أشياء هامة عند كتابة سياسة الخصوصية

كتابة سياسة الخصوصية أمر هام لأي موقع إلكتروني، أيًا ما كان مجال عمله، فكسب الثقة يتم أولًا بتوفير الأمان لجمهورك وشريحتك المخاطبة، سياسة الخصوصية هي العقد والاتفاق بين مالك الموقع والزائر يوضح أن الموقع يمكنه أن يجمع ويستخدم ويحرك بيانات الزائر، كم هذه البيانات المجموعة تختلف حسب درجة موقعك وحجمه، ويزداد الأمر تعقيدًا، بالطبع كلما زادت نسبة البيانات المتاحة للوصول، بخلاف كون الأمر لازم لبناء اسم جيد يتمتع بثقة كبيرة من الجمهور إلا أن الكثير من النظم القانونية في العالم تطلب كتابة سياسة الخصوصية كشرط أساسي لقانونية موقع ما، وزاد الأمر جدلًا، خاصة بعد مشاكل الخصوصية الأخيرة التي أصابت كبار مواقع التواصل الاجتماعي.

قبل كتابة سياسة الخصوصية

بما أن كتابة سياسة الخصوصية أصبح أمر إلزامي في الكثير من الدول، لذا فإنه من الواجب التفكير جيدًا قبل البدء في كتابة سياسة الخصوصية، رتب جلسة عصف ذهني مع موظفيك واجمع كل الأفكار الممكنة، ويمكن استخدام القوالب الجاهزة حسب تصنيف موقعك.. ولكن يجب التغيير على القالب بنسبة كبيرة، فالنسخ قد يحمل الكثير من المشاكل للموقع في حالة عدم تخصيصه.

راجع بيانتك المكتوبة

بعد جمع الأفكار من العصف الذهني، يجب اختيار الأفكار الأكثر مناسبة لموقعك، يمكن مقارنة النموذج الذي ستنشئه بسياسة الخصوصية الخاصة بمنافسيك للحصول على نتائج أفضل، كلما كانت البيانات التي تطلبها من زوارك أقل، كلما كان من الأسهل كتابة سياسة الخصوصية.

أحصل على البيانات المهمة فقط

يجب التحلي بالأمانة في طلب بيانات الزوار، البيانات شيء هام بالطبع.. لكن ثقة المستخدم هي ربحك الأول وعامل نجاحك الأساسي؛ على سبيل المثال؛ إذا كنت تقدم تطبيق يتابع أعراض خاصة بأمراض الصحة النفسية، فهل فعلًا تحتاج لمعلومات مثل؛ الاسم، ورقم الهاتف، والسجل الطبي، واسم الطبيب السابق؟ سيكون من الأسهل لو اكتفيت بالاسم والبريد الإلكتروني للتسجيل فقط وباقي البيانات لا يجب أن تكون إلزامية.

قسم الفقرات جيدًا

عند كتابة سياسة الخصوصية، يمكن تضمين جميع الأفكار المرتبة في قالب واحد.. لكن يفضل أن تقسم الفقرات إذا كانت في تقسيمات مختلفة، خصوصًا إذا كانت الفقرات تحتوي على تفاصيل ومعلومات إضافية، يمكنك أن تعنون الفقرات الفرعية بعناوين سميكة في الخط ومميزة.

اذكر لزوارك لماذا تحصل على معلوماتهم

الشفافية نقطة هامة لبناء ثقة بينك وبين عملائك، من المهم عند كتابة سياسة الخصوصية أن توضح لعملائك لماذا تحصل على بياناتهم، قد لا يهتم العملاء في الغالب بالأمر.. لكن الأمر مهم للغاية، فذكر الأمر والإصرار على تفصيله يساعد على بناء علاقة جيدة بالزائر ستساعد لاحقًا على الترويج الجيد لك ولموقعك.

اذكر كيف تحافظ على معلومات زوارك

يجب ذكر الطريقة التي تحمي بها معلومات زوارك عند كتابة سياسة الخصوصية، في بعض الدول مثل؛ بريطانيا الأمر إلزامي. يمكن أن تكون أحد نقاط قوة موقعك هي إلى أي مدى تبدو مهتما لأجل سلامة وأمان زوارك.

في الأخير يجب الاهتمام بالغاية بأمر كتابة سياسة الخصوصية، خصوصًا إذا كنت تبني براند وتريد أن تصبح من الكبار، فالاهتمام بالخصوصية أصبح أولوية لا غناء عنها مؤخرًا، خصوصًا بعد مشاكل تسريب البيانات التي لحقت فيس بوك مؤخرًا وسببت خسارة تقدر بالمليارات في ساعة واحدة من أجل انتهاج سياسات خاطئة فيما يخص سياسة الخصوصية، من الأفضل في كل الحالات إنشاء نموذج يشبه العقد يتضمن جميع بنود سياسة الخصوصية خاصتك، ويستلزم من زوارك ملئه والموافقة عليه لضمان الحقوق القانونية لكلا منكم.