8  خطوات لكتابة محتوى موقعك

أصبحت فكرة الكتابة المتخصصة أهم ما يشغل أصحاب المواقع  المتخصصة في كافة المجالات، من هنا كانت فكرة الاستعانة بمن يقوم بكتابة محتوى المواقع، فتعدد المجالات التي تحتاج إلى مقالات متخصصة أوجد نوع من الشغف بتقديم الجديد والمتجدد للقارئ والمتابع والزائر.

 

فما يشغل أصحاب المواقع والقائمون عليها هو جذب المتابع، وهذا يتطلب منها بذل الكثير من الجهد في تقديم مقالات مفيدة، ومعلومات قيمة أو صور جذابة أو مادة فيلمية متميزة تدفع الزائر إلى التوجه إلى ذلك الموقع أو ذاك، ومن الأمور الهامة والتي يعرفها  الجميع أن المحتوى الحصري لأي موقع من أهم الوسائل التي تعطيه أسبقية في الظهور على محركات البحث، وهو ما يعني وجود زوار أكثر.

 

ومن الملاحظ أيضاً أن تلك المواقع تتعدد توجهات أصحابها واهتمامات زائريها، فهناك من يبحث عن الإثارة والتشويق، وهناك من يبحث عن معلومة في مجال معين، وهناك من يبحث عن الترفيه والتسلية، وفي كل الحالات جميعهم في حاجة إلى كتابة محتوى لتلك المواقع. وكتابة محتوى المواقع يحتاج إلى نوعية معينه من الكتّاب يكون لديهم بعض المميزات التي يصعب تواجدها في غيرهم ومنها:

 

  • الخبرة في التعامل مع الإنترنت بكل جوانبه التي يحتاج إليها في كتابة وصياغة المحتوى المقدم، فليست كتابة المحتوى على الإنترنت كالكتابة في المجلات أو الجرائد الورقية.
  • معرفة شروط الكتابة الإلكترونية من حيث شكل العبارات والالتزام بالمحددات التي تضعها مواقع البحث، وهو ما يعرف (سيو Seo)، وهي الأداة التي بها يتمكن بها كاتب المقال من جعل المحتوى المقدم متوافق مع تلك المحركات.
  • الكتابة المتخصصة، فكل مجال من المجالات يحتاج إلى نوع من المتخصصين، والذين يستطيعون صياغة العبارات والجمل والمعلومات المقدمة بالشكل المناسب، مع الحرص على سلامة تلك المعلومات.
  • امتلاك القدرة على الإبداع في تقديم المعلومات بشكل جديد ومختلف وحصري، بحيث لا يتشابه مع ما قدم من قبل أو ما يقدم على مواقع أخرى، فكتابة محتوى المواقع يحتاج إلى خصوصية لكي يفيد الموقع المقدّم.
  • امتلاك القدرة اللغوية بحيث يتمكن الكاتب من صياغة كافة الأشكال الأدبية، وتغيير الأسلوب حسب نوع الموضوع المراد كتابة محتوى المواقع له.
  • خلو المادة المقدمة من الأخطاء اللغوية والإملائية، فهي بالضرورة تؤثر على تقييم المقالات بشكل كبير، فكلما كان المحتوى المكتوب خالياً من الأخطاء كلما أفاد الموقع.
  • القدرة على استخدام اللغة المناسبة للمتلقي، فعندما نقدم مقالاً متخصصاً في الأدب لا بد أن تعرف كيف تتكلم إلى الأدباء؟، ويختلف الأمر عندما نكتب محتوى لموقع رياضي أو فني فالأمر يحتاج الى خبرة وقدرة على صياغة العبارات بشكل مناسب.
  • المرونة في التعامل مع المعلومات المقدمة فقد يحتاج الأمر إلى اختصار المقالات الطويلة بحيث يتم تقديمها بصورة مبسطة والعكس، فقد يحتاج الكلام إلى إضافة الشرح والتوضيح.

 

ومن خلال الواقع فإن القدرة على كتابة محتوى المواقع هو أمر شاق يحتاج إلى الخبرة والتخصص، ولذلك تجد المواقع الكبيرة والشهيرة تستعين بأصحاب الخبرات في مجال كتابة المحتوى، وتقديم كافة أشكاله بشكل محترف، وهو ما يمنح تلك المواقع قدرة على الظهور في النتائج الأولى لمحركات البحث.

 

أما الاعتماد على الهواة أو غير المتخصصين قد يعطيك مادة مكتوبة، ولكن لا يمنح موقعك المميزات التي تطلبها، ومن هنا فأنت كصاحب موقع في حاجة إلى قوة لموقعك، وهذه القوة يمكنك الحصول عليها؛ عندما تعتمد على من يعرف كيف يقدم لموقعك محتوى مميز وحصري ومتوافق مع محددات محركات البحث.