كيف تساعدك معايير السيو فى تصدر محركات البحث

في ظل الانتشار الواسع لخدمات التسويق الإلكتروني والإعلان عبر الإنترنت أصبح من الضروري أن يتعرف كل المهتمين بهذا المجال الحيوي على مفهوم السيو، وما يقوم به من دور كبير للحصول على خدمات التسويق الإلكتروني بصورة صحيحة، فالاعتماد على محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي في هذا المجال تحتاج إلى إتقان لخدمات السيو، ومرعاه الشروط التي تجعل من عملية التسويق والإعلان عبر مواقع البحث ذات قيمة وفاعلية.

فعندما تكتب كلمة معينة وتقوم بالبحث في جوجل مثلًا تجد مواقع تظهر في أول نتائج البحث وأخرى تتوارى بحيث لا تظهر في الصفحة الأولى أو الثانية وحتى الثالثة فما سبب ذلك؟  هل تعتقد أن العاملون في جوجل مثلًا يعرفون أصحاب المواقع المتقدمة أو يجاملونهم؟..! الحقيقة أن هذه المواقع ذات الترتيب المتقدم حصلت على هذه الأسبقية بسبب إتباعها لمجموعة من الخطوات التي أهلتها لتكون في هذا الترتيب وهو ما يعرف بخدمات السيو.

والسيو يعني تحسين المواقع على محركات البحث، وهذه المحركات تهتم بالمادة المقدمة ومدى أهميتها للمتلقي مما يعني ضرورة أن يكون المحتوى المقدم ذا أهمية كبرى تجعل عدد كبير من الزوار يبحث عنه، مما يعني الطلب على الموقع مما يدفع بالموقع إلى صدارة النتائج.

 

قواعد أساسية للتعامل الناجح مع خدمات السيو

أولًا– اختيار الكلمة المفتاحية لا بد أن يكون بعناية بحيث تدل بشكل كبير على المعنى المراد توصيله وعلى صلة كبيرة بالخدمة أو المنتج المراد الإعلان عنه والترويج له.

ثانيًا– يلعب تنظيم الصفحة دورًا كبيرًا في ظهور المحتوى بشكل كبير في محركات البحث، ويمكن أن نجعل لكل صفحة من الصفحات كلماتها المفتاحية الدالة على محتواها، وبذلك تستفيد من تنوع الكلمات المفتاحية، كما يمكن أن تستعين بالصور التي تخدم المحتوى المراد إظهاره ينبغي أن تجعل لكل صورة اسم مناسب للمحتوى والكلمات المفتاحية.

ثالثًا– كثافة الكلمات المفتاحية، فخدمات السيو تعتمد بشكل كبير على كثافة وجود الكلمة المفتاحية في صدر العنوان مع تواجدها في المضمون، ويجب ألا تقل كثافة الكلمة المفتاحية عن 3% من محتوى الصفحة حتى تمكنك من الظهور عند البحث عنها في أحد محركات البحث.

رابعًا– وقت تحميل الصفحة، فكلما قل وقت تحميل الصفحة كلما أصبحت ذات أولوية ولها الأسبقية في الظهور على  محرك البحث، ويمكنك تقليل وقت التحميل عبر إتباع مجموعة من الخطوات، ومنها اختيار الصور الأقل حجمًا، والتخلص من الزيادات التي لا تفيد الصفحة  والابتعاد عن الملفات الصوتية بقدر الإمكان لأنها تضغط على المحرك عند تحميل الصفحة وبالتالي تقلل من سرعة التحميل.

خامسًا– التحديث بصورة دورية له أهمية كبيرة، فلا تترك موقعك على حاله لفترات طويلة بل يجب عليك لكي تستفيد من خدمات السيو بشكل كبير أن تقوم بعمليات تحديث مستمرة، ومتابعة تقديم المحتوى المتجدد الذي يفيد المتلقي، وتابع عمليات التدوين على فترات متقاربة، ولا تترك موقعك أو مدونتك بدون تفاعل لفترات.

سادسًا– الاهتمام بالروابط فلها أهمية كبيرة، فعند الدخول على رابط معين من خلال المحتوى المقدم يفضل أن تجعل هذا الرابط ذا علاقة بالكلمة المفتاحية التي تستخدمها، وعند الإشارة إلى موقع أخر خارجي يجب أن تعتني باستخدام كواد (نوفلو) لكي لا تقع في خطأ تسرب (الباك رينكر) الخاص بموقعك.

إن الاهتمام بخدمات السيو وما تقدمه من فائدة كبيرة للمواقع يحتاج إلى من يجيد التعامل مع المحتوى  بطريقة متميزة بحيث يجعل محتويات المواقع متفقة مع قواعد وقوانين السيو، والتي تمنح المواقع مكانة متقدمة ويجعلها في صدارة محركات البحث.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن