أساسيات التسويق الناجح لــ أفضل شركة تسويق بالرياض

  التسويق ليس مجرد جزء مهم من نجاح الأعمال – بل هو العمل، كل شيء في العمل يعتمد على التسويق، فالقاعدة  تقول “لا توجد مبيعات، لا توجد شركة”، فــ التسويق هو واحد من أهم الأشياء التي يمكن أن تعتمد عليها الشركة والتي لا يقتصر دورها على تعزيز الوعي بالعلامة التجارية، بل يمكنه أيضًا زيادة المبيعات ونمو الأنشطة التجارية وإشراك العملاء، من هذا المُنطلق تقدم بلانز كـــ أفضل شركة تسويق بالرياض  أهم أساسيات التسويق الناجح  التي سيساعدك  على زيادة المبيعات وبالتالي نجاح شركتك.

 1-التسويق الاستراتيجي:

تشمل استراتيجيات التسويق لــ أفضل شركة تسويق بالرياض:

  • تحديد الحاجة إلى منتج من خلال أبحاث المستهلكين ومراقبة وتحديد أنماط مبيعات السلع المماثلة في السوق.
  • تعديل المنتجات الحالية أو إنشاء منتجات جديدة لمطابقة احتياجات العملاء .
  • تحديد أفضل السبل للوصول إلى العملاء المحتملين لتوعيتهم بمنتجاتك وإقناعهم بشرائها.
  • إنشاء حملات تسويقية استنادًا إلى تحديداتك للطريقة الأكثر فاعلية للوصول إلى العملاء.
  • التأكيد على علاقات العملاء من خلال متابعة حملات المبيعات وبرامج الولاء.

2- حاجة المستهلك

التسويق لا يشمل تحديد احتياجات المستهلك فحسب، بل أن تخلق أنت حاجة المستهلك، وهذا يبدأ بفهم المستهلك المحتمل، كان أحد  أسباب الفشل التسويقي  في القرن الحادي والعشرين يتعلق بمحاولات الشركات الأمريكية لبيع مزيلات العرق في الصين، حيث فشلت هذه الشركة في دراسة حاجة المستهلكين  و إدراك  أن من الناحية البيولوجية، لا يوجد لدى الصينيين العرقيين نفس قضايا رائحة الجسم مثل الغربيين، كما أنهم فشلوا في أن يأخذوا في الاعتبار أن المستهلكين الصينيين يعتبرون عادة التعرق نشاطا صحيا يقوم – من بين أمور أخرى – بتنقية النظام وليس ، كما هو شائع بين الأمريكيين، كمشكلة اجتماعية،

من البديهي عن التعليم التسويقي أن التسويق لا يمكن أن يخلق حاجة، ولكن العديد من الحملات التسويقية تقوم على خلق الوعي بالمنتج والتعريف بمدى صحة وفائدة  امتلاك هذا المنتج.

تتمثل الاستراتيجيات الشائعة لإنشاء الوعي بالمنتج وإعطائه سياقًا يحفز الرغبة في امتلاكه في:

  • إظهار الندرة؛ حيث زادت Apple من الطلب على Apple 5 بوقف شحنات من الهاتف لمدة أسبوعين مباشرة بعد الإعلان عن الإصدار.
  • تطوير رابطة “نحن” بين المستهلكين والمنتج ، وغالبًا عن طريق الإعلان عن المنتج أولاً لجمهور محدد، ودعوة المستهلكين للمشاركة في تطوير المنتج أو إطلاق المنتج.
  • التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي والتي يتمثل في الرد على تعليقات المستهلكين ، سواء كانت مواتية أو غير مواتية.

 3- الاستجابة للمستهلكين مع تطوير المنتجات الحالية

الشركات الناجحة لا تطلق منتجات ثم تنتقل إلى منتجات جديدة مباشرة. إنهم يظلون مشاركين في منتجاتهم الحالية، ويقومون بتعديلها وتحسينها باستمرار، لقد كانت شركة أبل رائدة بشكل خاص في هذه الاستراتيجية، مع تحديثات متكررة للبرامج الحالية، مدعومة بإصدارات معلوماتية شاملة وواسعة حول التحديثات. هذا يبقي العملاء المشاركين، لهذا تُصنف شركة Apple واحدة من أعلى تصنيفات الولاء ورضا العملاء بين جميع العلامات التجارية الكبرى.

4- العثور على أقصر مسار بين المستهلك والعلامة التجارية

مع تطور وسائل الإعلام الاجتماعية وأصبحت جزءًا مهمًا من تجربة المستهلك، أثبتت الشركات الناجحة مشاركة مستمرة في وسائل الإعلام الاجتماعية، حيث شاركت في حملات في الوقت المناسب تستهدف جماهيرها.

فــ على سبيل المثال أوريو تم تقييمها بدرجة عالية من قبل AdWeek لاستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، لديها حملات ترتبط بالأحداث الاجتماعية الرئيسية ، مثل سلسلة فيديو Vine التي تعرض ملفات Oreo الخاصة بك والتي تظهر في أفلام الرعب الكلاسيكية.

5- إنشاء الحملات التي تستجيب بسرعة إلى تفضيلات المستهلك

الشركات التي تستجيب بسرعة لتفضيلات المستهلكين تزيد من وعي ورضاء المستهلك على  العلامة التجارية وولائه.

على سبيل المثال، تستخدم Netflix وسائل إعلام أخرى ، مثل The New York Times، لنشر وزيادة وعي المستهلك بقوائم الأفلام القادمة

نتيجة لهذا التسويق أهم خطوة لــــ زيادة المبيعات ولـــ نجاح شركتك، تفدم لك بلانز كـــ أفضل شركة تسويق بالرياض، خدمات التسويق المُختلفة التي تساعد شركتك على الفرار للقمة اطلب الخدمة الآن 01007168456



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن