شركات المحتوى العربي وما يمكن أن تقدمه

من القطاعات التي تشهد نموًا كبيرًا قطاع التسويق بالمحتوى، وكتابة المحتوى الخاص بالمواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، وهو ما يعني الحاجة إلى كم كبير من المادة اللغوية التي يتم تقديمها في مختلف المجالات، وهو ما دفع إلى قيام شركات خاصة نشأت على الإنترنت ومهمتها تقديم المحتوى العربي لمن يطلبه مقابل نظير مادي يتم الإتفاق عليه.

ولعل البحث عن محتوى حصري والابتعاد عن النسخ أو القص واللصق هو ما أعطى لشركات المحتوى العربي على الإنترنت فرصة كبيرة للنمو والوجود بقوة، ولكن هل ينحصر دور شركات المحتوى العربي على تقديم تلك الخدمات المدفوعة الأجر للمعلنين وأصحاب المواقع والباحثين عن مادة لغوية يتم وضعها في الصفحات وعلى حوائط مواقع التواصل الاجتماعي وعلى صفحات المنتديات فقط أم أنها يمكنها القيام بدور أكبر من ذلك.

 ولكي يكون كلامنا مطابقًا للواقع، فسوف يكون تقييمنا لشركة من أول الشركات العاملة في مجال كتابة المحتوى العربي على الإنترنت، وهي بلانز للمحتوى العربي، فمن خلال تتبع مسار الشركة منذ نشأتها فإننا نجد أن الحاجة إلى محتوى عربي مميز خاصة مع تراجع الكم المقدم منه على الإنترنت قد دفعت القائمين عليها إلى العمل تحت شعار “معا لإثراء المحتوى العربي للويب”.

وهو ما يعني أن الهدف أساسًا هو تقديم كم معرفي يتمثل في محتوى عربي جيد له مواصفات المحتوى المقدم باللغات الأخرى؛ بحيث نصل في يوم من الأيام إلى الكم الذي يتناسب مع قيمة اللغة العربية التي تعتبر من أهم سبع لغات في العالم، ولكن لا يزال حجم المحتوى العربي على الإنترنت لا يمثل سوى أقل من 3% مما يقدم يوميًا على الشبكة العنكبوتية.

وبالنسبة للخدمات التي يتم تقديمها بالفعل، فنجد أن شركات المحتوى العربي تهتم بتقديم المادة الإعلانية والتسويقية لكل العاملين في مجال التسويق الإلكتروني والتسويق التقليدي، أيضًا فالعديد من المؤسسات  والأفراد العاملون في مجال الإعلان أصبح توجههم الآن نحو شركات المحتوى العربي للحصول على أفكار مناسبة ومحتوى إبداعي للإعلانات والنشرات التسويقية الإلكترونية والعادية.

كما تهتم شركات المحتوى العربي على الإنترنت بتقديم الدراسات والأبحاث عبر المختصين، فالتغلب على مشكلة الزمان والمكان أصبح ممكنا، فلو أردت الحصول على بحث عن الصحافة في الوطن العربي مثلًا؛ فالأمر أصبح ميسورًا فكل ما عليك هو التواصل مع إحدى شركات المحتوى العربي وسوف تتمكن من الحصول على المادة التي تريدها بسهولة، بعيدًا عن الحاجة إلى مزيد من الوقت والجهد في البحث والتفتيش، فهذه الشركات لديها مكتبات رقمية لمختلف المراجع وأمهات الكتب في شتى المجالات مما يوفر عليك كباحث الوقت والجهد.

كما تقوم شركات المحتوى العربي على الإنترنت بتقديم المقالات المتخصصة في كل المجالات كالفن، والرياضة، والسياسة، والاقتصاد، والموضة والأزياء، وهو ما يعني إمكانية الحصول على ما تريد من مقالات بسهولة، فلو كنت صاحب موقع أو مدونة وتريد مجموعة من المقالات المتخصصة والمتميزة فمهمتك أصبحت ميسورة، فبالتواصل مع شركات المحتوى العربي سوف تتمكن من ذلك وبطريقة بسيطة وسهلة، فهذه الشركات تعتمد في كتابة المحتوى الصحفي على الصحفيين الممتازين والمدربين على الكتابة بطريقة جيدة إلى حد كبير.

ومن المجالات الهامة التي أفادت الكثيرين هي خدمة الكتابة الإبداعية التي تقوم بها شركات المحتوى العربي على الإنترنت،  ففي حالة امتلاكك لفكرة ما وترغب في تحويلها إلى عمل أدبي كقصة أو رواية أو سيناريو صغير أو كبير فقد أصبح الأمر متاحًا، فعن طريقهم يمكنك الحصول على العمل المطلوب بفضل اعتماد شركات المحتوى العربي على المبدعين من الكتاب والسيناريست.

لقد ساهم وجود شركات المحتوى العربي في وجود طفرة كبيرة في المواد التي يتم تقديمها يوميًا على الإنترنت، ولكن ما زالت الحاجة كبيرة إلى محتوى عربي له تأثير للوصول إلى الكم الذي يناسب أمتنا وحضارتنا.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن