كيف تعد استديو للتسجيل الصوتي في منزلك؟

 هل ترغب في إعداد استديو للتسجيل الصوتي خاص بك في منزلك، وتظن أن الأمر صعب ويحتاج إلى العديد من الأجهزة والتكاليف المادية، أنت مخطئ الأمر لا يتطلب منك الكثير، لأن التكنولوجيا لم تسمح بوجود عقبات أمامك في أي شيء، فيمكنك تسجيل الصوت باحترافية من جهاز الكمبيوتر الخاص بك دون الحاجة لمعدات ضخمة، لذا يمكنك صنع استديو التسجيل الخاص بك في مكانك بعدة خطوات ومن ثم معرفة الأساسيات التي سوف تحتاجها من أجل التسجيل الصوتي من منزلك، ويمكن أن يكون من الصعب أن تعرف من أين تبدأ، في حين أن صناعة الاستوديو يمكن أن تكون أسهل مما تتوقع، عليك معرفة كيفية التخطيط لإنشاء الاستوديو، وما المعدات الأساسية التي ستحتاجها؟ وكيفية إعداده من أجل البدء في التسجيل في أقرب وقت ممكن.

7 خطوات لإعداد استديو التسجيل الصوتي خاص بك:

  1. شراء جهاز كمبيوتر، إذا لم يكن لديك بالفعل جهاز كمبيوتر لاستخدامه في إعداد التسجيل الصوتي الخاص بك، سوف تحتاج لشراء واحد، وضع بعض الاعتبارات الهامة للتسجيل مثل سرعة المعالجة وكمية الذاكرة، حيث أن برامج التسجيل تميل إلى استخدام موارد الكمبيوتر بكثافة، واختيار نظام تشغيل يتناسب مع إمكانيات التسجيل؛ لأن بطاقات الصوت المثبتة في المصنع ليست عادة قوية بما فيه الكفاية لإنتاج تسجيلات عالية الجودة، لذلك الترقية هو فكرة جيدة.
  2. العثور على موقع جيد، إن أفضل الأماكن لصنع استوديوهات التسجيل الصوتي تكمن في غرف بلا نوافذ، معزولة جيدًا، ويعتمد  حجم  الغرفة على المجموعة التي تريد تسجيلها، ولكن كلما كانت المساحة أوسع كان افضل يجب أن تكون الغرفة على الأقل مناسبة لأجهزة الكمبيوتر الصغيرة وبعض المعدات، وينبغي أيضًا أن يكون هناك مجال لفناني الأداء، وانتبه أن تكون الغرفة في الدور السفلي لتجنب أصوات حركة الأقدام القادمة من الأدوار العلوية.
  3. ابتعد تمامًا عن أماكن الضوضاء، تجنب الغرف التي يحيط بها الكثيرة من ضوضاء الخارج، لأنه من الطبيعي أن يحيط بمنزلك الكثير من إزعاج أصوات السيارات في الشوارع وأصوات الجيران وحتى أصوات الهواء والأجهزة الكهربائية حولك، كل تلك الأصوات تفسد وتشوش على التسجيل الصوتي الذي ستعده، ابحث عن  أهدأ مساحة ممكنة، ويمكن علاج هذه المشكلة عن طريق بناء عازل في الغرفة بينك وبين أصوات العالم الخارجي مثل جدران من عازل زجاج أو استخدام الإسفنج  لسد فراغات الهواء على جدران الغرفة.
  4. انتبه إلى أرضية الغرفة، فيفضل أن تحتوي الغرف على أرضيات من الخشب الصلب أو الخرسانة أو البلاط، وهي أفضل للصوتيات؛ لأن السجاد تمتص الأصوات عالية التردد كما أنها سريعة الاهتزاز، ولكن ليست المنخفضة منها، مما يعطي انعكاس سلبي على تسجيل الصوت.
  5. اختيار غرف ذات الأسقف العالية، وهذا يعني غرفة أكبر مع سقوف عالية إلى حد ما، وجدران غير متناظرة، وأسطح غير منتظمة لتشتيت الصوت، ولكن إذا كان هذا غير متوفر يمكن الاستغناء عنه في البداية، أن هذه المواصفات تجدها في استديو هات التسجيل الخاصة الذي ينفق عليها الكثير من المال لإعدادها، وعادة ما تحتوي استوديوهات التسجيل على نطاق واسع من غرفتين للإنتاج،  واحدة من هذه يسمى غرفة حية، وأخرى هي غرفة التحكم، وهناك غرف أصغر تسمى الأكشاك أو أكشاك العزل، لكن في منزلك لا تحتاج إلى كل ذلك، فقط أن يكون  لديك مساحة للغرفة الحية على الأكثر، وقد تقتصر على غرفة معيشة صغيرة، كما قلنا يمكنك تحويل الغرف في كثير من الأحيان إلى مقصورات عزل للصوت صغيرة.
  6. وبعد اختيار الغرفة المناسبة عليك بتنظيمها وجعلها خالية من كل شيء لا تحتاج له، ومن ثم تبدأ التجهيز وشراء المعدات التي سوف  تعمل بها على التسجيل الصوتي، وانتبه أن تقع في خطأ إهمال شراء المعالجات الصوتية، هي لم تكلفك الكثير ولكن إن أهملتها سيؤثر كثيرًا على التسجيل لذا عليك شراء:
  • ألواح العزل أو ألواح التصفية، التي تعمل على امتصاص الصوت وجعله نقي من أي تشويش، وهما نوعان؛ امتصاص مسامي وامتصاص رنان، والتي تكون غالبًا مصنوعة من إسفنج صوتي وألياف زجاجية أو صوف صخري، والتي تعمل على معالجة الصوت بشكل كبير من أي ضجيج وصدى وتداخل ذبذبات أو اهتزاز قد يحدث حوله أثناء التسجيل.
  • واجهة صوت وتثبيتها، واجهة الصوت هي قطعة من الأجهزة التي تحل محل بطاقة الصوت في جهاز الكمبيوتر الخاص بك ويسمح لك بربط الأجهزة والميكروفونات في جهاز الكمبيوتر الخاص بك.
  • شراء audio mixer، وهو قطعة أساسية من المعدات لأي استوديو تسجيل في المنزل، فهو يعالج كل ما تبذلونه من المدخلات، مثل الميكروفونات، والقيثارات، ولوحات المفاتيح.

ويسمح لك بضبط إعدادات كل الإدخالات، ويوجه الإخراج إلى واجهة الصوت الخاص بك، وفي جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

  • اختيار شاشات الاستوديو وسماعات للاستوديو الخاص بك، وتسمى مكبرات الصوت التي تستخدمها للاستماع إلى المزيج الخاص بك أثناء التحرير، وشاشات الاستوديو، ويشار إليها أحيانًا باسم مكبرات الصوت المرجعية، وشاشات الاستوديو تختلف عن غيرها في أنها تهدف إلى تقديم استجابة ترددات مسطحة تمامًا، وهذا يعني أنك تسمع التسجيل الخاص بك تمامًا كما هو موجود رقميًا، دون أي تعديل في التردد.
  • اختيار الميكروفون المناسب لاستخدامه في الاستوديو الخاص بك، ويمكن الاعتماد على ميكروفون واحد إذا لزم الأمر  في التسجيل الصوتي الخاص بك في المنزل لتقليل التكلفة، فإذا كنت بحاجة إلى تسجيل أصوات هادئة جدًا ومعبرة، مثل الغيتار الصوتية أو البيانو فاختيار ميكروفون مكثف سيوفر نتائج أفضل.
  1. إعداد الغرفة للتسجيل وفقًا لاهتماماتك والمشاريع التي تنوي تسجيلها، فليس هناك قاعدة محددة لذلك، فهذا على حسب ما ستقوم بإعداده، لذا ربما تضطر للقيام ببعض الترتيبات حتى تجد الشكل المناسب والمريح في العمل والذي يعجبك، ويختلف إذا كنت شخص واحد فقط يسجل أم مجموعة، فقد تحتاج إلى مكانين إذا كثر العدد مثلًا ما بين غرفة مكتب وغرفتك التي أعددتها للتسجيل للمزج والمعالجة الصوتية من خلالهما.

الأمر كله لا يتطلب أكثر من منصة عليها ميكروفون وكرسي مريح وهادئ وحولك الأدوات الإلكترونية وبطاقات التوصيل الصوتية والمعدات الخاصة للتسجيل، أما بالنسبة إلى شاشات الاستديو هناك طريقة جيدة في ترتيبها، حيث يفضل أن  يكون رأسك يشكل مثلث متساوي الأضلاع مع مكان الشاشات، وبالنسبة إلى المنطقة  الأخرى، تكتفي بمكتب بسيط، لا يتطلب الكثير، ومع الوقت ستتطور البيئة المحيطة بك في العمل وستشعر براحة أكبر، وستحصل على تسجيلات بشكل رائع قم بترتيب جهازك  وواجهة المكان وجهاز المزج والمعدات الأخرى بمجرد أن تقرر تنفيذ الخطوات التي ذكرتها ستكون قد انتهيت وجاهز لتسجيل أي شيء.

شركة بلانز للمحتوى العربي لديها الاستديو المعد جيدًا لعملية التسجيل الصوتي باحترافية، ومع فريق من المتخصصين في التعامل مع معدات الصوت وتسجيل الصوت الذي ترغب به في أي مجال بمهنية كاملة، فلا تتردد بطلب المساعدة.

– تعليق على مقاطع الفيديو الوثائقية والإنفوجرافيك والدعايات بلهجات مختلفة.

– تسجيل رسائل المجيب الآلي IVR بالعربية والإنجليزية.

– تسجيل الخواطر والقصائد.

– تحويل التدوينات والمقالات والكتب من مقروءة إلى مسموعة.