كيف تحصل على مقالات لموقعك بدون إحتراف الكتابة؟

هل فكرت يوما أن تكتب فكرتك في شكل مقال ولم تجد الطريقة المناسبة لكتابة هذه الفكرة؟ 

إن ما تفكر في كتابته هذا هو المحتوى الذي سوف تقدمه للقارئ أو المتلقي، وفي الحقيقة لا يملك كل الناس هذه القدرة على صياغة الأفكار في شكل مقالة أو تحقيق أو حتى قصة أو حكاية، من هنا نجد العديد من الناس تستعين بخبرات المتخصصين في كتابة المحتوى فهم الأقدر على تقديم كافة الأفكار في شكل القالب الذي تريده، ففكرة كتابة مقالات بأجر ليست فكرة حديثة بل هي قديمه بقدم الإنسان، فعندما كان أحدهم يطلب من أحد الشعراء كتابة قصيدة مديح أو قصيدة هجاء في خصومه، أو يطلب من أديب كتابة رسالة لشخص ما، أو كتابة الخطب السياسية أو الاجتماعية فكل تلك الأشكال هي في حقيقتها معنى تقديم محتوى بأجر.

 

ومع التطور الكبير الذي صاحب اختراع الطباعة تطورت الصحافة وانتشرت وسائل نقل المعارف والمعلومات، وأصبح العالم في حاجة الى أداة لتعريف الآخرين بالأفكار المختلفة لجأ الناس إلى المتخصصين في كتابة تلك الألوان من الأدباء والمثقفين؛ فقدموا المقالات المطلوبة بالصورة اللائقة للنشر، وتعددت صورها كالمقالات الإعلانية والاعتذارات والتنبيهات والدعوات ومقالات الرأي وغيرها. فملخص القول هنا أن الإنسان عندما يفكر في صياغة أية فكرة في شكل ما ولا يمكنه ذلك فهو في حاجة إلى من يقدمها.

 

ومع التقدم الهائل في الوسائل التكنولوجية، وظهور وسائل أخرى للنشر وتوصيل الأفكار كالإنترنت وما تبعها من وسائل كمواقع التواصل الاجتماعي وما شابه أصبح من الضروري مواكبة ذلك؛ فتطورت الوسائل التي يمكن من خلالها تقديم المحتوى على شكل مقال، وهو ما دفع الكثيرين إلى البحث عن كاتب للمقالات بأجر للمشاركة في تقديم المادة المكتوبة في المدونات وعلى الصفحات والمواقع، وتعددت المجالات التي يتم الكتابة فيها، فلم تعد قاصرة على الألوان القديمة كالسياسة، والأدب، والاجتماع، والفن. بل ظهرت العديد من المجالات التي تحتاج إلى هذا الشكل من العمل، كالمواقع الخاصة بالخدمات، والخدمات المنزلية، والتجميل، والملابس والتسوق، والمجالات الطبية، والتجارية، وغيرها وكلها في حاجة إلى متخصصين في كتابة المحتوى. وبم أنه سوف يقوم بعمل يحتاج إلى وقت وإلى جهد، وبعض التفرغ إن لم يكن تفرغاً تامًا؛ أصبح من الضروري حصوله على مقابل لذلك، وهو ما نعنيه بكتابة مقالات بأجر.

 

إن كنت من أصحاب الأفكار التي تعتقد أنها يمكن أن تكون مشروعاً للنجاح فيما بعد، ولا تتمكن من صياغة تلك الأفكار في شكل قالب مناسب صالح للنشر، أو تخشى من الركاكة في الأسلوب أو تخاف من الوقوع في الأخطاء الإملائية واللغوية، فكل ما عليك أن تبحث عمن يقدم لك تلك الخدمة.وعند بحثك  عنه التزم بالمعايير الآتية:

 

  • أبحث عن المتخصص في مجال كتابة المحتوى فهذا سيوفر عليك الكثير من الوقت وسوف يقدم لك المقالات كما تريد في الصورة المناسبة.
  • أبحث عن أصحاب الخبرات المتميزة، وهذا الأمر لن يتطلب منك الكثير فبمجرد البحث عن كاتب مقالات على الإنترنت سوف تصل لأفضل المواقع التي تقدم لك تلك الخدمات.
  • يمكنك الإطلاع على العديد من النماذج لكي تستطيع أن تكون وجهة نظر حول من يقدمون المحتوى المناسب.

 

إن الفكرة سوف تظل فكرة ما لم يتم صياغتها في شكل قالب من القوالب، وهذا يتطلب منك أن تسعى الى معرفة أفضل الطرق لتقديمها وهذا يوجب عليك الاستعانة بأصحاب المواهب في كتابة المقالات بأجر. فجزء كبير من نجاح أية فكرة الطريقة التي يتم تقديمها بها، فهي بمثابة الفستان الجميل الذي ترديه العروس في عرسها، كلما كان جميلاً كلما زاد في جمالها.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن