مهارات كتابة المحتوى

يشهد العالم الإلكتروني إقبالًا ملحوظًا من قبل الأفراد والشركات علي مجال كتابة المحتوى والذي كثيرًا ما يرتبط بمجال التسويق وخاصة التسويق الإلكتروني، ومن أهم عناصر نجاح كتابة المحتوى؛ تقديم المعلومة التي يبحث عنها الزائر، والتي تُجيب علي التساؤلات التي تدور في ذهن القارئ حول المحتوى سواء كان يعبر عن منتج أو سلعة أيًا كان المحتوى.

 

من أكثر عناصر نجاح كتابة المحتوى هو استخدام عناوين وعناصر قوية وجذابة للمحتوى، والذي يتضمن الرد علي التساؤلات التي تتوارد في ذهن القارئ.

 

لابد أن تحدد الفئة المستهدفة من قراءة المحتوى، والتي تتعلق بالكتابة بأسلوبهم وعناصر الجذب التي تناسبهم وبالتالي يتم الترويج لهم من خلال وسائل التواصل التي تناسبهم كـ “المدونات، والفيس بوك، وانستجرام، وتويتر”.

 

عليك أن تدرك أن كتابة المقالة للمحتوى لا تعتبر تجميع للعبارات أو الرد على مجموعة من التساؤلات وتضخيم وتكثيف المحتوى بل تعتمد كتابة المحتوى على إيصال الهدف للزائر بأبسط الطرق.

 

اقتباس العبارات والأمثال داخل المحتوى تجعل له جاذبية وتشويق أكثر، وخاصة إن كانت تلك الاقتباسات بسيطة ومتداولة في نفس التوقيت، كما عليك عند كتابة المحتوى أن تتحدث عن شئ واقع يكون أكثر ما يحتاج أن يقرأه المستهدفون من مقالتك.

 

عليك أثناء كتابة المحتوى أن تستخدم العناوين الجذابة، مع إتباع خطوات الكتابة علي الويب.

 

ومن أهم عناصر نجاح كتابة المحتوى؛ أن تبحث عن الشركات المنافسة في مجال كتابة المحتوى لتعرف منافسك جيدًا ولتلقي نظرة علي نصوص وأشكال كتابة المحتوى لديهم.

 

يعد الخطأ القاتل لكتابة المحتوى، هو استخدام العديد من شركات كتابة المحتوى أسلوب غير مناسب للقارئ الإلكتروني، فالقارئ الإلكتروني “قارئ الإنترنت” يفضل أن يطلع علي ما يريده بسرعة كبيرة وإن لم يجذبه العنوان والشكل قبل المحتوى فهو ليس مضطر أن ينظر إلي المحتوى من الأساس، لذلك فالقارئ الإلكتروني له طبيعة خاصة لابد وأن يراعيها خلال كتابة المحتوى.

 

إذًا؛ فشكل المحتوى هو العنصر الثاني الذي يجذب القارئ للمحتوى، بعد جاذبية العنوان، فلابد أن تراعي الوضوح بالخط واستخدام حجم مناسب مع استخدام خلفية مناسبة للمحتوي الذي تتحدث عنه، وهنا تبرز أهمية عناصر الإيضاح أو إرفاق الوسائط المتعددة مع المحتوى، مثل؛ استخدام الصورة الأكثر دلالة مع المحتوى، وإظهار ألوان الصورة باللون الأكثر حيوية.

 

بإمكانك طرح التساؤلات علي ذهن القارئ خلال كتابة المحتوى وتجعل تساؤلك يثير عدة إجابات في ذهن القارئ ليشعر بحاجته إلي هذا المحتوى، وعلي الرغم من أن المحتوى مهمته الأولى هي الرد علي جميع التساؤلات التي تتبادر إلي ذهن القارئ، إلا أن المحتوى قد يحمل تساؤلًا مفتوحًا لا إجابة واضحة له، وكذلك يجب عليك أن تستخدم جملة فعلية بسيطة للتعبير عن المحتوى.

 

وأخيرًا، عليك أن تعرف أن كتابة المحتوى ليس لها قوالب جامدة محددة بل هي عملية إبداعية تتوقف علي نوع المحتوى نفسه فكل محتوى يكون له عناصر جذبه ونجاحه التي بإمكانك الإبداع من خلالها في كتابة المحتوى.