجانب الموازي مع  تلك الخطاء السبع تصبح القبلة الجوجلية ” What hat” هي الماوي والمنهل للتربع على نتائج البحث،  ولهذا فإذا اردت التربع على نتائج محركات البحث عليك ارتداء ثوب “White hat ” والبعد تلك الأخطاء والممارسات الخاطئة التي سيتم ذكرها في هذا المقتطف المحرر من قبل “بلانز” افضل شركة سيو بالسعودية .

الخطأ الأولى #1: محتوى ضعيف أو سيء الجودة

تعمل خوارزميات جوجل  وعناكبها كخيول سباق لا يهنئ لها بال، وذلك لخدمة مليارات المستخدمين، يتوجهون إليها أملين أن يجدوا ضالتهم من منتجات وخدمات ومعلومات، وبالتالي تصبح الأولوية لدى جوجل للحصول على الترتيب الأفضل والتربع على عرش نتائجها لمن هو جدير بهذا التتويج، أي لمن هو يساعدها في اتمام رسالتها ويشارك في بقائها وتعظيم مكانتها ونفوذها المادية والرقمية، أولى خطوات أن تصبح ذا شراكة مع جوجل لإتمام رسالتها هو تقديم محتوى قيم مفيد لجمهور مستهدف، وملاءم لاحتياجاتهم، حصري ومبدع غير مقتبس أو منسوخ ومنسب للنفس بغير وجه حق…إلخ، وبالتالي إن لم يكن  محتوى موقعك جدير بالتتويج فلا تنتظر مطلقا التربع على عرش محركات البحث.

الخطأ #2:  شراء الروابط أو الروابط المدفوعة

الحصول على الروابط المدفوعة او الروابط من مواقع غير مرغوب فيها هو نوع مثل الذهاب إلى مقابلة عمل مرموق مع خطاب توصية من رجل المافيا على الرغم من ثقل هذا الرجل واهميته إلا أن خطاب التوصية الخاص به يؤلمك وسيتسبب لك في المتاعب، لن يساعدك، ولا يهم كم الذكاء والتلاعب اللذان يتم عمل هذه الروابط، فلا تتوهم أنها لن يتم اكتشافها أبدًا من قِبل Google ، حتى في الحالات التي تشير فيها  ل جميع الروابط غير المرغوب إلى صفحة وسيطة  أو  ما يعرف بـ “رابط هرمي” فلن تنخدع خوارزميات جوجل طويلا وتذكر كيف إن Google تتطور دائمًا؟ حتى إذا لم يلتقطوكم اليوم، فمن المؤكد أنهم سيصادقونك في وقت ما في المستقبل.

الخطأ #3 : المحتوى المكرر

كما لا يرغب المستخدم في قراءة العبارات الباهتة والكلمات المكررة، كذلك هو الحال ايضا مع زواحف وخوارزميات جوجل التي تطورت وأصبحت أكثر ذكاء  لا ترغب في ذلكن فاذا ما قامت هذه البوتات بأرشفة وفهرسة محتواك على محركات من قبل فلماذا ستقوم بأرشفته وفهرسته مرة أخرى إذا ما قومت بتكرار، فسيصل هذا المحتوى غليها كرسائل غير مرغوبة لا تحقق قيمة جديدة للمستخدم ولا يتوافر بها عنصر الحصرية والملائمة.

الخطأ #4 : حشو الكلمات الرئيسية

قيل على لسان جوجل “يؤدي ملء الصفحات بالكلمات الرئيسية أو الأرقام إلى ظهور انطباع سلبي لدى المستخدم، ويمكن أن يضر بترتيب موقعك”، دعنا نتحدث عن لحظة فنية حاسمة في هيكلة المقال ومحاولة تطبيع سياقه ليظل يدور حول فلك ما يبحث عنه المستخدم (الكلمات المفتاحية)، إذا لم تكن على دراية بهذا المصطلح، فإن “حشو الكلمات الرئيسية” يعني استخدام كلمة رئيسية ( الكلمة التي يبحث بها المستخدم او يستخدمها المنافسون) مرةً بعد أخرى في محتواك على أمل أن تحصل على ترتيب أفضل، فهذه الطريقة تبعث على استياء المستخدم ناهيك عن أن اللغة غير طبيعية إلى حد كبير، فهي  تصبح غير قابلة للقراءة تقريبًا، فكثافة الكلمات المفتاحية في المقال بدون داعي وبما لا يراعى سياق المقال وهيكله سيكون ذا أثر عكسي في انخفاض ترتيب موقعك لا العكس.

الخطأ #5 : الروابط المعطوبة

تنصح Google بضرورة “التحقق من عدم وجود روابط معطوبة وتصحيح HTML”، ففي كثير من الاحيان قد يدفع شعور إلى اهمية الروابط في إعطاء الموقع الثقل والموثوقية من قبل جوجل بعض الأشخاص إلى التفكير في كم الروابط لا صلاحيتها،  لذا يميل هؤلاء إلى تجميع الروابط وإن كانت لم تعد تعمل،  وعلى الرغم من ان تلك الروابط المعطلة ق تبدو طبيعية جدا بالنسبة لخوارزميات جوجل  إلا انها بمرور الوقت وإعادة الهيكلة  فإن هذه الصفحات تبدا في الاختفاء، مع ذلك، إنها خطيئة يسهل التكهن بها من تلك الخوارزميات.

الخطأ #6:  العناوين الكاذبة أو المضلل

كما يقال دائما أن الجواب يتضح من عنوانه، هكذا هو الحال أيضا في عالم كتابة المحتوى، فالعنوان بمثابة الطعم الذي يقدم لاقتناص الصيد، فالعنوان يشير إلى بعض التلميحات لما يدور حوله فلك نص المحتوى وهيكله، وبالتالي إن لم يكن مثير وجاذب غير باهت ومكرر، فهو طعم غير مرغوب به، فلن يدفع بالجمهور المستهدف للنقر والولوج إلى الموقع لقراءة نص المحتوى، ولهذا لابد أن يكون العنوان مثير ولكن بشكل موضوعي بمعني أنه يعنى تحديدا  ما يشير إليه من تلميحات ووعود براقة، وليس الهدف منه خطف الأنظار وجذب الانتباه، وتذكر دوما إن لم يفي نص المقال بالوعود التي قطعتها لجمهورك من خلال  العنوان والمقدمة فسيشعر المستخدم على الفور بالاستياء وعدم الأمن في موقعك لأنه سيشعر بالخديعة  لعدم المصداقية، وليس المستخدم فقط وإنما جوجل وما يمثلها من خوارزميات ومحركات البحث، فإذا لاحظت جوجل قصر مدة بقاء الزائر داخل موقعك، فهذا دليل فني أو مادى على أن المستخدم لم يجد ضالته المنشودة داخل موقعك وأن ما تقدمه من محتوى ليس قيم ومفيد بالدرجة الكافية لبقائه، وعندها ستتأخذ جوجل إجراءات ذات عواقب وخيمة وسيتم سحب مقاعد الصدارة  لمن هو أولى بهذا وسينخفض ترتيب موقعك.

الخطأ #7:  أن تصبح ” Title Tags and Meta Descriptions” في عداد المفقودين

إذا كنت ترغب في عرضًا صحيحًا في برنامج SERP وزيادة نسبة النقر وزيادة الترافيك، يجب أن تكتب دائمًا علامات العنوان والوصف، أما إذا تلقي لها بالا يمكنك فقد حركة المرور والترتيب إذا لم تقم بتحسين هذين العنصرين، فهي ضرورية لأنها إذا تمت كتابتها بشكل صحيح  فيمكنك إقناع أكبر عدد ممكن من الزوار بالولوج إلى موقعك، القليل جدا يمكن أن يفعل الكثير،  فلماذا لا تحاول القيام بشيء ما إذا كان ذلك من أجل مصلحتك الخاصة، إذا كنت تستخدم نظامًا مفتوح المصدر لإدارة المحتوى مثل WordPress أو Blogger ، فيمكنك تثبيت المكونات الإضافية لمساعدتك على تحسين المحتوى الخاص بك بشكل أفضل، إذا كان لديك موقع مكتوبًا باستخدام لغة البرمجة، فيجب أن يكون لديك أكواد HTML للعناوين والأوصاف والكلمات الرئيسية.

وبالأخير بدلاً من محاولة اكتشاف كيفية التعامل مع خوارزمية Google للحصول على ترتيب أفضل، ما عليك سوى إنشاء محتوى يستحق أن يكون في الصفحة الأولى، والترويج له، وانتظر حتى تلتقطه Google كدفها المنشود لتقديمه لمستخدمها، بعد كل شيء، ستكون على قمة نتائج البحث.

لماذا “بلانز” أفضل شركة سيو بالسعودية ؟

نحن وكالة لديها من الخبراء الاستشاريون وسنون الخبرة ما يؤهلها لتصدر النتائج الأولى على محركات البحث كـ
أفضل شركة سيو بالسعودية ، ومرجع لتقديم  خدمات مفيدة ذات ثقل  لمالكي مواقع الويب، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

  • مراجعة محتوى موقعك أو هيكلته
  • نصائح تقنية حول تطوير مواقع الويب: على سبيل المثال، الاستضافة، وعمليات إعادة التوجيه، وصفحات الأخطاء، واستخدام جافا سكريبت.
  • تطوير المحتوى.
  • إدارة حملات تطوير الأعمال التجارية عبر الإنترنت.
  • أبحاث الكلمات  الرئيسية (مسك الكلمات المفتاحية).
  • خبرة في أسواق ومناطق جغرافية محددة.
  • خطة سيو احترافية من واقع سنوات الخبرة والممارسات العملية الناجحة.

دعنا نساعد!

تأكد انه مع جوجل الجهل ليس عذرا، “أنت تخرق القواعد، أنت تدفع النتائج في نهاية القصة”، لذلك من المهم جدًا معرفة تلك القواعد والممارسات الصحيحة، لست متأكدا من أين تبدأ؟ هذا ما نحن هنا من أجله! يمكن لفريق “بلانز”  أفضل شركة سيو بالسعودية أن يوفر لك الخبرة والاستراتيجية اللازمة لتسويق نفسك على الإنترنت بشكل فعال من خلال التسويق عبر المحتوى وتهيئة موقعك للتربع على عرش النتائج لمحركات البحث وبالأخص محركات جوجل، لمزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على الهيمنة على محركات البحث وأسرار تصدر موقعك بشكل تلقائي من جوجل، اتصل بنا الآن! 01007168456