4 تكتيكات قوية لكتابة محتوى إعلاني ناجح

4 تكتيكات قوية لكتابة محتوى إعلاني ناجح

 حتى تبدأ حملة إعلانية ناجحة على الإنترنت، عليك أولا التأكد أن المحتوى الإعلاني الذي تكتبه هو المناسب لجذب العملاء الجدد ويستهدف الفئة التي تبحث عن ما تقدمه من خدمات ومنتجات عنها بالضبط؛ لأنه لم يعد  المستهلكين مثلما كان في الماضي بتلك العقلية التي  كان من الممكن أن يجذبهم أي شيء، حيث ينظر المستهلكين للإعلانات بملل وعلى أنها مكرره ولا تستدعي قدراً كبيراً من الاهتمام؛ لذلك كتابة محتوى إعلاني من شأنه أن يفوق توقعاتهم ويجبرهم على الاهتمام ليس بالأمر السهل، بل يحتاج إلى مزيد من التركيز في كل خطوة من خطوات إعداد الإعلان وفي كتابة محتوى إعلاني بشكل خاص، فالكتابة الاحترافية للإعلان متطلب رئيسي لضمان الربح من الإعلان وليس خسارة وأموال تدفع هباءً.

بغض النظر عن تحديد الفئات واستخدام الكلمات المفتاحية، فإن كتابة محتوى إعلاني ناجح ومقنع يتطلب مهارة وفن وتكتيكات يجب أن تتضح بشكل صريح عند كتابة محتوى إعلاني بهدف جلب المزيد من العملاء وزيادة المبيعات في النهاية أو تحقيق الهدف المرجو من الإعلان.

في ظل الإنترنت وإمكانياته المهولة المتاحة بالتساوي لكل الشركات العملاقة والناشئة أصبح لديك فرصة قوية يمكنك  الحصول على أكثر عدد من العملاء، وكتابة محتوى إعلاني مقنع هو أداة قوية لدفع المستخدمين العادين إلى زبائن، وعلى الرغم من أنه يستغرق وقتاً طويلاً في الكتابة والصياغة، لكنه في النهاية يعود عليك بالربح ويحقق الهدف المنشود منه.

 

وهناك عناصر رئيسية للنجاح في كتابة المحتوى الإعلاني:

  • العنوان الرئيسي والفرعي يعملان لدفع القارئ على الاستكمال الفقرة التالية.
  • الكلمات المفتاحية .
  • الفقرة الأولى من المحتوى المكتوب يجب أن يكون بأسلوب يشد القارئ للاستكمال.
  • الصورة والجرافيك هما عاملان أساسيان في خلق جاذبية مميزة للمحتوى.
  • وضع مبررات الشراء، أي لماذا عليك الشراء وطلب الخدمة التي تقدمها.
  • وضع عرض خاص هدية مع المنتج أو الخدمة وخصم، هذه عناصر تسويقية لا تقبل المساومة.
  • لا تنسى عرض السعر لا تجعله غامضاً.
  • طريقة الشراء والتسديد عليها أن تكون واضحة وسهلة.
  • المعلومات الخاصة بالشركة أو المواقع الخاصة بالتواصل مع العملاء.

 

إليك أربعة تكتيكات قوية تمكنك من كتابة محتوى إعلاني ناجح:

  1. قدم للمشاهدين كيفية حل مشكلتهم:

قبل إنشاء إعلان، فكر في ما يريد المستخدم في النهاية، وكيف يمكن أن يساعد المحتوى الإعلاني  في تلبية هذه الحاجة، خاصة عندما يتعلق الأمر بكتابة العنوان حيث تركز معظم  كتابات المحتوى الإعلاني على توصيل الكلمات الرئيسية في عناوين الإعلانات؛ لان هذا هو أول شيء يقرأه الزائر، لكن على الرغم من أن استخدام الكلمات الرئيسية التي تقدم العروض والأسعار أمر مهم  لتوضيح الجودة، ولكنها تفقد جاذبيتها  عندما يستخدمها الجميع خاصة منافسيك نفس الكلمات الرئيسية.

لذا حتى تبرز من بين المنافسين يجب أن يعكس عنوان إعلانك الهدف النهائي للزائر، ففي اغلب الأحيان ينقر الأشخاص على أحد الإعلانات لأنه يحوي وعد بالمساعدة في حل مشكلتهم، وليس لأن الإعلان يشمل الكلمات الرئيسية المناسبة التي يبحثون عنها.

قبل إنشاء إعلان، فكر في ما يريد المستخدم تحقيقه في النهاية، وكيف يمكن أن يساعد العنوان في تلبية هذه الحاجة.

على سبيل المثال، القي نظرة على الإعلانات للكلمة الرئيسية “شراء الكتب”

وبصرف النظر عن الكتاب والناشرين، معظم الناس الذين يبحثون عن هذا من المرجح أن يكون طلاب الجامعات والقراء الذين يريدون  التسلية أو الحصول على معلومات، حاول أن تجعل الإعلان مثلاً اشتري “كتاب يسهل عليك النجاح” مع توضيح  مميزات الخدمة والجودة، وبالتالي أنت أعطيته أن الكتاب سوف يحل له مشكلة المذاكرة ويخرج بنتيجة التي يرغب بها التي تمثل الهدف النهائي.

 

  1. تضمين التأثيرات العاطفية:

في حين أن بعض الزوار قد يبحثون عن موقع مع وضع هدف نهائي في الاعتبار، غالبا ما يتصفح الأشخاص عرضاً للحصول على معلومات أو اكتشاف الحلول والخدمات المتاحة لمشكلة محتملة، أن هذا النوع من الزوار عليك أن تحفزهم على قراءة المحتوى الإعلاني من خلال التأثيرات العاطفية.

والسبب وراء ذلك بسيط: الناس لا يتخذون القرارات على أساس المنطق وحده بل نتيجة للدوافع العاطفية أيضاً.

إذا كان الناس يقرؤون شيئا وأثار أي  رد فعل عاطفي قوي بداخلهم مثل، الخوف أو الغضب أو الاشمئزاز، سوف ينقرون لزيارة موقعك و قراءة محتواه، أن معظم هذه الإعلانات تتصف ببساطة الخدمات المعروضة، ولا توجد طريقة للتمييز بينها وبين مواقعها وأسعارها، ويكون تأثيرها أكبر في حين تكون المنافسة محدودة، بالنسبة لمعظم الكلمات الرئيسية، فإن هذه الإعلانات مجرد مزيج مع الآخرين حيث يؤثر هذا الإعلان؛ لأنه يعالج قضية واحدة أكثر من أي شخص.

فمثلاً كتابة محتوى إعلاني لجراح التجميل يجب أن تسلط الضوء على الطريقة التي ستساعد بها القارئ من خلال جمل جذابة، مثل أن يصبح المريض “أصغر سنا ويشعر بالارتياح”، ويثير هذا الإعلان استجابة عاطفية أكثر.

 

في ما يلي كيفية جعل نسخة الإعلان عاطفية:

 تحديد من هو عميلك.

  • حدد الشخص أو الفكرة التي ستكون أكثر تأثيراً وجذب للعملاء.
  • كتابة محتوى إعلاني عاطفي من تلك الشخصية أو الفكرة.
  • عليك أن تكون حذرا لتحقيق التوازن بين هذا التفاعل مع بقية المحتوى حتى لا تجعل الزبائن تربط العلامة التجارية الخاصة بك مع المشاعر السلبية.
  • بدلا من ذلك يمكنك التركيز على حل الخوف أو القلق من المشكلة.

 

  1. التركيز على الفوائد، وليس الميزات:

عندما يتعلق الأمر بكتابة محتوى إعلاني وبالتحديد نص الإعلان، لا تضيع الوقت في توضيح مدى روعة علامتك التجارية وبدلا من ذلك، يمكنك جذب الزائرين لاتخاذ إجراء من خلال إخبارهم عن كيفية تحسين علامتك التجارية أو منتجك لحياتهم.

يجب أن يكون إعلانك شخصيا مثل استخدام كلمة  “أنت”، وأن يكون قادراً على إثبات الكيفية التي يمكن أن تفيد بها خدمتك الزائر واستمالة ليكون من زائر عادي إلى عميل طالب للخدمة أو المنتج، ويمكن أن يركز المحتوى الإعلاني على الفوائد من خلال ذكر كم سيوفر الزائر على نفسه وكيف يمكن للزائر خفض التكاليف دون نقص احتياجه، وتجنب جعل بعض الأمور غامضة حتى لا يمل القارئ وينسحب من الموقع، كما لا تطيل في تلميع ما تقدمه بشكل مبالغ فيه يفضل أن يكون محتوى إعلاني به بعض الواقعية والصدق لكسب ثقة العميل في أنك لن تخدعه.

 

  1. خلق الشعور بالفقدان:

  عند كتابة محتوى إعلاني مقنع يمكنك استخدام استراتيجية الشعور بالفقدان؛ فمثل هذه الإعلانات تنجح لأن البشر دائماً لديهم شعور بالخوف من فقدان الحصول على شيء تنتهي قدرتهم في للحصول عليه بعد فترة زمنية معينة، وهؤلاء هم  أكثر عرضة للنقر على دخول موقعك

من خلال إظهار أن البيع سوف ينتهي قريباً، أو أنها فرصة محدودة الوقت التي  تخلق الشعور بندرة الشيء وأنه منتهي الذي يكون حافزاً  يجبر العميل على قراءة المحتوى والتحويل لزبون، وأسهل طريقة لتنفيذ هذا على الإنترنت هو استخدام العد التنازلي لانتهاء العرض.

 

أن السر في استخدام كلمات جذابة في المحتوى الإعلاني يكمن في قدرتك على الوصف الإبداعي والاعتماد على القدرة في الترويج بشكل مقنع، بمخاطبة العميل من خلال الإعلان على أن المنتج أو الخدمة هو وسيلة للتخلص من مشكلة ما، و

حتى لو كانت كتابة محتوى إعلاني ليس بأمر سهل عليك، فلا يمكنك تجاهل تلك الخطوة أو تقلل من أهميتها، فتنعكس على موقعك أو شركتك بالسلب ونتائج سيئة وغير مرضية أو تكلفك أكثر.

 

في النهاية كتابة محتوى إعلاني ناجح على يد متخصصون يساعدك على التوقف عن الأخطاء الشائعة في الإعلان وبالتالي التوقف عن سيل الإعلانات الخاسرة؟

شركة بلانز للمحتوى العربي بإمكانها مساعدتك في هذا المهمة من خلال كتابة محتوى إعلاني يحقق الأهداف المرجوة منه، محتوى إعلاني مكتوب باحترافية وقادر على إقناع وجذب المستهلكين إلى موقعك، على يد فريق من المبدعين لكتابة محتوى إعلاني بفكر من الأبداع والتميز.

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0