بلوجر أم ووردبرس.. أيهما أفضل إذا كنت كاتب محتوى تبحث عن منصة لك؟

في بداية الدخول إلي عالم التدوين تحتاج إلي البحث عن منصة سهلة لإدارة ونشر المحتوى عبر الشبكة العنكبوتية، فلابد من معرفة مميزات وعيوب منصات التدوين المختلفة لاختيار المنصة الملائمة لك فتعتبر منصة ووردبرس المنصة الأكثر استخداماً في تشغيل المواقع والمدونات حول العالم، ولكن غالباً تستخدم من قبل المحترفين وكبرى شركات النشر، بحيث توفر خياراً ممتازاً فى كل جهة وربما يجد فيه بعض المدونين صعوبة في البداية في التعامل معها.

 

لذلك يلجأ الكثير منهم إلي منصة بلوجر الأسهل استخداماً من قبل المدونين الجدد الذين يبحثون عن طريقة سريعة للتدوين وربما الكسب السريع وبدون رسوم استضافات.

 

ففي هذا المقال تتناول مقارنة بين كلا المنصتين Blogger” “WordPress

فمنصة بلوجر تابعة لشركة جوجل العالمية وذلك يعني أن المدون ليس المالك الحقيقي لمدونة بلوجر، فيمكن لشركة جوجل حذف المدونة الخاصة بالمدون أو إغلاقها إذا قمت بمخالفة شروط النشر، دون أن تكون الشركة مضطرة لإبداء أي تفاصيل حول أسباب الإغلاق، كما أن لا يجوز للمدون بيع المدونة أو التصرف فيها لإنها ملك لشركة جوجل وليست ملك المدون نفسه.

 

بينما منصة وورد برس هي نظام مفتوح المصدر لإدارة المواقع تمتلكه شركة Automatic ويعود حق ملكية المدونة إلى المدون نفسه، ولا يمكن لأي جهة إغلاق المدونة أو حذفها، ويكون لدي المدون سيطرة كاملة على محتويات وملفات مدونته، كما يمكنه بيعها والتصرف بيها بكل سهولة.

 

وعندما نتناول الفرق بين المنصتين من ناحية التصميم، فنجد أن قوالب التصميم في بلوجر منخفضة الجودة، كما أن منصة بلوجر تطرح خيارات محدودة جداً من حيث التصميم والقالب.

 

أما مدونات وورد بريس فتمتلك مجموعة كبيرة جداً من القوالب الرائعة والتصاميم المتنوعة، ويمكن للمدون الحصول على قوالب إحترافية للغاية، فمنصة وورد بريس تقدم خيارات غير محدودة من حيث التصميم والقوالب.

 

 كما أن يعتقد الكثير من المدونين بأن استخدام منصة بلوجر يعطيها أفضلية من ناحية SEO وذلك لأنها تابعة لشركة Google وبالتالي ظهور أفضل داخل محرك بحث Google على الأقل، في الواقع هذا الافتراض غير صحيح بالمطلق.

 

لأن مسألة SEO تعتمد في الأساس على المدون نفسه، فكل من وورد برس وبلوجر لا تقدم أي مميزات في هذا الخصوص ابتداءً، وبالتالي على المدون معرفة بعض الاستراتيجيات المتعلقة بالسيو للحصول على ظهور أفضل.

 

أما من ناحية التكاليف فتتيح لك منصة بلوجر إنشاء مدونة مجانية بشكل كامل، حيث يتم استضافة المدونة لدى سيرفرات جوجل دون دفع أي مبلغ مقابل ذلك، بالإضافة إلى ذلك ستحصل على 1 جيجابايت لتخزين الصور من خلال خدمة بيكاسا مجاناً.

 

أما مع منصة وورد برس فيجب عليك امتلاك استضافة لمدونتك من خلال إحدى الشركات التي توفر خدمات الاستضافة، ويجب عليك حينها تحديد المتطلبات التي تحتاجها مدونتك مثل المساحة التخزينية وحجم تبادل البيانات وبالتالي يمكنك اختيار أنسب العروض التي توفرها شركات الاستضافة المختلفة.

 

و إذا تناولنا الفرق بين المنصتين من ناحية الآمان فمنصة بلوجر تتمتع بدرجة كبيرة من الآمان فشركة جوجل هي المسؤل المباشر عن المعالجة الأمنية للمدونة وحمايتها من الاختراق، وبالتالي فليس هناك داعي لوضع إضافات أو خدمات أمنية أو الاستعانة بأحد المختصين في هذا المجال.

 

أما عند استخدامك لمدونة وورد برس فستكون أنت المسؤول الأساسي عن توفير الحماية اللازمة للمدونة ومتابعتها في حال حدوث أي خلل أو اختراق، فمدونات وورد برس تبقى عرضة لهجمات القراصنة.

 

هناك العديد من المخاوف حول إمكانية إقبال جوجل على خطوة إلغاء مدونة بلوجر، ومما يشير على هذا الأمر أن شركة جوجل لم تقم بإطلاق أي تحديثات حقيقية أو تطوير فعلي على منصة بلوجر منذ فترة طويلة جداً، بالإضافة إلى أن تطبيق بلوجر لنظام أندرويد يعتبر من أسوأ التطبيقات التي أطلقتها الشركة، على العكس تماماً نجد أن منصة وورد برس تعمل على تطوير خدماتها للمدونين لتكون أداة فعالة لهم في كافة التدوينات الخاصة بهم.

 

وهذه أهم الاختلافات بين أشهر منصاتي تدوين “بلوجر، وورد برس” وعلى المدون اختيار المنصة الأفضل له.



× مرحبًا، راسلنا واتساب الآن