5 أسرار لتهيئة المواقع الالكترونية لمحركات البحث

قد تجري تغيرًا بسيطًا في موقعك فينتج عنه تحسن طفيف ولكنه تحسن مرجو ولكن التحسن الأعظم لتهيئة محركات البحث هو النتيجة التي تتوصل إليها نتيجة تجميع مجموعة التعديلات المختلفة التي تقوم بها ضمن سلسة تغيرات جزئية تمنح نتيجة كلية لتحسين المحركات والتي تصب في مصلحة تهيئة محركات البحث في النهاية فعلى الرغم أن نتيجة بعض التغيرات الجزئية قد تكون في بعض الأحيان طفيفة وتكون في البعض الأخرى نتائج ملموسة إلا أن تحسين محركات البحث وتهيئة المواقع الالكترونية لمحركات البحث هو النتيجة الكلية لجميع التغيرات والتحسينات.

ولكن تحسين وتهيئة محركات البحث ليست بهذا القدر من السهولة بل تحمل محركات البحث وتهيئة المواقع الكثير والكثير من الأسرار والخبايا في جعبتها والتي نعمل على كشفها جميعًا في السطور التالية لتحترف تهيئة محركات البحث وتستفيد الاستفادة العظمى وبالأخص فيما يتعلق بتهيئة المواقع الإلكترونية لمحركات البحث.

ما يجب أن نتفق عليه من البداية هو أن الكثير يذهب وراء إرضاء محركات البحث في حين أن محركات البحث نفسها تهدف إلى أرضاء المستخدم نفسه لذا فإن أقصر الطرق لتهيئة المواقع الإلكترونية لمحركات البحث هو إرضاء المستخدم.

فيما يجب ان تعرف ايضًا أن تهيئة محركات البحث تمتد إلى نطاق نتائج البحث المجانية فقط دون نتائج البحث المدفوعة التي تظهر في نتائج البحث الأولى وتظهر في شكل إعلانات.

ومن هنا يعد التحدي الأكبر لتهيئة المواقع الإلكترونية هو الظهور في نتائج البحث الأولية بشكل مجاني إي بالعمل على أرضاء المستخدم ومن ثمة أرضاء محركات البحث دون الاعتماد الرئيسي على الإعلانات المدفوعة.

 

 

وبالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بإرضاء المستخدم كوسيلة أساسية لإرضاء محركات البحث فإن هناك الكثير من الأسرار والخبايا التي تعمل على تهيئة المواقع لمحركات البحث نكشفها فيما يلي:

1- التهيئة بالمحتوى

إن كان ارضاء المستخدم يصب في مصلحة أرضاء محركات البحث ويسهم في تهيئة المواقع وتصدر نتائج البحث فإن المحتوى هو الوسيلة الأساسية في تهيئة المواقع الالكترونية لمحركات البحث وخاصة وأن المحتوى المميز والحصري يمكن من حصد أكبر عدد من الزيارات هو ما يمكن المواقع من مواكبة تطور خوارزميات محركات البحث التي يتم تطويرها باستمرار لتحقيق تجربة أفضل لمستخدم محركات البحث.

2- لا تعتمد فقط على الكلمة المفتتاحية

بالتأكيد أن الاعتماد على الكلمات المفتتاحية وكلمات البحث هو اساس عملية البحث في محركات البحث المختلفة وفي محرك بحث جوجل ولكن ألم تلاحظ تقدم نتائج الرد على التساؤلات التي تطرحها المنتديات وغيرها ..!

ذلك التقدم يرجع لأهمية الرد على تساؤلات العميل وتلبية كافة احتياجاته وليس فقط التركيز على مجموعة كلمات مفتتاحية ينتج عنها حشو للكلمات الدالة في النهاية.

فإن كنت لا تزال حقًا تعمل على حشو كلمات البحث الدالة فعليك بتغير تلك السياسة والتركيز على توفير ما يبحث عنه المستخدم ويجب على كل تساؤلاته دون حشو لا لزوم له والوسيلة الأساسية للنجاح في تحقيق ذلك هو تقديم معلومات إضافية للمستخدم مرتبطة بالكلمات الدالة إلى جانب توفير كل ما يتعلق بموضوع البحث.

3- اجعل جمهورك يجدك على الهاتف بسهولة

إن كنت تريد ان تحسن من نتائج البحث في محركات البحث فلابد أن تكون لك حصة من مستخدمي الهواتف المحمولة وخاصة مع تزايد استخدام الهواتف الذكية في الدخول على الإنترنت وهو ما يجب أن يواكبه حرص من المواقع على تحديث الموقع بما يعمل على استقطاب نسبة كبيرة من مستخدمي الهواتف وهو ما يتم حين يكون الموقع سهل التحميل وغير بطئ وألا يكون مكتظ بالصور والوسائط التي تصعب تحميل المواقع.

فإن كنت تبحث عن الشكل الأمثل الذي يفضله مستخدمي الهواتف في البحث فهو بعيد تمامًا عن قوالب المواقع المليئة بالمؤثرات الحركية كأن تدخل على موقع فيفتح لك فيديو مباشرة في الصفحة الرئيسية أو شكل متحرك … هذا ابتعد عنه تمامًا.

4- اهتم جيدًا بالوصف ” Meta Tag”

لأن الاهتمام بتوفير وصف مصغر هو أمر هام وذلك لأن الروابط التي تظهر في نتائج محركات البحث يكون فيها وصف مختصر دائمًا ما بدفع المستخدم أما لفتح الرابط والذهاب إلى الموقع أما بالاستبعاد.

ولكن الوصف لا يقتصر فقط على هذه الوظائف فعليك أيضًا باستخدام الأكواد بشكل صحيح.

5- الاستفادة من البيج رنك الاستفادة القصوى

فكلما زادت نسبة تصنيف الصفحة ” رتبة الصفحة” كلما كان ذلك أفضل في أرشفة الموقع والوثوق فيه لكن ليس فقط تصنيف الصفحة بل تعطى ترتيبات ظهور الصفحات في بحث جوجل.

لكي تنجح في تهيئة المواقع الإلكترونية لمحركات البحث هو العمل على تلافي الأخطاء وحل المشكلات قبل ظهورها وخاصة مراعاة التهيئة وفقًا للتحديثات الجديدة من قبل مطوري خوارزميات البحث.

لتكن تهيئة المواقع الإلكترونية لمحركات البحث وسيلتك لتربع النتائج الاولى لمحركات البحث وكسب المزيد من العملاء المستهدفين والمحتملين معًا.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن