7 أشياء تمكنك من كتابة محتوى تسويقي

كتابة محتوى تسويقي تعد من الخطوات الهامة لتوثيق منتج ما، يعود تاريخ كتابة محتوى تسويقي لمنتجات محددة للقديم جدًا منذ بداية الطباعة، استهدفت مهنة كتابة محتوى تسويقي في الماضي كتابة كلمات ما تعبر عن سلعة يجب بيعها، بدأ الأمر بشكله المنظم بعد الطباعة في أوروبا لكن الأمر بدأ مبكرًا للغاية عند العرب؛ فنجد أن القصيدة التي اشتهرت مؤخرًا ويغنيها العديد من المطربين “قل للمليحة في الخمار الأسود” – وهي قصيدة عمرها يفوق 1300 سنة بالمناسبة -، تعتبر هذه  القصيدة أول محتوى تسويقي مرصود كتبه العرب، فيحكي أن ربيعة بن عامر التميمي، الشهير بمسكين الدَّارمي الشاعر الأموي الشهير جائه أحد تجار العراق يشتكي له كساد بضاعته من الخُمُر النسائية السوداء التي يبيعها فأنشد شاعرنا الأبيات المعروفة، فلم تبقى سيدة بالمدينة إلا واشترت الخمار الأسود حتى نفذت الكمية كلها من التاجر، هذه القصة ذات رمزية كبيرة وقوية تدلل على أهمية المحتوى التسويقي للمنتج.

أكتب أولًا واضبط لاحقًا: ينشغل بعض الكتاب بالتدقيق الإملائي ومحاولة ضبط أجزاء المقالة أثناء الكتابة، ويعد ذلك مشكلة قد تعطل الكاتب عن إنهاء محتواه في وقت قياسي وتسلسل أفكاره، لذا عند كتابة محتوى تسويقي من الضروري تأجيل أمور الضبط والتحرير والتدقيق الإملائي لما بعد الانتهاء تمامًا من كتابة المحتوى كاملًا.

ركز على الأفكار المفتاحية: المقصود بالأفكار المفتاحية هنا الأفكار التي تلد الكلمات المفتاحية لموقعك، في البداية؛ من الصعب أن تكون الأفكار بالقوة اللازمة للصعود سريعا.. لكن في ذلك الوقت يجب التركيز على فكرة أو فكرتين في البداية، والحديث عنهم باستفاضة وتغطية أفكارهم قدر الإمكان، حتى ينجذب نظر الجمهور لهم، وإذا لم يكن تركيزك على الأفكار الأساسية بنفس القوة التي توقعتها، حسنًا لا مشكلة كبيرة هذا يحدث عادة في البداية، قليلًا من التشتيت قد يبعد عن الفكرة الرئيسية، يجب التعديل المستمر على الخطة الأولية بما يناسب ما يطرأ على العمل.

اضبط لغتك: لغة الحديث أمر مهم للغاية عند كتابة محتوى تسويقي، المقصود هنا هو اختيار طريقة الحديث واختيار المصطلحات جيدًا؛ لأجل ذلك يجب معرفة الجمهور المستهدف جيدًا والطريقة التي يمكنه الاقتناع بها، مثل أنه يجب التخلي عن التبسيط عندما توجه محتواك لجماهير مثقفة تكنولوجيا جيدًا، على النقيض إذا كان جمهورك غير متمكن من مجال معين يجب أن تشرحه بعناية.

إجعل محتوياتك مترابطة: ترابط المحتوى المكتوب وإصداراته أمر هام للغاية، فالتكلم حول فكرة رئيسية وعادة تشكيل كاملة للأمر بحيث يظهر أن كل محتوى تقوم بكتابته هو بشكل ما أو بأخر مترابط بالأجزاء السابقة.

حافظ على بنيتك الأساسية: استخدام التنسيق في إنشاء المحتوى، أمرًا أساسيًا لا يمكن التخلي عنه، التنسيق بشكل عام للموقع بداية من القوائم المعدة جيدة والأقسام المنظمة سيكون شيء مفيد للغاية، أما عن المقالة من الداخل، فيجب استخدام نمط سائد من التنسيق الداخلي مثل؛ عنوان، نبذة، فكرة رئيسية، أفكار فرعية.. وهكذا، اختر الشكل الذي يناسبك وإعمل به.

لا تخدع قرائك: لا تخدع قرائك مهما حدث، نقطة لا يجب تخطيها بأي شكل من الأشكال عند كتابة محتوى تسويقي، فبناء الثقة مع جمهورك سيحتاج الكثير من الوقت، فلا تعلي أمر يخص مصلحة شخصية يتضمن خداع لهم، حتى لو كان إعلان داخلي سيدر المال، إذا كان هناك أي شيء على جماهيرك معرفته يجب فعل ذلك بالطبع.

جملتك الأولى فرصتك الأقوى: كما يقول المثل المعروف الإنطباع الأول يدوم، لذا حاول قدر الإمكان تدعيم جملتك الأولى لتجعلها جذابة وقوية بالقدر الذي يجعل القارئ يكمل المقالة لأخرها. يمكنك الإشارة لموقعك والخدمة التي يقدمها إذا أتيح ذلك، أو أيا ما كان.. لكنه يجب أن يكون قويًا، مصاغ جيدًا، وجذابا.