هل تعرف ماهي حقيقة المحتوى الإبداعي ؟

هل تعرف ماهي حقيقة المحتوى الإبداعي ؟

من التعريفات المهمة للإبداع  أنه القيام  بتقديم شيء لم يسبق لأحد تقديمه أو القيام بتقديم ما سبق تقديمه بطريقة جديدة ومبتكرة، وهذا التعريف العام للإبداع لا يختلف عن تعريف المحتوى الإبداعي بالمرة، فالمحتوى الإبداعي هو المحتوى الذي يمثل عملاً عقلياً  في شكل مادة مكتوبة أو مرئية أو مسموعة يتم تقديمها للمتلقي لأول مرة بدون تقليد أو تشابه مع شيء سبق تقديمه من قبل. وهو ما يعني أن مقدم المحتوى الإبداعي يمتلك مهارات خاصة تمكنه من القيام بهذا العمل في أوقات مختلفة وبدون النظر فيما يقوم الآخرون بتقديمه.

والمحتوى الإبداعي له العديد من الأشكال والصور تختلف باختلاف الفنون والآداب التي اعتمد عليها الإنسان منذ نشأته للتعبير عن نفسه، وطموحاته، ومخاوفه ورغباته، فمنه الكتابي كالقصة والرواية، والمسرحية، والمقالات، والشعر، ومنه التصويري كالرسم، والتصوير، ومنه التنفيذي للأشكال والمجسمات كالنحت، والتصميم للأجسام و قد لحق بها  الجرافيك والرسم باستخدام الكمبيوتر وغيرها من أشكال التعبير، وهذا المحتوى الإبداعي لم يخل منه عصر أو حضارة على مر التاريخ، ولعل الصور والتماثيل والكتابات الموجودة على الآثار وفي المعابد والمعالم الحضارية والمزارات التاريخية حول العالم خير شاهد  على ما نقول.

وقد زادت أهمية المحتوى الإبداعي في الآونة الأخيرة مع انتشار الانترنت ودورها في نقل المعرفة وتقريب المسافات وإزالة الفوارق والحدود بين الأفراد والبلدان،  فالمحتوى الإبداعي الذي يمثل إنتاجا حصرياُ فريدا يلعب دوراً مهم في العديد من المجالات المرتبطة بالانترنت مثل التسويق الالكتروني، والتسويق بالمحتوى واستخدام محركات البحث في مجال الدعاية والإعلان والتسويق للمنتجات والخدمات عبرها،  فقد ظهرت الحاجة الملحة إلى مثل ذلك المحتوى الإبداعي لتقديم مادة مناسبة تفيد تلك المجالات، فلا مكان فيها للاعتماد على نسخ أو تقليد المحتوى الذي يتم تقديمه فهي في معظم آلياتها تعتمد بشكل تام على المحتوى الإبداعي الحصري.

ولكن هل يمكن الحصول على محتوى إبداعي  حصري بشكل فعلي، إن الحديث عن ذلك بمثابة السير في منطقة الألغام، فعندما تطالع ما يتم تقديمه من محتوى على الانترنت تعجب من وجود هذا الكم الكبير من النسخ والتقليد بصورة مطابقة،  فالادعاء بتقديم المحتوى الإبداعي قد يكون محدوداً جدا خاصة في المجال الأهم والأكثر انتشارا وهو مجال التسويق الالكتروني، ويرجع ذلك في الأساس إلى الاعتماد على غير المتخصصين في تقديم المحتوى الإبداعي، فهنا تكون المشكلة. فالحصول على محتوى إبداعي وحصري ومميز يصلح لأن يكون مادة إعلانية أو تسويقية أو مادة قابلة للنشر ليس بالأمر الهين، فربما يكون كاتب المحتوى على درجة عالية من الخبرة والمهارة فيقوم بالفعل بكتابة أو تصميم مادة متميزة إبداعية، وربما يكون أقل من ذلك؛ فيكتفي بنقل وإعادة صياغة مادة تم كتابتها أو صناعتها من قبل فقط.

والمحتوى الإبداعي له دور خطير في ظهور صاحبه سواء كان شركة أو مؤسسة أو موقع شخصي في مقدمة نتائج البحث لأن محركات البحث لديها من الآليات ما يكفي للتفريق بين المادة الحصرية والمادة المنسوخة والمقلدة. ومن المهارات المهمة اللازمة للحصول على المحتوى الإبداعي القدرة على تحويل الأفكار إلى مادة سواء مكتوبة أو مرئية، فكيراً ما نجد أعملاً ناجحة لم يمتلك أصحابها إلا الفكرة ولكنهم وجدوا من يحول لهم تلك الأفكار إلى واقع فريد. وهذا يعني أنك بامتلاكك الفكرة التسويقية والبحث عمن يحولها إلى المحتوى الإبداعي المطلوب تكون قد وضعت قدمك على طريق النجاح، من هنا كان اهتمام اكبر الشركات والمؤسسات حول العالم بتلك الفئة التي تمتلك القدرة على إخراج المحتوى الإبداعي لتضمن البقاء والتواجد القوي.

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

مقالات مشابهة

كيف يساعدك المحتوى فى تصدر النتائج الأولى لمحركات البحث ؟

كيف يساعدك المحتوى فى تصدر النتائج الأولى لمحركات البحث ؟

المحتوى الجيد هو الهدف الأكبر والأهم لأى موقع مهما إختلف مجاله أو نشاطه، والمحتوى الحصرى والجيد هو الخطوة الأهم لتصدر النتائج الأولى في كافة...