هل فكرت يومًا كيف تعمل شركات المحتوى؟؟!

هذا السؤال يطرح نفسه كثيرًا، كيف تعمل شركات المحتوى؟ كيف تقوم ببناء المحتوى؟ وكيف يتم تصنيفه؟ وكيف يتم تقديمه في شكله الذي تراه؟

في البداية؛ لا بد أن تعرف إننا في عصر التخصص، بمعنى أن صناعة المحتوى كأي صناعة في العالم يتم فيها وضع أسس وقواعد للعمل لا يمكن الحياد عنها، كما توجد قواعد تنظم عملية إنشاء وتكوين المحتوى المطلوب.

ولكي تعرف إجابة السؤال الذي يدور حوله هذا المقال كيف تعمل شركات المحتوى؟ لا بد أن يكون مفهوم المحتوى معروف لديك، وإلا فلن تستطيع الإلمام بما سنطرحه في السطور القادمة، المحتوى في الحقيقة هو كل مادة تحمل معلومة يتم تقديمها للمتلقي، سواء كانت مكتوبة أو مرئية أو مسموعة، وتتعدد صوره وأشكاله والقوالب التي يتم تقديمه فيها.

ومع اتساع المساحة التي استولى عليها الإنترنت في مجالات؛ الدعاية والإعلان، والتسويق، والتثقيف والترفيه، والتسوق، أصبحت هناك حاجة كبيرة لتقديم تلك المادة عبر الإنترنت، وهو ما عرف بين المتخصصين بالمحتوى الإلكتروني.

وقد اتضحت أهمية المحتوى بصورة كبيرة عندما بدأت الشركات تهتم بالطرق المختلفة لنشر الأفكار والمعلومات والإعلان عبر الإنترنت، فكانت الحاجة إلى مادة جديدة ومتجددة وحصرية يمكن للمواقع أن تقوم بتقديمها للباحثين والزائرين والمتلقين لما تعرضه، فظهرت حاجة أكبر إلى متخصصين في تقديم المحتوى، وهو ما يعني الحاجة إلى كيانات متخصصة في هذا المجال وهو ما عرف فيما بعد بشركات تقديم المحتوى.

تاريخ شركات المحتوى؟

في كل أنحاء العالم أصبحت هناك تغطية لخدمات الإنترنت، وبالتالي أصبح الاعتماد عليه أمر لا يحتاج إلى دليل، ومع تعدد المواقع ووجود تنافس بينها لجذب المتابعين، أصبحت ملزمة بتقديم معلومة مفيدة، وفي نفس الوقت، تكون خاصة بها لم يتم نسخها ولم يتم نقلها عن مواقع أخرى، لأن ذلك يعتبر من أهم العيوب التي تعوق المواقع في الحصول على ترتيب متقدم ومكانة أولى في نتائج البحث عند استخدام محركات البحث.

وبالتالي بدأت المواقع تبحث عن جهات تقدم هذا النوع من المحتوى الذي يحمل المعلومة ويتميز بالتفرد والحصرية من هنا نشأت شركات تقديم المحتوى، فهي مواقع إلكترونية متخصصة في الكتابة والتنسيق والتصميم وتقديم كل المواد التي تحتاجها المواقع الإلكترونية والجهات المهتمة بالنشر والأشخاص في شكل محترف.

الجهات التي  تحتاج إلى شركات المحتوى في عملها غير المواقع الإلكترونية.

كتابة محتوى المواقع والمواد التي يتم تقديمها عبر صفحات الإنترنت وصفحات التواصل الاجتماعي هي مجرد خدمة من بين العديد من الخدمات التي تقدمها شركات المحتوى، فهناك كثير من الجهات التي تكون في حاجة إلى مادة مكتوبة أو مادة صوتية أو مادة مصورة، وتعتمد على شركات المحتوى بصورة كبيرة مثل المؤسسات الصحفية والأشخاص والكتاب ومؤسسات الدراسات، وهؤلاء يستعينون بشركات كتابة المحتوى للحصول على مادة يمكن نشرها، كما تقوم شركات المحتوى بمراجعة الأعمال المكتوبة من حيث اللغة والصياغة وتقوم بتعديلها وتنسيقها.

كما تقدم شركات المحتوى كافة الخدمات المتعلقة بالتسويق الإلكتروني مثل؛ التسويق بالمحتوى، وتنسيق النصوص للتوافق مع محددات السيو، وهو أمر لا غنى عنه في المواقع الإلكترونية، لأنه يمنح المواقع الميزة المطلوبة، وهي التوافق مع محركات البحث، كما تقوم شركات المحتوى بتقديم خدمات مسك الكلمات، وهي الكلمات التي يقوم الأفراد بالبحث عنها عبر محركات البحث.

كما تقدم شركات المحتوى التحليلات الخاصة بالمنافسين إذا كان الأمر يتعلق بالتسويق عبر الإنترنت، ولعل خدمة بروفايلات الشركات والمواقع والملفات التعريفية الخاصة بها من أهم  الخدمات التي يحتاجها كل من ينشئ موقعًا على الإنترنت وهو ما تقدمه بالفعل شركات تقديم المحتوى.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن