كيف يؤثر المحتوى على كتابة إعلان تسويقي؟

هناك عدة عوامل يجب الإهتمام بها عند كتابة إعلان تسويقي أولها وأهمها هو المحتوى، فالمحتوى الجيد دائمًا هو حصان طروادة بالنسبة لأي موقع يرغب بالصعود سريعًا في محركات البحث، نحن لا نتحدث عن المحتوى المكتوب للمقالات فقط، إنما عن كافة أنواع الكتابة.

وفي الوقت الحالي أخذ مجال الكتابة التسويقية بالتوسع للغاية؛ مثل الكتابة التقنية وكتابة محتوى تسويقي لسلع للبيع إلكترونيًا وحتى كتابة محتوى لإعلان على لوحة إعلانات.

فصناعة التسويق بشكل عام والتسويق الرقمي بشكل لم يعد بنفس الشكل البسيط الذي بدأ به، يوميًا تتطور الأدوات والتطبيقات والتكنولوجيات المستخدمة في تطوير صناعة التسويق بشكل عام، ومجال السيو على سبيل المثال يعد أكثر تلك المجالات تطورًا من جانب التحديث المستمر لقوانين وبرمجيات روبوتات جوجل يجعل من التطوير المستمر أمر رئيسي للحاق بركب المنافسة.

ما هي المحتوى التسويقي؟

لعله من الصعب وضع تعريف محدد للمحتوى التسويقي، قد يرجع ذلك للخلط الشديد بين مفهومي المحتوى الإعلاني والمحتوى التسويقي، يختص المحتوى التسويقي بشكل خاص بكتابة محتوى موجه لجماهير محددة بغرض تسويق منتج ما أو خدمة ما عن طريق أحد قنوات التسويق المدفوعة؛ مثل الحملات الدعائية والإعلانات المدفوعة على منصات التواصل الاجتماعي…إلخ.

إذًا فأي محتوى مكتوب في صيغة تسويقية هو محتوى تسويقي لكنه ليس دعائي حتى الأن، لفهم الأمر أكثر هناك مثال، لنتخيل أن مديرك طلب منك كتابة محتوى لتسويق سيارة حديثة بالسوق، ستطالب بكافة المعلومات عنها أولًا من ثم ستقوم بصياغة فكرة وكتابة محتوى ما للسيارة، إلى الأن أنت تملك محتوى تسويقي، في الوقت الذي يوافق مديرك على نشر المحتوى وبدأ طباعته على سبيل المثال يصبح هذا المحتوى إعلاني.

تسويق المحتوى مقابل المحتوى الإعلاني

لوضع الأمور في النصاب الصحيح فإن تسويق المحتوى هو حجر الأساس في بناء صناعة التسويق بشكل عام، فالمحتوى أولًا وأخيرًا هو العامل الذي يملك سحر قلب الأمور رأسًا على عقب.

وفي كل الحالات يتم الاهتمام بالمحتوى خصوصًا في حالة تسويق المحتوى المعتاد الذي يجلب زيارات حقيقية للموقع والذي يتم بتقنيات السيو SEO، على النقيض؛ فإن المحتوى الإعلاني المدفوع لا يقل المحتوى به أهمية فكونه مدفوع ذلك لا يعني أن الأمر غير هام.

كيف يؤثر المحتوى على كتابة اعلان تسويقي؟

يؤثر المحتوى بشكل مباشر على رواج الإعلان، لا يعني أبدا أن الإعلان مدفوع، وأن الأمر يمكن أن يمر بدون ضبط للمحتوى وجودته، ففي الغالب ينال المحتوى المتميز الغير مدفوع إقبالًا كبيرًا من الجمهور عن المحتوى المدفوع المكتوب بشكل سيء، هناك العديد من الاستراتيجيات يمكن استخدامها لضمان تفوق محتواك وإقناعه لأكبر عدد ممكن، وأهم تلك الأشياء:

اعرف جمهورك: فالجمهور هو الهدف الأساسي لأي موقع أثناء كتابة ‘علان تسويقي ما، لذا يجب دراسة الجمهور بعناية شديدة وتصنيفه حسب الفئة العمرية والوظيفة والجنس والاهتمامات، ومن ثم تقسيمهم لفئات من حيث أكثر العملاء المتوقعين ومن ثم دائرة أقاربهم على سبيل المثال وبعد ذلك ثاني أكثر العملاء المتوقعين وكذلك دائرة الأقارب أو المتأثرين بهم وهكذا.

قدم قيمة من محتواك: المحتوى القيم هو المحتوى الذي لا يحتاج لمجهود كبير للوصول، يجب أن يتمتع محتواك بسلاسة في العرض وأن يوضح ذاتيًا كل ما بداخله، فأمر القيمة مهم للغاية لمتابعيك فدائمًا الجهة التي تمتلك رؤية وقيم تبني عملها كله عليه هي التي تصل للقمة في الأخير.

أطلب رأي عملائك: ربما يغفل البعض  مدى أهمية العناية بالعملاء بعد الانتهاء من رؤية ما تقدم والتفاعل معه أو يعرف تسويقيًا بخدمة ما بعد البيع، حيث تعد هذه الخطوة هام للعديد من الأشياء أهمها هي ولاء عميلك، فالعميل يقدر الاهتمام جدًا وذلك سيخلق نوع من الامتنان لك عنده سيظهر آثره لاحقًا، أمر هام أيضًا سيأتي لك مجانًا عند الإهتمام بآراء العملاء وهو تطوير المحتوى بما يتناسب ويصلح لعملائك بالطبع.

إسبق منافسيك: كتابة إعلان تسويقي متميز أمر قد ينافسك فيه غيرك من المنافسين، لذا قبل البدء في كتابة إعلان تسويقي عليك أولًا أن تدرس منافسيك جيدًا ودائمًا يجب التقدم عليهم بخطوة، حينها يمكنك التفوق عليهم جميعًا.

تعلم أكثر: التعلم هو الأمر الوحيد الذي لا يرتبط بعمر أو خبرات معينة، التعلم والقراءة في مجالك شيء لا يجب أن يتوقف، فدائمًا ستجد أنك تهدر بعض الأشياء التي ستؤثر على عملك بالإيجاب بالطبع.