تعبئة محتوى جيد ساهم فى قلب موازين خطط التسويق داخل الشركات

في الفترة الأخيرة، قام الماركتيرز – خبراء الدعاية و الإعلان – بعمل الكثير من الإحصائيات على الشركات التي تستغل مواقعها على الإنترنت في الدعاية لها بشكل جيد من خلال تعبئة محتوى يعبر عنهم بطريقة صحيحة ويروج لخدماتهم و الشركات التي لا تستخدم هذه الخطة و كانت النتائج كالتالي:

1 – الشركات التى تستخدم التسويق عبر المحتوى أو التي تضع في خططها التسويقية تعبئة محتوى جيد و تفاعلي يعبر عنها كانت مألوفة لدى الكثير من الناس أكثر من الشركات التي تهمل فكرة تعبئة محتوى جيد على مواقعها على الإنترنت.

 

2 – الشركات التي تستخدم التسويق عبر المحتوى في الدعاية لها وتقوم بوضع خطط جيدة لتعبئة المحتوى وتقديم أفضل العروض والمعلومات عن خدماتها وما تقدمه على مواقعها على الإنترنت، زادت أرباحها بنحو 60 % عن الشركات التي لا تضع تعبئة المحتوى في أولوياتها التسويقية.

 

3 – اتجاه بعض الشركات لتعيين أشخاص مسئولة عن تعبئة المحتوى الخاص بمواقع الشركة على الإنترنت و تخصيص ميزانية للدعاية بهذه الطريقة وذلك بعد اكتشاف مدى تأثيرها.

 

4 – فى حين بعض الشركات الأخرى قامت بتعيين أشخاص لتعبئة المحتوى عن بعد أو إضافة هذه المهمة للعمال الحاليين بالشركة مع أشغالهم ومهماتهم المعتادة إلا أن كفاءة هذه الفكرة لم تكن فعالة فلم تظهر نتائج مرضية كما هو متوقع.

 

فى رأيك؛ ما التحديات التى تواجهها الشركات أثناء سعيهم للتسويق عن طريق تعبئة محتوى جيد لمواقعهم على الإنترنت؟

تواجه الشركات تحديات غير سهلة بالمرة لمواكبة التكنولوجيا و الاستفادة مما تقدمه، لذلك تحرص الكثير من الشركات على أن تكن خطط التسويق لديهم مبنية على ما هو مناسب و متفق مع احتياجات الناس وتطلعاتهم فى هذه السنوات.

ولعل أبرز ما نلاحظه هو اعتماد الناس على السوشيال ميديا فى كثير من الأشياء، مما جعل استخدامها في الدعاية والخطط التسويقية أمر لابد منه، وتعبئة محتوى جيد للاستفادة من هذه الميزة وتغطية شرائح العملاء المستهدفة من خلال توجيه الرسالة الصحيحة لهم والكلمات المناسبة المعبرة عن ما تقدمه الشركة من خدمات من خلال تعبئة محتوى جيد أمر في غاية الأهمية.

لذلك لابد من تخصيص جزء من ميزانية الشركة للتسويق بهذه الطريق إلا أن هناك بعض التحديات التي تواجه الشركات مثل:

1 – صغر حجم الشركة و تحجيم العمالة

هناك بعض الشركات الصغيرة التي تم تأسيسها بناًء على وجود عدد محدود من العمال اللازمين لأداء المهمات الأساسية للشركة فلا يوجد مساحة أو احتمالية للتوسع بشكل أكبر.

2 – ميزانية الشركة محدودة

فى حال الانتهاء من وضع خطط التسويق دون اعتبار تعبئة المحتوى إحدى أهم الأمور المتضمنة في خطة التسويق يكن صعبًا حينها زيادة الميزانية لهذا الغرض.

3 – تعدد المهمات للعمال بالشركة

تعبئة المحتوى من خلال إضافة هذه المهمة للعمال الأساسيين بالشركة كعمل إضافي لهم ينجح فى بعض المرات وفي مرات أخرى لا يسفر عن أي نتائج.

 

ولمواجهة هذه التحديات يتطلب تضمين فكرة تعبئة محتوى جيد للشركات على الإنترنت داخل خطط التسويق للشركة ووضع ميزانية مخصصة لها كل عام، وبالنسبة للشركات الصغيرة يمكنها توظيف إناس عن بعد لهذه المهمة لأن الإهمال في التسويق عبر المحتوى للشركة يحملها خسارة في غنى عنها ويفوت عليها مكاسب مضمونة وشهرة مطلوبة.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن