5 تقنيات تجعلك أفضل كاتب محتوى بالرياض

هل فكرت في العمل الحر المنزل من قبل؟ هل تقلقك التنافسية الكبيرة في مجال كتابة المحتوى في السعودية؟ هل ترغب في أن تصبح أفضل كاتب محتوى بالرياض؟ حسنا الأمر ممكن للغاية. تتطور مهنة كتابة المحتوى باستمرار حسب أراء الجماهير من حيث المحتوى المفضل، وكذلك بالطبع تحديثات جوجل لتصنيف جودة المقالات من حيث سهولة قراءتها ومدى إفادتها وتخصصها من حيث المجال للزوار. لكن بالطبع هناك معايير عامة يمكننا الاعتماد عليها في الخروج بمحتوى جيد؛ هناك عدد من الأمور البديهية، مثل أن يكون المحتوى أصلي وغير مكرر أن يراعي ذوق الجماهير المستهدفة من حيث محتواه المقدم، وامور اخرى تخص جوجل مثل التنسيق الجيد للمحتوى المقدم وخلوه من الأخطاء الإملائية والنحوية على قدر الإمكان.

القراءة المستمرة

من أهم الأمور الواجب أخذها في الاعتبار عن الكتابة الإبداعية بشكل عام أن شرط كثافة الإنتاج الكتابي في أي مجال كان هو القراءة، فإخراج منتج مكتوب يحتاج التزود بالمعرفة الكافية عنه، لذا بجانب الأمور التقنية يجب الاهتمام بالقراءة في مجال تخصصك الذي تكتب فيه، يمكن تقسيم أمور القراءة بقراءة تخصصية في المجال كما أسلفنا الذكر، وتلك مفيدة لجودة المحتوى بشكل عام، والمجال الآخر المهم هو الجانب التقني من الموضوع وهي القراءة في السيو SEO أو تحسين النتائج في محركات البحث وهو حجر الأساس في مهنة كاتب المحتوى، وهو يهتم بتحسين ظهور المحتوى الذي تقدمه في محركات البحث بصورة جيدة للمستخدمين، أمر أخر يجب الإطلاع عليه هو التسويق الرقمي Digital Marketing، تساعدك القراءة في هذا المجال كثيرا على معرفة عدد كبير من الأمور التقنية التي ستجعل ربحك مضمون بعد وقت قصير من البدء.

إدارة الوقت

من أهم النقاط التي تعيق المبتدئين في كتابة المحتوى، خصوصًا كعمل حر هو ضعف التنظيم العام للوقت، فأي كاتب محتوى جديد يعمل في العمل الحر بأي مجال كان، قد يتكاسل في بعض الأوقات عن أداء العمل لعدم شعوره بالإلتزام الكافي، فهو بالمنزل أولًا وليس له مديرًا يوجهه أو يضيق عليه، لذا عليك إقامة خطة للوقت الخاص بك وتقسيمه وعمل استراحات قصيرة خلال العمل، وحاول ربط ذلك بنظام مكافئات ليكون الأمر أكثر إثارة.

اختيار بيئة عمل

يقع كاتب المحتوى الحر أحيانًا في عدم ملائمة مكانه الخاص للعمل، للتغلب على هذه النقطة يجب إقامة نظام محكم يحكم العمل الخاص بك داخل المنزل، عليك أولًا ان تهيئ بيئة العمل الخاصة بك وتبحث عن بيئة عمل مناسبة، ابحث عن مكان يشعرك بالارتياح وأذهب إليه، مكان هادئ، جيد التهوية والإضاءة؛ ابحث عن هذه البيئة خارج المنزل إن لم توجد بالمنزل في مساحات العمل الحر وستساعدك بيئتها كثيرًا على العمل.

الخرائط الذهنية

الخرائط الذهنية عنصر أساسي لتميز أي كاتب محتوى عن أخر، استخدامها بناء على العصف الذهني وخلاله يسهل الحصول على الأفكار للغاية، فالأمور تصبح دائمًا أسهل عند ربطها ببعضها البعض، حيث تسير في تسلسل فكرة تؤدي إلى فكرة وهكذا.

الأدوات

تعد الأدوات الأونلاين وحتى العادية التي يستخدمها كاتب المحتوى أمر أساسي في الحصول على محتوى جيد، فالأدوات دائمًا تسهل عمل كاتب المحتوى وتوفر عليه العديد من الخطوات التي يمكنها أن تستغرق منه الكثير، لذا فإن هناك الكثير من الأدوات الهامة التي لا يمكن التخلي عنها مثل:

  • أدوات جوجل: جوجل يوفر العديد من الخدمات لكتاب المحتوى والمختصين بالسيو، يمكنك عمل بحث شامل عن الكلمات المفتاحية الخاصة بك عن طريق أداة Keywords Planner، يمكنك أيضًا استخدام أداة Google Alerts لمتابعة أي شيء جديد يخص مجالك، كما يوجد اداة مهمة تسمى Google Trends، تساعدك على جمع الأفكار عن طريق عرض التريندات الحديثة وأشهر المواضيع تناولا في البحث وعلى شبكات التواصل الاجتماعي.
  • المهارات البحثية: أمر هام لكل كاتب محتوى مبتدئ هو تطوير مهاراته البحثية واعتماد أكثر من نمط واعادة صياغة للموضوع الذي يتم البحث عنه، كاتب المحتوى المحترف يستخدم عادة محركات بحث مخصصة للمواضيع المخصصة الذي يبحث عنها، ولا يفوتك البحث باللغات المختلفة إذا كنت تملك مهارة إجادتها، فالإنجليزية مثلاً محتواها من أفضل المحتويات التي يمكنك البحث من خلالها وكتابة محتوى.
  • ادوات التدقيق اللغوي: هناك عدد من الأدوات يجب على كل كاتب المحتوى استخدامها لإتمام عمله بشكل احترافي، منها على سبيل المثال استخدام محرر نصوص جيد، فجودة المحتوى شرط أساسي للتميز ككاتب محتوى، لذا يجب أولًا أن تحصل على نص خالي من الأخطاء الإملائية ومحرر النصوص سيساعدك على ذلك.