كيف تحترف التسويق بالمحتوى؟

هل تتساءل ما هو التسويق بالمحتوى؟ وهل تحاول معرفة كيف تبدأ في التسويق بالمحتوى أو كيف تحدد ميزانية مؤسستك للتسويق المحتوى؟ أو ربما كنت تعمل بالفعل على  التسويق بالمحتوى ولكن ترغب في الحصول على نتائج أفضل؟

هنا في السطور التالية نتعمق أكثر في التسويق بالمحتوى، فإن كنت تريد معرفة التسويق بالمحتوى أو كنت تستخدم التسويق بالمحتوى بالفعل فإنه بإمكانك  أن تكون ضليعًا، لذا تدور السطور التالية حول كيف تحترف التسويق بالمحتوى؟

نبذة عن التسويق بالمحتوى:

على الرغم أن الشركات والمواقع انتبهت مؤخرًا لأهمية التسويق بالمحتوى إلا أن مصطلح التسويق بالمحتوى يعتبر من المصطلحات التي ظهرت في وقت مبكر جدًا وبالتحديد في عام 1996م، على يد جون اوبيدال في اجتماعه مع محرري الصحف في الجامعة الأمريكية.

هذه كانت بداية التعريف بـ التسويق بالمحتوى في حين اثبتت تقارير حديثة في السنوات الأخيرة والتي نشرت من قبل مجلة الفوربس الأمريكية أن الشركات تفضل التسويق بالمحتوى عن غيره من طرق التسويق الإلكتروني الأخرى وخاصة مع تنوع طرق التسويق بالمحتوى.

 

أهمية التسويق بالمحتوى؟

هل تعلم أن نسبة 80% من القرارات الشرائية لمستخدمي الإنترنت ترجع إلى المحتوى!

هل تعلم أيضًا أن نسبة 67% من زيادة حجم العملاء يرجع إلى التسويق بالمحتوى!

هذه الدراسات الحديثة تؤكد تفوق التسويق بالمحتوى على مختلف الوسائل التسويقية الأخرى مما يظهر أهمية التسويق بالمحتوى عبر الإنترنت ولكن عليك أن تدرك قاعدة هامة جدًا وهي؛ مهما بلغت أهمية المحتوى الذي تريد التسويق له فتقل أهميتها بل تكاد تنعدم لتكون غير ذات أهمية حينما لا يخضع لمعايير السيو، لذا فأهمية التسويق بالمحتوى وأهمية المحتوى نفسه تنبع من  أهمية اتباع هذا المحتوى للمعايير السيو، ولعل هذا ما يفسر انعدام قيمة الكثير من المحتويات الهامة لمجرد عدم اتباعها معايير السيو وظهور الكثير من المحتويات البسيطة لاتباعها معايير السيو بل لاستفادتها الاستفادة القصوى من معايير التوافق مع السيو.

فكيف تحترف التسويق بالمحتوى؟

1- عليك بتحديد الكلمات المفتاحية

لم يعد التركيز على الكلمة المفتتاحية بمفردها وسيلة جيدة للتسويق، لذا فإن المحتوى الواحد “المقالة” لابد أن تشمل الكلمات المفتاحية ذات الصلة والأكثر صلة بالمقالة، حينئذ فقط تستطيع أن تستهدف بالمقالة أكثر من مصطلح دلالي ولفظ يبحث به مستخدم محركات البحث عن مراده، وقد تدعم الكلمة المفتاحية بكتابة أكثر من مقالة واحدة تستهدف الكلمة ذاتها وأخرى تستهدف الكلمات ذات الصلة التي تستخدم في البحث أيضًا، فهذه طريقة ولكن إذا كنت تريد احتراف التسويق بالمحتوى فعليك بتحديد الكلمات المفتاحية والكلمات الأكثر صلة أيضًا ولتأخذ الأمر من باب ألا تزعج أذن القارئ وعينه باصطدامها بالكلمة مرارًا وتكرارًا، لذا أحرص على الكتابة بالكلمة المفتاحية والتنويع بمفرداتها ومصطلحاتها.

ويمكنك الوصول للكلمات المفتاحية ذات الصلة والأكثر استخدامًا من خلال الاستفادة بالكلمات التي تظهر في محرك بحث جوجل في نهاية الصفحة والتي تكون تحت اسم عمليات البحث ذات الصلة بـ”المواد التي تبحث عنها أو الكلمة المفتاحية”.

 2- عليك بالإطلاع على أكثر مقالات التسويق بالمحتوى نجاحًا

لا نستطيع أن ننكر أن أفضل خبرة تساعدك على احتراف أي شيء والنجاح فيه قبل أن تتخذ خطوات جادة هو الإطلاع على من سبقوا ونجحوا في  الأمر نفسه، ولذلك فإن كنت تريد أن تنجح بالمحتوى التسويقي وتتصدر نتائج محركات البحث مما يمكنك من الوصول لزوارك وجذبهم إلى الموقع الخاص بك لتتمكن من ممارسة تأثيرًا عليهم.

ولكن لم يعد الأمر صعبًا، فقد تصل إلى مقالة ولا تشعر أنها تلبي احتياجاتك، ولذا نحن هنا نقصد الإطلاع على المقالات الناجحة بالتسويق بالمحتوى والتي تصل إليها بسهولة من خلال استخدام أداة  Ahrefs  التي تظهر لك المحتوى الأكثر نجاحًا والأكثر تفاعلية على محركات البحث عند كتابة الكلمة المفتاحية التي تريد محتوى تسويقي ناجح حولها ويمكنك استخدام الأداة من هنا

3- استفد من ثروة المحتوى النصي

عند تحليل محتوى المواقع والشركات التي تركت بصمة واضحة في مجال التسويق بالمحتوى، سنجد أن الفضل يعود إلى المحتوى المفيد للعميل، مما يفتح بابا الاستفادة من ثروات المحتوى النصي، خاصة مع كون المحتوى النصي يعطي قيمة مضافة للموقع، فعلى الرغم من اختلاف وتنوع المحتوى من محتوى نصي ومحتوى وسائطي إلا أن تغذية موقعك الرئيسي في عالم التسويق بالمحتوى تنبع من المحتوى النصي.

ويمكنك الاستفادة القصوى بالمحتوى النصي الناجح من خلال ربط مقالتين ناجحتين برابط، هذا سيؤدي إلى ارتفاع معدل قراءة الأخرى ويلبي احتياجات الزائرين في نفس الوقت.

وأخيرًا، إن كنت تريد احتراف التسويق بالمحتوى، فإن ما سبق يؤكد لك أن الهدف من التسويق بالمحتوى هو إرضاء الزائر وإرضاء محركات البحث معًا وهو ما يفعله التسويق بالمحتوى بمهارة في وقت واحد بسهولة وسرعة واحترافية.